ماذا حل بالصياد الذي انتحل شخصية صحفي للقاء بوتين

 


نال ميخائيل زوب، صاحب شركة مورمانسك للأسماك شهرة لم يحلم بها، بعد أن اندس بين الصحفيين لحضور مؤتمر الرئيس فلاديمير بوتين الموسع في الـ14 من ديسمبر منتحلا شخصية صحفي.


وخلال الفعالية، اشتكى ميخائيل زوب للرئيس بوتين من ارتفاع أسعار الأسماك، وشدد على أن ذلك تسبب بإفلاس الكثير من الشركات العاملة في هذا القطاع وبينها شركته.  

وبعد عام على الواقعة، حاورت صحيفة "ديلي ستورم" ميخائيل زوب، وعلمت منه أنه استطاع تمرير مشروع عبر مؤسسة "روس ريبولوستفو" الوطنية للصيد البحري، مكّنه من زيادة صيد السمك عدة مرات.

وأشار إلى أنه تمكن بذلك من حل كافة المشاكل المالية والإدارية التي واجهت شركته، التي ستستأنف نشاطها الصيف المقبل بعد تعثّر.

ويؤكد زوب، أنه عرض على المسؤولين في مؤسسة "روس ريبولوستفو" تكنولوجيا جديدة لتنظيم صيد السمك الحر، تسمح بزيادة الإنتاج إلى 6 أضعافه، وهو ما سيوفر عائدات مالية طائلة للشركات العاملة في هذا المجال، وسيزيد من حجم الضرائب التي ستحصل عليها الدولة.

وقال زوب، إنه لن يحضر المؤتمر الصحفي للرئيس بوتين هذا العام، لأن مشكلته لاقت الحل المنشود، ولم تعد لديه أي مطالب يوجهها لرئيس البلاد.

المصدر: news.mail.ru


   ( الخميس 2018/12/20 SyriaNow)  


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=52&id=17455

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc