محروقات دمشق تنفي رفع مخصصات البنزين للسيارات.. أو بيعه بشكل حر

 


نفى مدير الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية "محروقات" بدمشق إبراهيم أسعد، ما أثير عن إحداث سعرين للبنزين بحيث يمكن شراء كميات إضافية عن المخصصات بسعر غير مدعوم مجرد شائعات ولا يوجد شيء رسمي صادر عن الشركة بذلك، والتسعيرة الرسمية هي 225 ليرة سورية لليتر الواحد.


كما نفى رفع مخصصات البطاقة الذكية أو الماستر كارد للسيارات الخاصة العاملة على البنزين، أو السماح ببيع المادة بشكل حر ومخالف للتسعيرة.


وفيما يتعلق بمخصصات بطاقة الماستر من البنزين، بيّن أسعد أنها 20 ليتراً فقط يومياً على ألا تتجاوز 200 ليتر شهرياً للآليات الخاصة التي سعة محركها أقل من 3,000 سي سي، و250 ليتر للآليات التي فوق 3,000 سي سي، وهي تماماً ذات مخصصات المركبات الخاصة عبر البطاقة الذكية ولم يطرأ عليها أي تعديل.

وأوضح أسعد أنه لا يمكن ترك بطاقة الماستر دون تحديد مخصصاتها الشهرية، وما نقل عن رفع المخصصات غير دقيق، مبيّناً أنها مخصصة للذين لم يحصلوا على البطاقة الذكية بعد، ويجري استخدامها بالمحطات العامة حصراً.

وبالنسبة للمسافرين، أشار مدير محروقات دمشق إلى أن المسافر يُمنح كمية إضافية غير الـ200 – 250 ليتر، وهي حسب المسافة التي سيقطعها، فبإمكانه تعبئة 40 ليتراً إضافياً إذا كانت المسافة المقطوعة 400 كيلومتر، أي يحصل على ليتر واحد لكل 10 كيلومترات.

وفي مطلع شباط 2019، خفضت "محروقات" مخصصات الآليات الخاصة من البنزين بحيث أصبحت 40 ليتراً يومياً بما لا يتجاوز 200 – 250 ليتر شهرياً حسب سعة المحرك، بعدما كانت مخصصاتها 450 ليتراً في الشهر و50 ليتراً يومياً، فيما بقيت مخصصات السيارات العامة 800 ليتر شهرياً وبما لا يتجاوز 40 ليتراً يومياً.

وبرّر أسعد مؤخراً سبب خفض المخصصات الشهرية للسيارات الخاصة في المحافظات، بأن معظم أصحاب السيارات حالياً لا يستهلكون 450 ليتراً شهرياً، بحسب البيانات الأولية، وإنما الاستهلاك لا يتجاوز 125 ليتراً في الشهر، فجرى خفضها لتحقيق عدالة في التوزيع بين جميع المواطنين.

وبدأت "وزارة النفط والثروة المعدنية" في 10 كانون الثاني الماضي بتعبئة البنزين للسيارات الخاصة بدمشق عبر البطاقة الذكية، وسمحت حينها للشخص الذي لم يحصل على البطاقة بعد بتعبئة 30 ليتراً يومياً عبر بطاقة الماستر الموجودة في كافة المحطات، قبل أن تخفض المخصصات اليومية لها وتحصر استخدامها بالمحطات العامة.

الاقتصادي

 


   ( الأربعاء 2019/02/13 SyriaNow)  


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=48&id=17782

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc