الأحد22/9/2019
ص3:36:42
آخر الأخبار
اتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقالحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمنهل قال ترامب "البحرين تمتلك 700 مليار وهذا كثير"القوات العراقية تضبط طائرة وعشرات المتفجرات لـ"داعش".سوريا... عشائر عربية تهاجم دورية تابعة لميليشيات قسد حاولت اختطاف أولادها لـ ل(التجنيد الإجباري )برعاية الرئيس الأسد… المهندس خميس يفتتح الهيئة العامة لمشفى الأطفال بطرطوس بتكلفة مليار و200 مليون ليرةبالصور ...إسقاط طائرة مسيرة في أجواء جبل الشيخ بريف القنيطرة الشماليبدعم جوي أمريكي.. (قسد) تسطو على ممتلكات الأهالي وتنفذ جرائم اختطاف في صفوف الشبان بالجزيرة السوريةمناورات إيرانية روسية صينية مشتركة في بحر عمان والمحيط الهندي"ثروات قبرص ملك لنا".. أردوغان يصعّد في شرق المتوسطدولار الذهب عند 620 ليرة ..لهذه الأسباب السوريون يتجهون لبيع الذهب بشكل كبير؟!اتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقبالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد. مشاجرة تؤدي لكشف عن متعاطي مواد مخدرةكشف ملابسات جريمة قتل فتاة في حمص وإلقاء القبض على القاتل خلال ساعة فقط ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على صواريخ وقذائف من مخلفات الإرهابيين في مزارع قرية الزكاة بريف حماة الشماليأسلحة وذخيرة وأدوية وآليات إسرائيلية الصنع من مخلفات الإرهابيين في قرية بريقة بريف القنيطرة الجنوبيحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسة"فوائد مذهلة" للشمندر.. 10 لا يعرفها كثيرونزيت شجرة الشاي.. فوائد من الرأس حتى القدمينزوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدبدلا من الحليب… رضيعة تشرب 1.5 لتر من القهوة يوميا (فيديو)الجدال مفتاح السعادة الزوجية"غوغل" تضيف خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"طفل سوري يبتكر مشروعاً لإنارة الطرقات بالطاقة الشمسية من توالف البيئةدقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الحُديدة.. معركة مفصلية...... بقلم محمد عبيد

خطف العدوان السعودي-الإماراتي المدعوم أميركياً على ميناء الحُديدة ومنطقتها في اليمن الأضواء عن كل ماعداه 


من الحروب المتنقلة في المنطقة العربية، ويعود السبب إلى إستراتيجية إعلامية تقصدتها أطراف هذا العدوان لإيهام الرأي العام العالمي والإقليمي وصُناع القرار في واشنطن تحديداً وعواصم غربية أخرى بقدرة ما يسمى «التحالف العربي» على حسم هذه المعركة بسرعة فائقة، ومن ثم الانتقال العاجل إلى فرض شروط تجعل من الحل السياسي المفترض صك استسلام توقعه حكومة الإنقاذ الوطني الممثلة للقوى السياسية الفاعلة إضافة إلى الجيش الوطني.

انطلاقاً من ذلك، عمدت ماكينة التحالف الإعلامية إلى افتراض النصر المسبق عبر تسمية العدوان المذكور بعملية «النصر الذهبي»، ومن ثم الترويج لنجاح العملية من خلال بث المعلومات الكاذبة والصور المفبركة حول مطار الحُديدة وليس ميناءها، والأهم تقديم هذه المعلومات والفبركات للمرجعيات الأممية باعتبارها دليلاً قاطعاً على إلحاق الهزيمة بالطرف الآخر، والطلب إليها التحرك السريع للاستثمار السياسي الذي اصطدم بجدار الوقائع المثبتة التي قدمتها حكومة الإنقاذ لمبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث!
وهو الأسلوب ذاته الذي دأبت على اعتماده قوى العدوان الدولية والإقليمية وأدواتها الإرهابية على سورية خلال محاولاتها لجرّ القيادة السورية إلى تقديم تنازلات سياسية، بدءاً من فرضيتها إلحاق هزيمة وهمية ونهائية بالجيش العربي السوري وحلفائه منذ العام 2012 وصولاً إلى فبركة صور على أطراف مطارات مهجورة، إضافة إلى ادعاء السيطرة الكاملة على أكثر من ثلثي الأراضي السورية!
المهم أن معركة الحُديدة مفصلية لأنها صارت تختصر كل معارك محور المقاومة، والأهم أن محور واشنطن والحلفاء والأتباع يرى فيها تعويضاً عن كل الهزائم التي مُني بها في المنطقة وبالأخص في سورية والعراق ومن ثم فإن هزيمته الكاملة فيها ستكون مدوية، إلى جانب أنها ستندرج في إطار استكمال مسلسل تراجعاته العسكرية التي سيكون لها تداعيات سياسية تفرض على إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب القبول بالوقائع التي ثَبَّتها محور المقاومة والحليف الروسي بعد سلسلة انتصاراته العسكرية واستثماراته السياسية فيها انطلاقاً من سورية.
والأكثر أهمية أن أسباب الاستهدافات للدول العربية والإسلامية المركزية أصبحت واضحة حتى للذين توهموا للحظة ما أننا نشهد ربيعاً «ديمقراطياً» عربياً يُبشِر بولادة أمةٍ موحدة في المفاهيم والمصالح، وأيضاً للذين حاولوا أن يصوروا الأمر على أننا نستعيد مجد «قادسية» عروبية غابرة. إذ إن الواقع يُثبِت أنه يتم إغراقنا في مستنقع من الكراهية البينية العربية والإسلامية المتبادلة خدمة للمشروع الصهيوني بإتمام السيطرة والاستحواذ على فلسطين، كذلك توطئة لتكريس النفوذ الأميركي الأحادي المطلق على سيادة هذه الدول وشعوبها ومقدراتها وثرواتها. ذلك أننا كلما انتقلنا إلى معركة مفصلية جديدة يتحرك باتجاه المنطقة الوفد الأميركي الذي يقوده جاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب والموكل حصرياً من قبله بعلاقات الولايات المتحدة بمنطقة الشرق الأوسط، وبالأخص منها رعاية المفاوضات بين كيان العدو الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية.
لذلك كله، فإن ما يجري اليوم في الحُديدة من صد واستيعاب للهجمات الأولى المتتالية لمرتزقة النظامين السعودي والإماراتي وأغلبيتهم من العناصر السلفيين التكفيريين ومعهم مجموعات من مقاتلي جنوب اليمن ومن ثم إفشال هذه الهجمات وإسقاط النصر الموعود، لم يكن ولن يكون حدثاً منفصلاً عن المسار العام الهادف إلى منع تجزئة جبهات المقاومة واستفراد كلٍ منها على حدة، إضافة إلى أنه يشكل دعماً مباشراً لصمود الفلسطينيين المقاومين خصوصاً وأن من يقود هذه الحرب على الشعب اليمني هو نفسه من يروج بالخفاء ويغطي مايسمى «صفقة القرن»!
ولكن يبدو أن ذلك لا يكفي كي يرعوي بعض الحكام الأعراب في ممالك ومشيخات الخليج ويقتنعوا بأن كلفة التسويات السياسية المباشرة مع الدول العربية والإسلامية الأخرى أقل بكثير من الثمن الذي يدفعونه للراعي الأميركي، والأخطر الأثمان التي تدفعها جميع شعوب الأمتين العربية والإسلامية على المستويات البشرية والاجتماعية والحضارية والاقتصادية.


   ( الأربعاء 2018/06/20 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/09/2019 - 8:12 ص

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! المزيد ...