قلعة حلب تتعافى وتستقبل 15 ألف زائر في العيد

 


 وكالات | عادت قلعة حلب لتحتل أهم مقصد سياحي ومركز الصدارة في عدد زوار الأماكن الأثرية في حلب إثر افتتاح بوابتها الرئيسية أمام حركة الزوار مطلع أيام عيد الفطر بعد إغلاقها 6 سنوات متتالية بسبب الحرب،


 واستقبلت خلال أيام العيد الثلاثة نحو 15 ألف زائر معظمهم من أبناء المدينة الذين أقبلوا عليها زرافات لاسترجاع ذكرياتهم داخل أسوارها، بحسب مصدر في مديرية الآثار والمتاحف بحلب لـ«الوطن».

ووجهت المديرية بافتتاح القلعة أمام الزوار رسالة مفادها أن حلب تعافت بالفعل من الإرهاب وتداعياته على المدينة التي قاومته بضراوة ونالت حظها من همجيته، وآثرت المديرية إفساح المجال لعشاق ورواد أكبر قلعة في العالم للتمتع بزيارتها وعدم الانتظار لحين الانتهاء من أعمال الترميم، التي قد تستغرق وقتاً يلتهم الموسم السياحي صيفاً.
وتطول عمليات الترميم مدخل القلعة الرئيسي ومباني داخلها مثل قاعة العرش وأجزاء من السورين الشمالي والشرقي، بعد الانتهاء من ترميم البابين الرئيسيين الأثريين ومبنى الطاحونة وتدعيم قلنسوة مئذنة الجامع الكبير فيها، كما جرى إعداد دراسة لإعادة إنارة محيط القلعة خلال فترة قصيرة نسبياً.
وسبق لمسرح القلعة أن استقطب فعاليات ثقافية وفنية عديدة قبل افتتاح القلعة بشكل رسمي مثل احتفالية «حلب خفق الفؤاد» احتفاء بالذكرى 72 لعيد الجلاء في نيسان الفائت.


   ( الاثنين 2018/06/18 SyriaNow)  


المصدر:
http://syrianownews.com/index.php?d=72&id=16340

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc