نقص حاد في مياه الشرب بمخيم الركبان السوري

 

سبوتنيك | أعلن مقر التنسيق المشترك الروسي السوري، اليوم الثلاثاء، أن اللاجئين في مخيم الركبان يعانون من نقص حاد في مياه الشرب، وأن الكمية المحددة للشخص الواحد في المخيم لا تزيد عن خمسة لترات في اليوم.

  جاء في بيان لمقر التنسيق المشترك بين الوزارات في البلدين: "على الرغم من الجهود التي يبذلها الأردنيون، فإن هناك نقص حاد للمياه في المخيم… وتظهر عملية حسابية بسيطة أن كل قاطن في المخيم لا يمكنه الحصول على أكثر من خمسة لترات

من الماء يوميا، هذا الحجم يكاد يكفي للطبخ والشرب، لكنه لا يكفي للاستحمام والغسيل، مما يؤدي إلى ظروف غير صحية".

وشدد البيان على أنه في الوقت الراهن يعتمد إمكانية الحصول على مياه الشرب وإمكانية طهي الطعام فقط على الجانب الأردني، مشيرا إلى أن " الصور الفضائية تبين بوضوح كيفية تنظيم إمدادات المياه لسكانه. وأن هناك خلف جدار المخيم خزانات بحجم 210 أمتار

مكعبة، والتي تملا بالمياه التي تجلب من أراضي الأردن، وتوجد داخل المخيم نقاط التوزيع للسكان".

وتفيد التقارير أن سكان المخيم لا يمكنهم دائما الحصول حتى على هذا القدر، لأن المقاتلين الخاضعين لمناطق السيطرة الأميركية يمنعون بشكل دوري تسليم المياه، ويستخدمونها للابتزاز والمضاربة.

يذكر أن مخيم الركبان، الذي يقيم فيه، وفقا للأمم المتحدة، أكثر من 50 ألف لاجئ، تم إنشاءه عام 2014، في المنطقة الحدودية مع الأردن من الجهة السورية، للاجئين السوريين، على طول 7 كيلومترات، بين سوريا والأردن.

وأعلنت الولايات المتحدة، في كانون الأول/ديسمبر الماضي، أنها ستسحب كامل قواتها من سوريا، قبل أن تعلن لاحقا عن الإبقاء على 200 جندي في شمال شرقي البلاد.

وكانت دمشق وموسكو قد دعتا في بيان مشترك مؤخراً، واشنطن لسحب كامل قواتها من سوريا. وتعتبر دمشق تواجد القوات الأميركية غير شرعي، بعكس القوات الروسية المتواجدة بدعوة منها.



عدد المشاهدات:334( الثلاثاء 23:59:34 2019/03/12 SyriaNow)


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=7&id=203076

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc