عطست فكسرت رقبتها

 


أفادت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية أن "البريطانية مونيكا جيفري تعرضت لكسر في الرقبة من جراء عطسة، قوية وهي مستلقية بالفراش"، موضحةً ان "جيفري كانت مستلقية في الفراش وتتحدث في هاتفها، حين عطست عطسة قوية،


 فتسببت الهزة الناجمة عن العطسة في رفع رأسها وتحرّك رقبتها بصورة حادة ومفاجئة، ما نتج عنه إصابة فقرات الرقبة الأولى والثانية، ليسقط ذقن ​المرأة​ على كتفها، ولم تعد مونيكا قادرة على تحريك رأسها، وما لبثت أن اتصلت بزوجها، ليحضر برفقة المسعفين ويتم نقلها إلى المستشفى، حيث تم وضع طوق حول رقبتها، والذي يجب أن تبقيه لمدة 14 أسبوعًا، وبالفعل تعافت مونيكا بعد مرور هذه الفترة، باستثناء بعض الآلام التي كانت توخزها من حين لآخر".

ولفتت إلى أن "بعد 6 سنوات من هذا الحادث الغريب، حدث ما هو أغرب من ذلك؛ إذ تكرر الأمر مرة أخرى منذ نحو ثلاثة أسابيع، حيث تقول جيفري إنها كانت في العمل وشعرت بتصلب في رقبتها، لكن فجأة ارتمى رأسها إلى الوراء، وتكررت المعاناة من جديد، وسقط ذقنها على كتفها مرة أخرى وحاليًا اضطرت مونيكا لوضع الجبيرة لمدة 6 أسابيع، وبعدها عليها أن تخضع لبرنامج علاجي لمدة أشهر، ومازال الأطباء يدرسون احتمال إجراء عملية جراحية؛ لدعم الفقرات التي تضررت فيما سبق".


   ( الجمعة 2018/01/12 SyriaNow)  


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=52&id=15449

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc