ميليشيات تركيا تتبنى قصف أحياء غرب حلب

 

تبنت ميليشيا "فيلق الشام"، التابعة لـ "الجبهة الوطنية للتحرير" التي شكلتها تركيا من اتحاد ١١ ميليشيا مسلحة"، قصف الأحياء الغربية من حلب اليوم، ما أسفر عن استشهاد مدني وإصابة أكثر من ١٠ آخرين بجروح.

وقال تسجيل مصور بثته صفحات "فيلق الشام" على مواقع التواصل الاجتماعي إن سرية "صدام حسين" لدى "كتائب الخطاب" التابعة له قصفت حلب بوابل من القذائف الصاروخية، أشارت مصادر إطلاقها أنها تتمركز في محيط مستديرة الليرمون عند المدخل الشمالي الغربي للمدينة.
واستهدفت القذائف أحياء الزهراء وشارع النيل والأندلس والموكامبو والسبيل وحي السبيل، وتسببت بحال من الهلع في صفوف الأهالي لسقوطها وقت ذروة تسوقهم من المحال التجارية عصر اليوم ثم تجدد قصفها مساء على الموكامبو الذي يعد من أهم أحياء حلب التجارية.
وقالت مصادر اهلية لـ "الوطن اون لاين" إن المنطقة الواقعة بين مستديرة النحاس والسوق المحلي في شارع النيل نالت أكبر عدد من القذائف الصاروخية التي يطلقها الإرهابيون بشكل مستمر على أحياء غرب حلب من داخل "المنطقة المنزوعة السلاح"، التي نص عليها اتفاق "سوتشي" بين الرئيسين الروسي والتركي في ١٧ أيلول الفائت، ولم يجر تنفيذ بنودها من قبل التنظيمات الإرهابية رغم تعهد انقرة بذلك مرارا.
وكان "فيلق الشام" ورث بعض مناطق سيطرة ميليشيا "حركة نور الدين الزنكي" في ريف حلب الغربي بعد طرد "جبهة النصرة" ومظلتها "هيئة تحرير الشام" الميليشيا من جميع معاقلها قبل أن تنضم ١١ ميليشيا إليها بسبب علاقتها الوثيقة من الفرع السوري لتنظيم القاعدة.
خالد زنكلو
 



عدد المشاهدات:720( الأربعاء 02:05:20 2019/03/13 SyriaNow)


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=7&id=203086

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc