-->
الأحد21/7/2019
ص9:8:1
آخر الأخبار
النظام السعودي يفرج عن ناقلة نفط إيرانية أوقفها قبل شهرينمقتل جندي تركي وإصابة 6 في عملية أمنية بشمال العراقمبادرة "مطار" تهوي بالسياحة السعودية إلى تركيامقتل وإصابة عدد من مرتزقة العدوان السعودي في حجة اليمنيةدرجات الحرارة توالي ارتفاعها وتحذير من تشكل الضباب خلال ساعات الليل والصباح الباكر في بعض المناطقالرئيس الأسد يرسل برقية تهنئة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بمناسبة الذكرى75 لإقامة العلاقات الديبلوماسية بين سوريا وروسيا سورية تتعرض لموجة حارة اعتبارا من الاثنين حتى نهاية الشهر الجاريعن الهُويّة الوطنيّة السوريّة – محاولة في التعريف وفضّ الغموض والالتباس.....بقلم د. إنصاف حمدلاريجاني: البريطانيون مارسوا القرصنة وتلقوا الرد المناسبالحرس الثوري الإيراني: فرقاطة بريطانية أرسلت مروحيتين لمنع احتجاز ناقلة النفط البريطانيةمزاد علني لبيع توليفة متنوعة من السيارات " السياحية والحقلية والباصات والميكرو باصات والاليات.."صندوق النقد الدولي: الدولار مقيّم بأعلى من قيمته الحقيقيةمعادلة الخليج: إيران تفعل ما تشاء وترامب يقول ما يشاء .....ناصر قنديللماذا تلجأ الولايات المتحدة إلى استخدام الشركات الأمنية الخاصة في سوريا؟جريمة قتل جديدة بمدينة عفرين القبض على عصابة خلع سيارات وسرقة محتوياتها في محلتي سوق الهال وكراج صيدناياإيطاليا توجه تحذيراً ارهابياً بعد سماعها سوري يقول “سأتوجه من روما مباشرة إلى الجنة”رغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطسوريا تحرز ميداليتين فضية وبرونزية في الأولمبياد العالمي للرياضيات“أعطني كتابك وخذ كتابي”.. مكتبة تبادلية ثانية في المزة بدمشقالجيش يدمر منصات إطلاق صواريخ ومعسكرات لإرهابيين من جنسيات أجنبية بريف إدلببعد توقف عام.. واشنطن تعاود تدريب (الجيش الحر) في قاعدة التنف ومعسكرات داخل الأردنحلب .. التحضيرات النهائية للمشاركة في ملتقى الاستثمار السياحيوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةمشاكل العين قد تشير إلى تطور أمراض خطيرةمشروب يدمر الأسنان!انفصال أحلام عن زوجها يشعل تويتر السعوديةماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!لأول مرة.. البرازيل تشهد أغرب زواج في تاريخها! (صورة)قصة حب... بعد 71 عاما من زواجهما يرحلان معا في ذات اليومعلماء "ناسا": النبيذ الأحمر يساعد في الطيران إلى المريخإعلام: البنتاغون يستخدم الحشرات كسلاح بيولوجي والتحقيق جارلماذا يختلق ترامب انتصارات وهمية في الخليج؟....قاسم عز الدينهل يتورّط الأردن بتدريب وحَدات من الجيش السوري الحر لإشعال جبهة درعا بضُغوطٍ أمريكيّةٍ إسرائيليّةٍ؟

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

بيان اجتماع أستانة وتصريح جاويش أوغلو... تركيا تدين نفسها وممارساتها العدوانية

معن حمية | البيان الذي صدر في ختام اجتماع أستانة أمس بين وزراء خارجية روسيا سيرغي لافروف وإيران محمد جواد ظريف وتركيا مولود جاويش أوغلو،


 أكد مواصلة التعاون من أجل القضاء النهائي على تنظيمي «داعش» و «النصرة» الإرهابيين وسائر الأفراد والجماعات والمؤسسات والمنظمات المرتبطة بـ «القاعدة» أو «داعش». كما أكد الالتزام الثابت والدائم بسيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها وسلامتها وأنّ أيّ إجراء من أيّ جهة كانت يجب ألا يتسبّب بتقويض هذه المبادئ التي أكدت عليها القرارات الدولية ومؤتمر الحوار الوطني السوري ـ السوري في سوتشي.


وإلى بيان وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا، وهي الدول الضامنة لعملية أستانة، أعلن وزير خارجية تركيا أنّ بلاده «حريصة على تطبيق نظام وقف الأعمال القتالية في سورية ووقف جرائم التنظيمات الإرهابية»!

واضح من بيان اجتماع أستانة وتصريحات جاويش أوغلو، بأنّ تركيا تدين نفسها، لدورها الإجرامي في دعم الإرهاب وتسليحه وتوفير الممرات للإرهابيين الذين عاثوا قتلاً وإجراماً وتدميراً في سورية منذ سبع سنوات وحتى اليوم. وهي أيضا تدين نفسها، لأنها تنفذ عدواناً إرهابياً على مدينة عفرين السورية، حيث ترتكب مجازر بحق أهلها، ضاربة عرض الحائط قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2401، ومنتهكة السيادة السورية.

إنّ موافقة وزير خارجية تركيا على بيان اجتماع أستانة أمس، تشكل إدانة صريحة للهجوم التركي على مدينة عفرين وللدعم الذي تقدّمه أنقرة للمجموعات الإرهابية، ولكلّ أشكال التنسيق التركي مع المجموعات التي تتبع جبهة النصرة الإرهابية في مدينة إدلب. وهو تنسيق مكشوف لا يستطيع الأتراك نكرانه، خصوصاً بعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن توسيع نقاط المراقبة في إدلب، علماً أنّ هذا الأمر لا يتمّ من دون موافقة الإرهابيين هناك.

بيان اجتماع أستانة أمس ، انطوى على مضمون مهمّ، فهو في فقراته وسياقاته يدين رعاة الإرهاب وتركيا واحدة من الدول الراعية للإرهاب وهي بممارساتها العدوانية تجاه سورية، تؤكد أنّها لا تزال في المربع العدواني ذاته، وأنّ استمرار مشاركتها في مسار أستانة هو تعبير عن حالة انفصامية تهدف من خلالها لمحاكاة حليفها الأميركي من أجل الحصول على جائزة ترضية في منطقة شرق الفرات، وهذا ما أعلنه أردوغان أمس، مؤكداً انفتاح أنقرة على جميع عروض التعاون مع الأميركي المتعلقة بمدينة منبج السورية!

لا شكّ في أنّ تركيا تمارس دوراً خطيراً، وهي تراوغ في السياسة، وتستظلّ التصعيد الغربي ضدّ سورية لتواصل عدوانها على عفرين، لتحقيق أهداف مشتركة مع الولايات المتحدة، غير أنّ حسابات تركيا التي لم تصحّ في حلب، لن تصحّ في عفرين، رغم ما ترتكب من مجازر وما تُحدِث من دمار.

عميد الإعلام في الحزب السوري القومي الاجتماعي

البناء


   ( السبت 2018/03/17 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/07/2019 - 8:54 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيل غاضب يطارد حافلة مليئة بالسياح في جنوب أفريقيا بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود أم تدافع عن صغيرها الحوت طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة بالفيديو... نعامة تنقض على ضباع شرسة حاولت افتراس صغارها المزيد ...