الجمعة20/9/2019
ص6:13:46
آخر الأخبار
وسائل إعلام تونسية: وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن عليمحلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحري"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!ميليشيا (قسد) الانفصالية تواصل اختطاف المدنيين بريف القامشليوسائط دفاعنا الجوي تدمر طائرة مسيرة معادية في منطقة عقربا جنوب دمشقروسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار يهدف لحماية الإرهابيين بإدلب… الجعفري: دول غربية تحميهم وتتجاهل جرائم (التحالف الدولي) المجلس الأعلى للسياحة.. اعتماد 40 مشروعاً سياحياً في مختلف المحافظات تؤمن 5 آلاف فرصة عملالبنتاغون يتحدث عن خيارات قدمها إلى ترامب تتجنب النزاع العسكري مع طهرانإيران تجدد دعوتها لانسحاب القوات الأجنبية الموجودة في سورية دون موافقة الحكومة السوريةحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةحتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتالقبض على خادمة قامت بسرقة مبلغ مالي قدره ستة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف ل .س بالإشتراك مع زوجهاعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على كميات من الذخائر والقذائف من مخلفات الإرهابيين خلال تمشيط قرى وبلدات بريف حماةإرهابيو “النصرة” يعتدون بالقذائف على محيط ممر أبو الضهور بريف إدلب لإرهاب المدنيين ومنعهم من الخروجحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟احذر من تناول هذه الأطعمة ليلازوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيكجلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافها آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهاهذه الفاكهة تؤخر الشيخوخة ..!دقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

هل تحوّل مسلحو سوريا إلى مرتزقة مأجورين؟

عندما بدأت الأحداث في سوريا بداية عام 2011 كامتداد لما حدث في كل من تونس ومصر وليبيا واليمن وما سُمي في حينها «الربيع العربي»، انبرى الكثير من معارضة الداخل والخارج لشرعنة الحراك المسلح وإعطاء الشرعية لميليشيا «الجيش الحر» ومنهم رئيس هيئة التنسيق الوطنية المعارضة حسن عبد العظيم الذي استقبل السفير الأميركي روبرت فورد آنذاك في مكتبه في دمشق.

 

فورد اعترف نفسه أكثر من مرة، بأن الولايات المتحدة هي من اقترحت فكرة تشكيل «الجيش الحر» وتسليحه لمحاربة الجيش العربي السوري، وهذا مثبت في أكثر من حديث تلفزيوني ومنه الحلقة الثالثة من الحديث الذي أجراه معه الصحفي بدر الدين الصايغ على تلفزيون «العربي».

اليوم وبعد سبع سنوات من بداية الأزمة نرى أن ميليشيا «الجيش الحر» المعروف بـ«جيش الثورة» منقاد خلف الولايات المتحدة في المنطقة الجنوبية أي في «قاعدة التنف»، والبعض منه يتلقى الدعم العسكري واللوجستي والاستشفاء من العدو الإسرائيلي من دون خجل أو وجل.

وليس هؤلاء أقل حياء أو أكثر وقاحة من الفصائل التي تلقت دعما من دول العالم كافة وعلى رأسهم تركيا التي تزجهم اليوم لقتال سوريين آخرين في عفرين، فأي «سوري ثائر» يقاتل «سوري ثائر آخر» بمفهوم منظري الثورة المزعومة؟! لا بل وصل الأمر بهم للقتال إلى جانب المجموعات القاعدية القادمة من أنحاء العالم كافة، ليكون اللقاء في تركيا والانطلاق لقتل السوريين سواء كانوا كردا أو عربا! وإليكم قائمة بالفصائل الإرهابية التي تقاتل اليوم كتفا إلى كتف مع الجيش التركي وميليشيات «الجيش الحر» ما يثبت أن العقيدة واحدة والهدف واحد.

1- «الحزب الإسلامي التركستاني» الصيني ويبلغ عدده نحو سبعة آلاف، لهم معسكر تدريب في مدينة الريحانية في لواء الاسكندرون المحتل، شاركوا في القتال على عدة جبهات، منها اللاذقية وأرياف حماة وإدلب وحلب وبعضهم سكن مع عائلاته في قرى حدودية كان تم الاستيلاء عليها وتهجير أهلها بعد ارتكاب المجازر بحقهم كما في جسر الشغور.

2- «أجناد القوقاز» جاؤوا من أنحاء روسيا الاتحادية من الشيشان والبلقان والقوقاز يبلغ عددهم اليوم أكثر من أربعمائة مسلح شاركوا في معارك سهل الغاب الأخيرة، يتحالفون مع «هيئة تحرير الشام» واجهة جبهة النصرة التي تتبع لتنظيم القاعدة، وهم يقاتلون الآن الأكراد إلى جانب الجيش التركي وميليشيات «الجيش الحر»، يتمركزون في أرياف اللاذقية وإدلب وحلب، واستهدف مقرهم في الثامن من الشهر الجاري الواقع في شارع الثلاثين من مدينة إدلب من «هيئة تحرير الشام»، ما أدى إلى مقتل وجرح أكثر من 150 شخصا، وهم من قاموا بقتل الطيار الروسي عندما كانوا يقاتلون في جبال اللاذقية بعد أن أُسقطت طيارته من تركيا في تشرين الثاني عام 2015.

3- «جنود الشام» يقودهم أبو مسلم الشيشاني ويقاتلون في الجبهة الغربية لجبهة جنديرس عند معبر أطمة على الحدود التركية ولديهم خبرة قتالية في جبال التركمان في اللاذقية مثل كتيبة مجاهدي داغستان «كتيبة الملاحم» وقتل قائدهم في مطار أبو الظهور.

4- «مجاهدو داغستان» انضووا تحت راية «أحرار الشام» بعد انشقاقهم، لهم عقيدة القاعدة وداعش.

أما الفصائل السورية التي تقاتل مع الجيش التركي وأغلبها يضم مقاتلين أجانب وعرب هم في معظمهم يتبنى فكر داعش والقاعدة والإخوان فيمكن ذكر كل من: «هيئة تحرير الشام»، «حركة أحرار الشام»، «حركة نور الدين الزنكي»، «الجبهة الشامية»، «فرقة الحمزة»، «فرقة السلطان مراد»، «لواء المعتصم»، «لواء المغاوير»، «بقايا لواء التوحيد»، «جيش الشمال»، «غرفة عمليات أهل الديار»، «فيلق الشام» ويقوده ياسر عبد الرحيم الذي يفاوض بأستانا وهو رأس حربة في هذه المعركة، «جيش الإسلام».

صحيح أن «وحدات حماية الشعب» الكردية قاتلت داعش، وصحيح أن أغلبها من نسيج المنطقة، لكنها أخطأت في أمرين الأول: الانجرار وراء السياسات الأميركية التي تريد أن تستخدمها كأداة لتفتيت كل من سورية وتركيا. والثاني: إنها تخلت عن الولاء للدولة السورية ورفضت أن تكون تحت راية العلم السوري فاستفرد بها التركي وتخلى عنها الأميركي! الذي ليس له هدف سوى تفتيت سوريا والمنطقة، ومن يقرأ مذكرات وزير الخارجية الأميركي الأسبق هنري كيسنجر ومنظري السياسة الأميركية برنارد لويس وزبيغينيو بريجنسكي يعرف أن الأمر ليس طارئاً!

غسان يوسف/ الوطن


   ( الأربعاء 2018/01/31 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/09/2019 - 5:31 ص

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب المزيد ...