الثلاثاء23/7/2019
م16:15:38
آخر الأخبار
مصدر عراقي: معبر البوكمال بمراحله الأخيرة... ولا معابر إلا مع الدولة السوريةموقع تشيكي: السعودية اشترت صمت الغرب عن جرائمها في اليمنسلاح الجو اليمني المسير يستهدف قاعدة لقوات النظام السعوديبألسنتهم قالوها.. تسجيل موثق يفضح ما تفعله قطر بدولة عربيةالمهندس خميس لأعضاء نقابة المحامين: مشروع قانون النقابة الجديد على طاولة مجلس الوزراء الأسبوع القادم إرهابيو (النصرة) يتسلمون حفارات أمريكية عبر تركيا لحفر أنفاق بإشراف مهندسين عرب في إدلب وريف حماةالرئيس لوكاشينكو يستقبل المعلم ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق تعزيزها ومستجدات الأوضاع في سوريةبعد انقطاع 7 سنوات.. الكهرباء تعود مجددا إلى بلدتي نبل والزهراء بريف حلبجونسون يفوز برئاسة حزب المحافظين ويخلف ماي في منصب رئاسة الحكومة البريطانيةطهران توجه ضربة جديدة لواشنطن وتعتقل 17 من جواسيسها … لندن: ليس بإمكاننا مرافقة كل سفينة«التجاري» يعدل من شروط الحصول على القرض الشخصي ويرفع سقفه إلى 15 مليون ليرةالدولار إلى 595 ليرة والسبب مضاربةما أشبه اليوم بالأمس ..... تييري ميسانمعادلة الخليج: إيران تفعل ما تشاء وترامب يقول ما يشاء .....ناصر قنديلإطلاق رصاص يحول حفل زفاف إلى مأتم في مدينة القامشليجريمة قتل جديدة بمدينة عفرينإيطاليا توجه تحذيراً ارهابياً بعد سماعها سوري يقول “سأتوجه من روما مباشرة إلى الجنة”رغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطالتفكيرُ النقديُّ والدَّورُ التنويريُّ للتعليم ....د. محمد الطاغوسالتربية تصدر تعليمات القيد والقبول في الصف الأول الثانويشهداء وجرحى في الشمال والغرب وجنوب دمشق.. وغارة روسية تردي متزعم «فيلق الشام» في الساحلسبع شهداء بينهم طفلتان جراء اعتداءات إرهابية بالصواريخ على قرية ناعور جورين ومدينة السقيلبية بريف حماةحلب .. التحضيرات النهائية للمشاركة في ملتقى الاستثمار السياحيوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةللذين يستخدمون الأسبرين يوميا.. توقفوا فوراكيف يؤثر وقف تناولك السكر على جسمك؟فاروق الفيشاوي.. أزمة "حرجة" مرت بسلامحفل تراثي أصيل لـ رباعي دمشق للنشيد بدار الأسدهندي ينتحر شنقا في بث مباشر عبر "فيسبوك""المزحة" تتحول إلى "مأساة"... ممثل كوميدي يتوفى أمام الجمهور في دبيبخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟"أناناس الواي فاي".. لص يفرغ حسابك البنكي في ثوانٍواشنطن وطهران: ضبط النفس إلى متى؟.... بقلم حميدي العبداللهعناوينهم وتفاصيلنا ....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سورية.. تعقيد قبل إتمام الانتصار

بيروت – محمد عبيد | يبدو أن الأزمة في سورية تتجه نحو الذروة في التعقيد على مستويين: سياسي وعسكري. فعلى المستوى السياسي وبعد انعقاد مؤتمر الحوار الوطني السوري في «سوتشي» وتعدد التفسيرات حول بيانه الختامي وخصوصاً منه ما يتعلق بمرجعية لجنة صياغة الدستور المُفترضة،


 حيث برز مسعى أممي يهدف إلى إعادة ربط نتائج هذا المؤتمر بآليات «جنيف» انطلاقاً من إصرار المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا وفريقه ومن خلفه من الدول الغربية تحديداً على اعتبار أن عملية جنيف التفاوضية التي بدأت مع بيانها الأول عام 2012 هي المرجعية الوحيدة التي مازالت معتمدة لإيجاد حل سياسي للأزمة القائمة في سورية. وبالتالي فإن التوصيف الأممي لمؤتمر «سوتشي» أنه ليس سوى محطة وحيدة من المفترض أن ترفد «جنيف» بدعم معنوي-شعبي أوسع دون أن يعني ذلك السماح لأي من مكونات مؤتمر «سوتشي» المتنوعة والفعالة على الصعد الاجتماعية والوطنية السورية بالمشاركة في أي من جلسات جنيف اللاحقة أو في أي من لجانها التي ستتحمل مسؤولية صياغة مستقبل سورية الدستوري والسياسي.

وبعيداً عما يمكن أن تخلص إليه اتصالات الفريق الأممي مع الحكومة السورية في حال استئنافها قريباً للاتفاق على موجبات تشكيل لجنة لصياغة دستور جديد للدولة السورية، إضافة إلى المبادئ الأولية التي ستحكم عمل هذه اللجنة ونوعية الأعضاء الذين سيتولون هذه المهمة التاريخية التي ستحدد مصير الشعب السوري، فإن العقدة الأساس تكمن في توجس الحكومة السورية من النوايا الكامنة خلف استعجال دي ميستورا بت هذه المسألة المصيرية التي في حال عدم الدقة والحذر في التعاطي معها يمكن أن تؤدي إلى منزلقات خطرة تقضي أو على الأقل تزعزع الدولة القائمة قبل نضوج الظروف الموضوعية لولادة دولة جديدة. لذلك وفقاً لجدول بنود جنيف فإنه لا يمكن تخطي مسألة تشكيل لجنة صياغة الدستور الموعود والانتقال إلى مناقشة مسائل جوهرية أخرى قبل التفاهم على المسألة التي تشكل ركيزة البناء الأولى، ما يعني أنه في حال تعليق التفاهم على تلك المسألة فإنه سيتم تعليق الجدول بأكمله.
لكن السؤال الذي يطرح نفسه قبل ذلك كله: هل تعتقد أغلبية الشعب السوري التي صمدت وضحت في سبيل الحفاظ على خيارات سورية الإستراتيجية ونموذجها الوطني المميز أنها بحاجة إلى دستور جديد تتم صياغته وفق رغبات خارجية أو مصالح سوريين مرتهنين، أم إن المصلحة الوطنية تستوجب التدرج في إقرار إصلاحات دستورية وقانونية جذرية تأخذ بعين الاعتبار أولوية الحفاظ على الاستقرار وإعادة الأمن وسيادة الدولة والقانون على أرجاء الوطن كافة.
أما على المستوى العسكري، فإن المسعى الأميركي والأوروبي والخليجي لإشغال الرأي العام العالمي من خلال إثارة الكثير من المزاعم «الإنسانية» حول معركة تحرير الغوطة الشرقية من سيطرة الإرهابيين التكفيريين وفي مقدمهم جبهة النصرة، يهدف في الحقيقة إلى إطالة أمد هذه المعركة وتجميد الواقع الميداني في تلك المنطقة درءاً للانتقال المحتوم لقوات الجيش العربي السوري وحلفائه إلى المواجهة المؤكدة والأخيرة ضد قوات الاحتلال الأميركية في شرق الفرات وبالأخص في قاعدة التنف وملحقاتها.
ترى واشنطن أنها استنفدت قدرات كل القوى الإقليمية والمجموعات الإرهابية في معركة منع سورية وحلفائها في محور المقاومة وروسيا من إتمام النصر الكامل في الميدان، وخصوصاً بعدما تم القضاء بشكل شبه نهائي على تنظيم «داعش» ولم يتبق في ساحات القتال سوى جبهة النصرة وبعض المجموعات المرتبطة بها، ما يعني أنه لم يعد هناك من شرعية لأي مجموعة «وطنية معارضة»- كما يسمونها- يمكن الرهان على الاستثمار فيها لإعاقة عمليات الجيش العربي السوري وحلفائه، وما يعني أيضاً أن مجرد وجود هذا الجيش على خطوط المواجهة مع أي جيش أجنبي يسيطر على أراضي سورية أميركياً كان أم تركياً يضع هذا الجيش الأجنبي في موقع العدو المحتل مهما كانت المبررات المزعومة لأسباب وجوده. لذا فإن واشنطن ومعها أنقرة تعلمان أن زوال تلك المجموعات الإرهابية سيعقد المشهد العسكري أمامهما حيث سيكونان أمام خيارين لا ثالث لهما: الانسحاب المُذِل أو المواجهة غير المُشَرَعة والخاسرة حكماً.

الوطن 


   ( الأربعاء 2018/03/07 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/07/2019 - 11:45 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هذا ما فعله حصان بسائح حاول لمسه بالفيديو... نسر أصلع يسرق كاميرا من رحالة كندي بعد تجريدها من اللقب.. ملكة جمال "تغازل" ترامب تركيا.. توجيه قائمة تهم إلى "الداعية الراقص" حين تنقلب أدوار الرجل والمرأة.. مقطع فيديو يثير جدلا واسعا فيل غاضب يطارد حافلة مليئة بالسياح في جنوب أفريقيا بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود المزيد ...