الدرر الشامية - سلسلة // الحكواتي - المي - الجزء الثالث.

 

كانت الأنهار السبعة حول بردى مسابح لليافعة، وعلى ضفافها كانوا يتركون الثياب وينزلون للسباحة، وكان العالم منهم بفنون السباحة يُعلّم الجاهل، وبعض الأحيان كانت الأنهار تغشّ الناظر إليها، حيث يتوقع عمقاً يجدهُ أكثر مما قدّره، ولكم حدثت حوادث مؤسفة، جر التيار خلالها طفلاً وما قدر رفاقه على إنقاذه.

وكانت الطواحين تُدارُ بمياهِ الأنهار، وكم من طاحونة توقفت عن العمل بسبب شحّ المياه، أو بسبب انتشار الطواحين الحديثة إلى أن انقرضت تقريباً.
كانت البلدية تُعيّن لتنظيف الشوارع والحارات عدداً من عمال النظافة (الزبالين: مع أنني ضد هذه التسمية) بعضهم يجرّ عربة الزبالة لرفع أكوامها إليها ونقلهُ إلى ظاهر البلد، وكان معه مكنسة من الشوك، وطبعاً قبله كان يمر شخص يُسمى (الرشّاش) وقد مررت على ذكره في سلسلة المهن والصناعات الشامية، حيث ينثر من القربة الموجودة معه ذات اليمين وذات اليسار، وكانت الحكمة من رش المياه على الأرض قبلَ كنسها منع انتشار الغبار، وكانت النسوة ينظفنَ أمام بيوتهنَّ بالشطف، ومع حرص أهل الشام على النظافة واستعمال المياه، كانوا يحرصون أشدّ الحرص على الماء، ولا يتركون صنبوراً مفتوحاً، ونُعاقب إن نحن سهونا وتركنا الصنبور دون غلقه، وكانت الأمهات يصرخنَ في وجوهنا: (لا تبعزقوا المي) كلما أفرطنا في استخدامها.
المي هي الماء، كان هذا اسمها الشعبي الشائع والمتداول بين الناس من حرين فقط (المي) الدمشقيون يلفظونها بميم مفخمة (مي) في حين سكان الغوطة يلفظونها بميم مخففة.
كما سبق وأشرت أن بعض البيوت فيهِا بئر لاستخراج المياه (قبل جرّ مياه عين الفيجة إلى البيوت) وكانوا يستعملونَ دلواً بسيطاً لرفع الماء، يتألف من حبلٍ يُعلّق ي نهايته، وكان رفع الماء بالدلو سهلاً، وكان جميع من في الدار يقوم بهِ، لكن الآبار كثيراً ما جذبت الناس، والصغار بخاصة إلى أعماقها، إما بسبب خطأ أو بسبب ثقل الدلو، وكانت مثل هذه الكوارث موجعة، وتتركُ أثراً سيئاً لدى الأسرة، وكثيراً ما كانت الأم تُحرّم على نفسها أن تستخدم البئر بسبب ضياع ابنها فيه.
وكانت بعضُ الأسر تلجأ إلى السقايين لتزويدِ البيت بالماء، وأحياناً كانوا يُغلقونَ م البئر، ويُركّبون عليها (طرنبة) بتحريك ذراعها يتدفقُ الماء.



باسل نبهان 

سورية الآن



عدد المشاهدات:1449( الخميس 06:09:55 2018/12/27 SyriaNow)


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=37&id=199778

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc