-->
الخميس18/7/2019
م20:12:50
آخر الأخبار
مقابلة علنية قصيرة ونادرة بين وزير خارجية البحرين مع وزير خارجية الكبان الإسرائيليمجلس النواب الأمريكي يرفض مبيعات أسلحة للنظام السعودي “شاهد” فايز أبو شمالة يمسح الأرض بإعلامي سعودي متصهين اعتبر اليهود أشرف وأقرب له من الفلسطينيينبعد ضبط صاروخ للجيش القطري في إيطاليا... الدوحة: تم بيعه لدولة نتحفظ على ذكرهامدير الآثار والمتاحف: سرقة 14 صندوقاً من النقود الذهبية من الرقة مصدر مطلع لم يستغرب أنباء توكيل «مسد» لـ«إسرائيل» ببيع النفط السوري: وضعوا يدهم بيد الاحتلال الأميركي …«تل رفعت» و«تل أبيض» تتصدران التصريحات والتحركات التركية … الميليشيات «الكردية» تحشد خوفاً من عدوان محتمل إصابة شخصين بجروح أثناء إخماد حريق واسع في منطقة الهامةالدفاع الروسية تؤكد أنه لا وجود لقوات برية روسية في سورياالحرس الثوري يعلن إيقاف ناقلة نفط أجنبية تحمل مليون لتر وقود مهرب في الخليج الأحد الماضيقرار بإلزام المستوردين الممولين من المصارف بتسليم 15 % من مستورداتهم بسعر التكلفةبحيرات النفط المسروق .... تضليل في الحقائق ومحاولات لإعادة السرقةخيارات للتعامل مع مقاتلي "داعش" الأجانب المحتجزين حالياً في سورية.....ترجمة: لينا جبورمابين القيصر والخليفة: فصل تركيا عن الناتو .. ام فصل روسيا عن سورية؟ ....بقلم نارام سرجونمكافحة جرائم النشل مستمرة.. وتوقيف (5 ) نشالين في شارع الثورةوفاة عاملين وإصابة اثنين آخرين جراء انهيار جزء من سقف المصلى بجامع وسط مدينة حلب القديمةرغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطتفاصيل الكشف عن غرفة سرية مليئة بالدولارات في حرستاغداً الساعة الـ12 ظهرا موعد إصدار نتائج امتحانات شهادة التعليم الأساسي«التعليم العالي»: لا زيادة على أقساط الجامعات الخاصة للعام الدراسي القادمبعد توقف عام.. واشنطن تعاود تدريب (الجيش الحر) في قاعدة التنف ومعسكرات داخل الأردن الجيش السوري يتخذ إجراءات صارمة قرب الحدود التركيةوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةخريطة طريق لتطبيق مشروع الإصلاح الإداري في " الإسكان"6 أشياء مفاجئة قد تؤثر على بشرتك دون أن تدركهاتحذير عالمي من كمية السكر في أغذية الأطفالماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!إصابة مذيعة سورية بحادث "أليم" في مطار بهولندا (صورة)في الهند... أراد الاغتسال في النهر فابتلعه تمساحبعد زواج مثير للجدل.. ملك ماليزيا السابق يطلق زوجته بالثلاثإعلام: البنتاغون يستخدم الحشرات كسلاح بيولوجي والتحقيق جارمعلومات غريبة ومثيرة اكتشفت حديثا عن القمرعكاز خشبي للعيون العرجاء .........بقلم: نبيه البرجي«تكليفٌ» أميركيٌ للسعوديين قبل أُفولِ أحاديتهم .... د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الدول الغربية قاطعت لقاء لاهاي «المريب يقول خذوني»... بقلم معن حمية

امتنعت الولايات المتحدة الأميركية وحلفاؤها الغربيّون عن حضور لقاء لاهاي الذي نظمته روسيا الاتحادية للاستماع الى شهادات أشخاص من مدينة دوما السورية ظهرت صوَرهم عبر وسائل الإعلام على أنّهم تعرّضوا لقصف مزعوم بالسلاح الكيميائي.


هذا الامتناع عن حضور اللقاء وعدم الاستماع للشهود، يؤكد بأنّ الدول الغربية شريكة في فبركة المسرحيات الكيميائية. وهي ليست في وارد الاعتراف بمسؤوليتها عن إدارة عمليات الفبركة، لأنها تريد إبقاء هذه الورقة قيد الاستخدام لتعطيل فرص الحلّ السياسي أو لتبرير أيّ عدوان على دمشق، او لإعاقة عمليات الجيش السوري المقرّرة لطرد الإرهاب من المناطق التي لا تزال تحت سيطرة الإرهاب.


إنّ تبرير عدم المشاركة الغربية في لقاء لاهاي بذريعة أنّ الشهادات التي تليت لا يُعتدّ بها، هو تبرير أجوف وفي غير محله، ويرتدّ إدانة للولايات المتحدة وحلفائها، لأنهم بهذا الموقف ينطبق عليهم القول «كاد المريب أن يقول خذوني»، خصوصاً أنّ الغرب بنى كلّ اتهاماته لسورية باستخدام السلاح الكيميائي في مدينة دوما على أساس المقاطع المصوّرة التي أظهرت أشخاصاً زعم أنهم أصيبوا بالكيميائي وهم أنفسهم الشهود الموجودون في لقاء لاهاي.

الصورة إذاً اكتملت… مدينة دوما لم تتعرّض للقصف بسلاح كيميائي، والمشاهد التي صُوّرت كناية عن تمثيلية منسّقة بين المجموعات الإرهابية ورعاتها والهدف منها في حينه منع الجيش السوري من استكمال عمليته العسكرية لتحرير المدينة. وعندما سقط هذا الهدف وفرض الجيش على الإرهابيين مغادرة دوما، جرى استخدام التمثيلية ذريعة لشنّ العدوان الثلاثي الأميركي البريطاني الفرنسي على سورية، وهو العدوان الذي فشل أيضاً في تحقيق أهدافه.

إنّ مقاطعة الدول الغربية للقاء لاهاي، يشي بأنّ هذه الدول تمهّد لضغوط كبيرة تمارسها على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية للمماطلة في إصدار نتائج التحقيقات التي تثبت عدم وجود أيّ أثر لاستخدام الكيميائي في دوما، وهذه المماطلة تمنح رعاة الإرهاب فرصة للزعم بأنّ سورية وروسيا أخفتا الأدلة وتلاعبتا بمسرح الكيميائي المزعوم.

لكن الأكيد أنّ سورية وروسيا وجّهتا الضربة القاضية لأميركا وحلفائها بفضح أكاذيبهم وبالشهود ذاتهم الذين استخدموا في تمثيلية دوما.

إنّ رعاة الإرهاب الغربيين والإقليميين والخليجيين، لن ينكفئوا عن ممارسة أدوارهم العدوانية ضدّ سورية. وهم الآن يضاعفون الضغوط على مختلف الصعد ويركزون على مناطق الشمال السوري لتحويلها محميات إرهابية وتعزيز قوات الاحتلال الأميركية بقوات احتلال فرنسية، والسعي لاستقدام قوات احتلال خليجية إضافة الى الاحتلال التركي لفرض أمر واقع تقسيمي تفتيتي، إلا أنّ كلّ هذه المخططات ستبوء بالفشل ولن يصحّ على الأرض السورية سوى صحيح خطط الجيش السوري لبسط السيادة على كامل الجغرافيا السورية.

عميد الإعلام في الحزب السوري القومي الاجتماعي

البناء


   ( الأحد 2018/04/29 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/07/2019 - 7:50 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود أم تدافع عن صغيرها الحوت طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة بالفيديو... نعامة تنقض على ضباع شرسة حاولت افتراس صغارها إنجلينا جولي تفاجئ جمهورها من شرفتها بباريس المزيد ...