الأربعاء18/9/2019
م13:23:40
آخر الأخبار
العراق.. مناقشة قانون إخراج القوات الامريكية في البرلمان الأسبوع المقبلتوقيف "داعشي" في لبنان سوري الجنسية ، خبير في إعداد الأحزمة الناسفةعودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيط بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988عودة دفعة جديدة من المهجرين من مخيمات اللجوء في الأردن عبر معبر نصيب الحدوديالحدث السوري في المتابعة العدد الثلاثون....إعداد وتعليق : مازن جبورمستقبل الحزب الإسلامي التركستاني في سوريةلندن انضمت إلى طابور داعمي الانفصاليين في سورية … «قسد» تحول المدارس إلى مقرات عسكرية وتفرض «المناهج الكردية»إيران في مذكرة سياسية إلى أميركا: سنرد رداً فورياً وقاسياً على أي عدواننائبة أمريكية: لا يحق لترامب أو للسعودية دفعنا إلى الدخول في حرب ضد إيران المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سورية‏"جمعية صاغة دمشق": المواطنون يتجهون لبيع الذهب بشكل كبيرالخليج يعود إلى سوريا، هل هجوم أرامكو مقصود؟ ....سامي كليبعملية أرامكو... ومقايضة ساحات الاشتباك.....ناصر قنديلمصدر: ما يشاع عن مغادرة الوزير الوز سوريا غير صحيحسوري يرتكب جريمة شنيعة ويقتل والده ثلاث مرات في السعوديةعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو الضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشق المغارة التي عثر عليها الجيش في «خان شيخون» كانت لفبركة فيديوهات «الخوذ البيضاء»الجيش السوري يعثر على قاعدة كبيرة للمسلحين في محيط خان شيخونمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزوراحذر من تناول هذه الأطعمة ليلاهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"نرويجي يصطاد "السمكة الديناصور"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرةبعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغيقمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سوريا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

دمشق آمنة.. وفي غوطتيها يفوح عبير السلام والأمان

السطر الأخير الذي كتبه الجيش العربي السوري في معارك جنوب دمشق طوى صفحة جديدة من حربه على الإرهاب التكفيري الذي حاول تطويق دمشق وأسر غوطتيها الشرقية والغربية اللتين تشكلان رئتها وعمقها الديمغرافي والجغرافي.


أهالي دمشق خاصة والسوريون عامة كانوا أمس على موعد مع إعلان النصر والفرح بتحرير محيط العاصمة من الإرهاب وتبديد أوهام داعميه ومشاريعهم التكفيرية البائدة التي تخدم عروشهم ورعاة الإرهاب من أسيادهم في واشنطن وكيان الاحتلال الإسرائيلي وبعض الدول الغربية.

إقفال ملف تطهير محيط دمشق من الإرهاب لم يكن نزهة أو مجرد معارك عسكرية خاضها الجيش على مدى الأشهر الماضية وإنما كان معركة معقدة انتصرت فيها الدولة السورية بجيشها وشعبها وقيادتها على مشروع رعاة الإرهاب الذين أغدقوا على مرتزقتهم جميع أنواع الدعم المادي والتسليحي واللوجستي بهدف تهديد العاصمة دمشق وسكانها.

طوق من نار مستعرة واجرام حاول أعداء سورية ومرتزقتهم لفه على عنق أبناء دمشق لكن التفافهم حول جيشهم الباسل وتضحيات رجاله قلبت المعادلة وردت النار إلى صانعيها بهزيمة الإرهابيين ومشروعهم في عموم محافظة دمشق وريفها.

لغة الحديد والنار كرست المثل القائل لا يفل الحديد إلا الحديد وهي لغة أتت أكلها في الغوطة الشرقية حيث حرر الجيش العربي السوري عددا كبيرا من القرى والبلدات وتابع عملياته وصولا إلى رضوخ الإرهابيين واستسلامهم واخراجهم من الغوطة الشرقية بعد تسليم أسلحتهم وذخيرتهم التي فضحت مرة أخرى مشروعهم المعادي الممهور بختم كيان العدو الإسرائيلي وفرنسا وأمريكا.

فشل دعم واشنطن وعملائها اللامحدود للمرتزقة الإرهابيين في وقف انتصارات الجيش في الغوطة الشرقية أجبرهم على لعب ورقتهم الأخيرة بالتدخل المباشر عبر عدوان ثلاثي أمريكي بريطاني فرنسي في الـ 14 من نيسان الماضي تصدى له الجيش العربي السوري بكل بسالة واقتدار قبل أن يشن كيان العدو الإسرائيلي عدوانا في العاشر من الشهر الجاري على عدد من المواقع العسكرية فكان الرد الصارم من الجيش بإسقاط معظم صواريخ العدوان ليؤكد مرة أخرى أن القضاء على الإرهاب قرار لارجعة فيه.

منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك كانت آخر معاقل الإرهابيين التي تهاوت في دمشق ومحيطها بفضل بطولات الجيش العربي السوري الذي نفذ عمليات قتالية تكتيكية فريدة جنوب دمشق مستخدما الأسلحة المناسبة في معارك قتال المدن ودمر واسطة عقد الإرهاب وكسر شوكته وداعميه ليؤكد أمس إنجاز المهمة ويعلن دمشق وريفها خالية من الإرهاب.

وفور إعلان تحريرها دخلت وحدات من قوى الأمن الداخلي إلى الحجر الأسود ومخيم اليرموك ورفعت العلم الوطني على ساريات المؤسسات الحكومية بالتوازي مع استمرار وحدات الهندسة تمشيط المنطقة ورفع المفخخات والالغام التي زرعها الارهابيون تمهيدا لدخول الورشات والمؤسسات الخدمية لإعادة الحياة الطبيعية وعودة الأهالي إلى منازلهم وهو ما تشهده قرى وبلدات الغوطة الشرقية حيث عادت مئات العائلات التي كانت في مراكز الإقامة المؤقتة إلى منازلها.

والآن وحدات الجيش التي جعل أبطالها أجسادهم الطاهرة جسورا للعبور إلى الأمن والاستقرار والأمان تحزم عتادها وتصطف في مسير منظم متجهة إلى غير منطقة ابتليت بالإرهاب لمتابعة واجبها الوطني المقدس في الدفاع عن الوطن حتى تحقيق النصر المؤزر وإعادة الأمن إلى ربوع سورية كافة.


   ( الأربعاء 2018/05/23 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/09/2019 - 1:20 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة المزيد ...