الجمعة20/9/2019
ص5:49:55
آخر الأخبار
وسائل إعلام تونسية: وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن عليمحلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحري"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!ميليشيا (قسد) الانفصالية تواصل اختطاف المدنيين بريف القامشليوسائط دفاعنا الجوي تدمر طائرة مسيرة معادية في منطقة عقربا جنوب دمشقروسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار يهدف لحماية الإرهابيين بإدلب… الجعفري: دول غربية تحميهم وتتجاهل جرائم (التحالف الدولي) المجلس الأعلى للسياحة.. اعتماد 40 مشروعاً سياحياً في مختلف المحافظات تؤمن 5 آلاف فرصة عملالبنتاغون يتحدث عن خيارات قدمها إلى ترامب تتجنب النزاع العسكري مع طهرانإيران تجدد دعوتها لانسحاب القوات الأجنبية الموجودة في سورية دون موافقة الحكومة السوريةحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةحتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتالقبض على خادمة قامت بسرقة مبلغ مالي قدره ستة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف ل .س بالإشتراك مع زوجهاعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على كميات من الذخائر والقذائف من مخلفات الإرهابيين خلال تمشيط قرى وبلدات بريف حماةإرهابيو “النصرة” يعتدون بالقذائف على محيط ممر أبو الضهور بريف إدلب لإرهاب المدنيين ومنعهم من الخروجحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟احذر من تناول هذه الأطعمة ليلازوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيكجلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافها آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهاهذه الفاكهة تؤخر الشيخوخة ..!دقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

«استراتيجية»ترامب ....تطويب أموال السعودية وقطر والخليج ...بقلم معن حمية

لا يفوّت الرئيس الأميركي دونالد ترامب مناسبة لابتزاز الممالك والإمارات والمشيخات العربية، وهو أعلن قبل يومين خلال لقائه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بأنه ينبغي على الدول الثرية في المنطقة أن تدفع لبلاده مقابل تأمين الحماية لها، قاصداً بذلك السعودية وقطر وسائر دول الخليج التي تجني أموالاً طائلة من عائدات النفط.


إعلان ترامب هذا، ليس الأول، والدول الثرية لا تتأخر في الدفع. فقد سدّدت السعودية فاتورة تقدّر بنحو 400 مليار دولار، وتبعتها قطر بـ 12 ملياراً تحت عناوين صفقات واستثمارات، إضافة إلى مليارات لا تُعدّ ولا تحصى حصلت عليها واشنطن من دون الإفصاح عنها.


في الواقع لا تواجه إدارة ترامب صعوبة في تحصيل الفواتير من «الدول الثرية»، فخزائن المال السعودية والقطرية مفتوحة للولايات المتحدة، سواء طلب ترامب ذلك، أم لم يطلب. كما أن الرياض والدوحة ودولاً خليجية أخرى تتكفّل منذ سبع سنوات بتسديد فواتير الحرب الكونية التي تشنّ على سورية، بما في ذلك تغطية كل المخصصات والنفقات وصفقات السلاح المتطور لصالح المجموعات الإرهابية.

إذاً، ما هي دوافع ترامب من طلبه المتكرّر للمال، وما الهدف من تضمين الطلب بعداً إذلالياً بحق «الدول الثرية» المصنفة حليفة للولايات المتحدة، وأي رسالة أراد ايصالها، بقوله إن هذه الدول لا تستطيع البقاء أسابيع قليلة من دون حماية أميركية؟

من المؤكد أن واشنطن تنظر إلى «الدول الثرية» نظرة دونية ولا ترى فيها سوى دافعة أموال لا أكثر ولا أقل. وعليه فإن إقدام ترامب على إهانة وإذلال حلفائه الأثرياء على مرأى ومسمع الرئيس الفرنسي، هو بمثابة «كرت أحمر» يرفعه بوجه أي دولة غربية أو أوروبية تحاول أن تمدّ يدها على أموال النفط الخليجي. فهذه الأموال مطوية على اسم أميركا!

الكرت الأحمر الأميركي لا يُرفع من فراغ، فقد سبق وأن صدرت مواقف فرنسية، تشي بنية فرنسا إرسال قوات الى بعض مناطق الشمال السوري، والى منبج على وجه الخصوص، وفي حال حصل هذا السيناريو، فإن السعودية ملزمة بأن تدفع لفرنسا لأنها ترى في السيطرة التركية على منبج نفوذاً ضمنياً لقطر!

ما تقدّم يشير الى أن مناطق الشمال السوري تشهد «معارك» نفوذ بين الدول الراعية للإرهاب. وهذه المعارك احتدمت بعد الإنجازات التي حققها الجيش السوري في الغوطة الشرقية والقلمون، حيث نجح في اجتثاث الإرهاب وبتر الأيادي السعودية والقطرية والغربية في هذه المناطق.

لكن، رغم «الاشتباك» الحاصل بين رعاة الإرهاب، يجري التداول في مخططات ترمي الى توزيع المجموعات الإرهابية على المناطق التي لا تزال خارج سلطة الدولة السورية، وفي حال تمّ التوافق على هذا السيناريو فإن الثمن الذي ستقبضه الولايات المتحدة سيحول الدول الثرية الى دول جائعة، ومتى جاعت هذه الدول لا يعود هناك إرهاب.

عميد الإعلام في الحزب السوري القومي الاجتماعي

البناء


   ( الجمعة 2018/04/27 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/09/2019 - 5:31 ص

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب المزيد ...