الأحد18/8/2019
م13:21:31
آخر الأخبار
الجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتقوات روسية في «البوكمال» للمرة الأولىتركيا وعدت ميليشياتها في إدلب بدعم «غير محدود» وبإبقاء نقاط المراقبة! تطورات درامية شرق الفرات.. عشائر الحسكة تدعو مليشيات قسد لحوار (لا مشروط) مع الدولة السرية قبل فوات الآون درجات الحرارة أدنى من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئياشويغو: موسكو لن تنشر صواريخها إلا بعد إقدام واشنطن على خطوة مماثلة"صفعة جديدة" لأردوغان.. مقاطعة "احتفالية" القصر الرئاسيانخفاض أسعار الذهبدعوة ما يقارب 400 رجل أعمال عربي وأجنبي لزيارة معرض دمشق الدوليمآلات الازمة السورية بين المراوغة التركية وقمة أيلول القادمة في أنقرةمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيمتوقيف سيدة أردنية دسّت المخدرات في مركبة زوجها ووشت به للأمنمتزوج من عدة نساء يقوم بتشغيلهن بالتسول.. وقتل إحداهن في حديقة جامع ليسرق ما بحوزتها من مال ومصاغمعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"وزير التربية: معدلات القبول الجامعي ستكون أقل من المعدلات في العام الماضيالتربية تصدر نتائج الدورة الثانية لشهادة الثانوية العامة..رابط لمعرفة النتائجانفجار سيارة مفخخة في حي الأربوية بمدينة القامشلي وأنباء عن وقوع إصابات متفاوتة الخطورةاستشهاد 3 أطفال وإصابة 6 بانفجار لغمين من مخلفات " داعش" بريف سلميةقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزي7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائدخبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحأيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماءبسبب شطيرة.. زبون يقتل نادلا بمطعم"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلةبالصور... الإعلان عن ملابس خاصة تضلل كاميرات المراقبةواشنطن تتراجع.. وتؤجل "عقاب" هواويمن خان شيخون إلى المنطقة العازلة: من هو المرتبك؟ | فرنسا- فراس عزيز ديبنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

إنجاز الجيش السوري في الغوطة صدمة مدوّية لأميركا وحلفائها ....بقلم معن حمية

التهديد الذي أطلقته مندوبة الولايات المتحدة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي بتوجيه ضربات عسكرية تستهدف سورية، ومن دون تفويض من مجلس الأمن الدولي، ليس الأوّل، فقد سبق أن أطلق مسؤولون أميركيون سيلاً من التهديدات، 


وتمّ استهداف مواقع الجيش السوري في مطار الشعيرات بصواريخ أميركية، عدا سلسلة غارات نفذها الطيران الأميركي على مواقع سوريّة في دير الزور ومناطق أخرى، تزامناً مع هجمات لتنظيم «داعش» الإرهابي على المواقع ذاتها. كما أنّ الولايات المتحدة ومنذ سبع سنوات، تشكل رأس حربة الهجوم الإرهابي على سورية، وهي مَن قاد حملات التحريض والتزييف والفبركات إعلامياً وسياساً، وهي التي سارعت إلى تشكيل «تحالف دولي» تحت ذريعة محاربة الإرهاب، وتستخدمه غطاء لتنفيذ خططها العدوانية بالتكافل والتضامن والتنسيق مع الدول الغربية والإقليمية والعربية التي ساهمت في صناعة الإرهاب ودعمته بالمال والسلاح وجنّدت في صفوفه عشرات آلاف العناصر من مختلف الجنسيات ووفرت لهم الممرات الآمنة عبر تركيا وبعض الدول الأخرى.

الأكيد هو أنّ أميركا هي من يقود الحرب ضدّ سورية بكلّ الأشكال والأنماط، ولكن، على ماذا ينطوي التهديد، وفي هذا التوقيت بالذات؟

واضح أنّ ما حققه الجيش السوري خلال أيام في معركة الغوطة الشرقية، إنجاز استثنائي تعجز عن تحقيقه أقوى جيوش العالم. فأميركا وحلفاؤها قدّموا ما قدّموه من دعم للمجموعات الإرهابية بهدف جعل الغوطة محميّة إرهابية، اعتقدوا أنّ هذه المنطقة ستبقى قاعدة إرهابية تعصى على الجيش السوري. غير أنّ نجاح الجيش السوري في تحرير نصف الغوطة الشرقية، ووضع النصف الآخر في متناول سيطرته النارية، أحدث صدمة مدوية لأميركا وحلفائها. وما من شك أنّ وقع هذه الصدمة، قد يدفع رعاة الإرهاب الى القيام بأعمال عدوانية غير محسوبة النتائج.

ولأنّ سورية وحلفاءها يقدّرون أهمية الإنجاز الذي حققه الجيش السوري في الغوطة، ونزوله كالصاعقة على رؤوس رعاة الإرهاب، فإنّ مندوب سورية لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري ردّ على تهديدات المندوبة الأميركية واعتبرها بمثابة إيعاز للمجموعات الإرهابية للقيام بمسرحيات كيميائية، تستخدمها أميركا ذريعة لعمل عدواني ضدّ سورية. وهذا التنبيه السوري سبق أن أطلقه نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، ومسؤولون روس.

أميركا التي تلقت صفعة كبيرة بفقدانها ورقة الغوطة الشرقية، لن تتوقف عن القيام بمحاولاتها كافة لحماية من تبقّى من مجموعات إرهابية يحاصرها الجيش السوري في مربّعات الغوطة، ولن تتخلى أميركا عن فبركة مزاعم السلاح الكيميائي، ولا عن جماعات حقوق الإنسان الدولية التي تعدّ تقارير «إنسانية» غبّ الطلب. فهي تحتاج وحلفاءها الغربيّين كلّ هذه الأوراق والأدوات من أجل مواصلة الحرب على سورية لأهداف وغايات تتصل بمشروع الهيمنة الأميركية على المنطقة. وفي هذا السياق برز تطوّر تمثل بانسحاب المدرّعات الأميركية من مواقع أمامية في مدينة منبج في إشارة واضحة تدلّ على إعطاء ضوء أخضر لتركيا من أجل السيطرة على المدينة إيذاناً بعودة التنسيق بين واشنطن وأنقرة إلى ما كان عليه منذ بدء الحرب على سورية.

في المحصّلة التهديدات الأميركية تحمل في طياتها مؤشرات خطيرة. وهذا ما دفع روسيا لأن تعلن موقفاً حازماً رداً على التهديدات الأميركية، وهو ردّ انطوى على تحذيرات قوية تدرك أميركا أنّ عدم الأخذ بها يؤدّي إلى مواجهة، وصف وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف عواقبها بالوخيمة…
البناء


   ( الأربعاء 2018/03/14 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/08/2019 - 12:22 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو كلبة تستنجد بالبشر لإنقاذ صغارها... ونداؤها يلبى (فيديو) بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه لص عاري يعلق في مدخنة منزل أراد سرقته... فيديو المزيد ...