الجمعة20/9/2019
م22:22:30
آخر الأخبار
من حقنا الاستمرار بالتصدي للطائرات الإسرائيلية المسيرة..السيد نصر الله: الهجمات على (أرامكو) مؤشر على قوة محور المقاومةوسائل إعلام تونسية: وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن عليمحلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحريإرهابيو (جبهة النصرة) يرصدون حركة الراغبين بالخروج لاستهدافهم ومنع وصولهم إلى ممر أبو الضهورالصباغ: لماذا لايتم إلزام “إسرائيل” بالانضمام لمعاهدة عدم الانتشار النووي وإخضاع منشآتها لتفتيش وكالة الطاقة الذريةلافروف يلتقي وزراء خارجية سوريا والصين واليابان في نيويورك الأسبوع القادمميليشيا (قسد) الانفصالية تواصل اختطاف المدنيين بريف القامشلينشوة فرنسية من إخفاق السلاح الأنغلوفونيّ وتأكيد أن ترامب لن يضرب إيران ...باريس نضال حمادةعقوبات أميركية جديدة تستهدف مؤسسات إيرانية بينها البنك المركزيحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةبالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد بالجرم المشهود ...أب سوري يبيع ابنه في بيروتلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على كميات من الذخائر والقذائف من مخلفات الإرهابيين خلال تمشيط قرى وبلدات بريف حماةإرهابيو “النصرة” يعتدون بالقذائف على محيط ممر أبو الضهور بريف إدلب لإرهاب المدنيين ومنعهم من الخروجحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةهل تعاني من حب الشباب؟.. هذه الأطعمة تكافحهالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟زوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدالجدال مفتاح السعادة الزوجيةبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيكطفل سوري يبتكر مشروعاً لإنارة الطرقات بالطاقة الشمسية من توالف البيئة آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهادقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الجنوب.. معركة بأبعاد كثيرة

بيروت – محمد عبيد
سقطت كل التهديدات الإسرائيلية بمنع الجيش العربي السوري وحلفائه من قوى محور المقاومة خوض معركة تحرير جنوب سورية، كما تراجعت معها كل التحذيرات الأميركية بخلط أوراق الميدان وفتح مسارب التحرك لفلول «داعش» وتمكينها من العودة لتهديد أطراف هذا الجنوب.


فمعركة التحرير على وشك الانطلاق بكامل طاقاتها، والتوقعات الميدانية تشير إلى إمكانية حسمها في فترة زمنية غير بعيدة. ذلك أن الغطاء السياسي والدعم اللوجستي الذي وفره العدو الإسرائيلي للمجموعات الإرهابية طوال سنوات الأزمة في سورية، صار اليوم عبئاً ثقيلاً على هذا العدو نتيجة إخفاق هذه المجموعات في تعزيز مساحة انتشارها على أطراف الجولان المحتل وبالتالي تثبيت الشريط العازل الذي ينقل المواجهة مع كيان العدو من تحرير الجولان إلى استعادة هذا الشريط، بعدما تم ترحيل قوات الأمم المتحدة «الأندوف» التي كانت تشكل الخط الفاصل مع قوات الاحتلال الإسرائيلية. لذلك سارعت حكومة العدو إلى استباق معركة تحرير الجنوب السوري باتصالات مكثقة مع الجانبين الروسي والأميركي وأيضاً مع الأمم المتحدة بهدف إعادة الأوضاع في تلك المنطقة إلى ما كانت عليها قبل العام 2011، ما يعني التسليم المسبق بهزيمة مشروعها بإنشاء وتكريس الشريط العازل والأهم التراجع عن شروطها بضرورة إبعاد حلفاء الجيش العربي السوري من قوى المقاومة مسافات محددة عن مناطق انتشار جيشها المحتل. مع الإشارة إلى أن إستراتيجية «الصواريخ» التي اعتمدتها قوى المقاومة وتحديداً منها حزب اللـه في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية أسقطت الحاجة إلى تماسٍ مباشر مع جيش العدو إلا في حال فَكَّر في اجتياح أي أراض عربية تتحرك فيها المقاومة، وعندئذ تسقط كل الاعتبارات التي تمنع المشاركة المباشرة لقوى المقاومة في صد مثل هذا الاجتياح.
من جهة أخرى، تسعى الولايات المتحدة الأميركية إلى الاستثمار السياسي في معركة الجنوب السوري من خلال الإعلان عن عدم رغبتها في الاستمرار في دعم المجموعات الإرهابية في هذه المعركة، وبالتالي الإيحاء بأنها تريد التخلص من هذه المجموعات لمصلحة التركيز على تعزيز المدخل الممكن للمشاركة في الحراك السياسي حول الأزمة في سورية وهو تمتين وجود قواتها وإمساكها ببعض المفاصل الحدودية بين العراق وسورية.
تعلم واشنطن أن رعايتها ودعمها المباشر وبالوساطة عبر حلفائها وأتباعها في المنطقة للمجموعات الإرهابية على اختلاف توجهاتها وتسمياتها، إضافة إلى إشرافها على تكوين حالات عرقية أو مناطقية في المجتمع السوري ومحاولة تحويل كل هذه الحيثيات الزائفة والظرفية إلى وقائع ثابتة ودائمة بهدف ابتزاز القيادة السورية وحلفائها، كل ذلك لم ولن يمكنها من حجز موقع متقدم لها في الحل السياسي المفترض إذا لم تقدم تنازلات في أكثر من موقع إقليمي ودولي ولأكثر من طرف شارك في معركة إلحاق الهزيمة بالحرب الكونية على سورية.
ولا تقتصر تداعيات معركة تحرير الجنوب السوري بامتداداته الغربية والشرقية على الأميركيين والإسرائيليين والإرهابيين، بل ستطول أطرافاً أخرى بحكم الواقع الجغرافي كالأردن الذي راوح على حَدِ التورط الإجباري في الأزمة في سورية حيناً والانكفاء الحذر عنها حيناً آخر.
لاشك أن الخوف من انفلات الداخل الأردني كان أهم العوامل التي دفعت بنظام الملك عبد الله إلى الوقوف على هذا الحد واتباع سياسة الترقب وانتظار النتائج النهائية للحرب على سورية ليبني عليها سياساته المستقبلية وليؤسس لتموضع مختلف يتناسب مع مقتضيات صمود سورية. لكن الأهم والأبرز أن النظام الأردني يحتاج أكثر من غيره إلى نصر ساحق للجيش العربي السوري وحلفائه تكون أحد تداعياته إسقاط مشروع «صفقة القرن» الذي من المحتمل أن يستهدفه قبل غيره.
المهم أن المحاولات الأميركية-الإسرائيلية لم تفلح في ثني القيادة السورية وحلفائها عن قرارها الحاسم تحرير الجنوب السوري، كما أنها لم تنجح في إيجاد شرخ بين القوى الدولية والإقليمية الحليفة لسورية أو حتى إظهار أي تباين بينها يمكن أن يؤخر أو يؤجل عملية التحرير هذه.
الوطن
 


   ( الخميس 2018/06/28 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/09/2019 - 4:58 م

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب المزيد ...