الأحد22/9/2019
م17:6:32
آخر الأخبار
اتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقالحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمنهل قال ترامب "البحرين تمتلك 700 مليار وهذا كثير"القوات العراقية تضبط طائرة وعشرات المتفجرات لـ"داعش".الرئيس الأسد لوفد برلماني وسياسي إيطالي: موقف معظم الدول الأوروبية حول ما جرى في سورية لم يكن ذا صلة بالواقع منذ البدايةوصف علاقات نيودلهي بدمشق بـ«الإستراتيجية» … السفير الهندي : التعاون قائم وسنرى النتائج قريباً برلمانيون إيطاليون في دمشق ويأملون بالذهاب إلى إدلب بعد تطهيرها من الإرهاب فتح الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية «مسألة وقت» … الجيش متمسك بالهدنة في إدلب.. وتركيا «غسلت يدها» من «النصرة»ماذا سيحدث لنتانياهو إذا لم يشكل الحكومة؟البنتاغون يعترف بعجز “باتريوت”مجلس الوزراء: توجيه الإنفاق والسيولة المالية والإقراض في الإنتاج والتنميةتوضح من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية حول قرار وزارة النقل برفع رسوم الترانزيتآل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم بالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات. مشاجرة تؤدي لكشف عن متعاطي مواد مخدرة ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على صواريخ وقذائف من مخلفات الإرهابيين في مزارع قرية الزكاة بريف حماة الشماليأسلحة وذخيرة وأدوية وآليات إسرائيلية الصنع من مخلفات الإرهابيين في قرية بريقة بريف القنيطرة الجنوبيحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةطرق إزالة اثار القبلات أو العضات على الجسمالعلماء يحذرون من خطر غير متوقع لقلة النوم ممثلان أردنيان إلى دمشق للوقوف أمام رشيد عسافأيمن رضا يوضح حقيقة اعتزالهمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالم اعتادت على استخدام هاتفها أثناء الاستحمام.. فتوفيت بصعقة كهربائية!"غوغل" تنتج أقوى كمبيوتر على وجه الأرضمات قبل 50 ألف سنة.. علماء يعيدون تشكيل "ابن عم الإنسان"نهاية الحرب على سوريا.. وشرق الفرات أولاً .....عبير بسامدقات على العقل السعودي.......نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

هل تغيّرت فعلاً قواعد اللعبة بعد إسقاط أف 16 ؟ ...حميدي العبدالله

واضح أنّ العدو الصهيوني فقد في حرب لبنان عام 2006 وفي حروبه ضدّ قطاع غزة في أعوام 2008 و2012 و2014 تفوّق قواته البرية المجوقلة،


 في ضوء عجزه عن تحقيق أيّ تقدّم برّي في لبنان على الرغم من أنّ الحرب استخدمت فيها كلّ قدرات العدو الصهيوني واستمرّت 33 يوماً، واضطر العدو الذي كان يحظى بدعم الولايات المتحدة، وحتى أطراف في الحكومة اللبنانية، ودعم حكومات عربية عديدة، إلى إيقاف العملية من دون أن يحقق أيّ مكسب ومن دون تحقيق أيّ هدف من أهدافه في العملية المعلنة، كما اضطر العدو الصهيوني إلى إيقاف عملياته في غزة عام 2014 بعد مرور 53 يوماً ومن دون أن يحقق أيّ هدف من أهداف العملية، سواء وقف تساقط الصواريخ عبر غزة، أو نزع سلاح المقاومة، وظلّ الوضع بعد العدوان على غزة في 2014 كما كان قبله، على الرغم من أنّ ظروف وقوع هذا العدوان كانت تعمل في مصلحة العدو الصهيوني بسبب نتائج الفوضى وخلط الأوراق الذي تسبّب بها «الربيع العربي».

كما أنّ تفوّق العدو الصهيوني في البحر رسم حوله إشارة استفهام منذ أن تمكّنت المقاومة في لبنان من إصابة البارجة الإسرائيلية ساعر، علماً أنّ سلاح البحرية لم يكن له الدور الكبير في تفوّق «إسرائيل»، ولكن أيضاً هذا السلاح، إذا ما أخذ بعين الاعتبار، ما كان لدى المقاومة اللبنانية منذ عام 2006، وما أضيف إليه بعد ذلك، معطوفاً على ما لدى سورية من قدرات، وتوحّد الجبهتين اللبنانية والسورية في أيّ مواجهة كبرى محتملة.

جاء إسقاط طائرة أف 16 ليحدّ من فعل أهمّ عنصر من عناصر التفوّق الذي تمتلكه تل أبيب واعتمد عليه جيش الاحتلال في كلّ حروبه، منذ العدوان الثلاثي على مصر عام 1956، مروراً بعدوان حزيران 1967، وانتهاءً بغزو جيش الاحتلال للبنان عام 1982.

اليوم تبدّدت أوراق تفوّق جيش العدو براً وبحراً والآن جواً، أما ما يمتلكه من أوراق قوة مفترضة تحدّث عنها بعض الخبراء مثل الطائرات أف 35 فإنّ ما يلغي هذا هو تفوّق القدرة الصاروخية لدى منظومة المقاومة، وعامل الحيّز الجغرافي الذي هو في مصلحة منظومة المقاومة، كما أنّ العمق البحري هو عمق افتراضي وليس عمقاً حقيقياً، وبالتالي فإنّ قواعد اللعبة أو قواعد الصراع قد تغيّرت فعلاً، وحلّ محلها توازن الرّدع أو توازن الرعب بين الجانبين، بين منظومة المقاومة، والعدو الصهيوني.
البناء


   ( الأربعاء 2018/02/14 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/09/2019 - 3:27 م

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش المزيد ...