الأحد22/9/2019
م16:30:10
آخر الأخبار
اتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقالحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمنهل قال ترامب "البحرين تمتلك 700 مليار وهذا كثير"القوات العراقية تضبط طائرة وعشرات المتفجرات لـ"داعش".الرئيس الأسد لوفد برلماني وسياسي إيطالي: موقف معظم الدول الأوروبية حول ما جرى في سورية لم يكن ذا صلة بالواقع منذ البدايةوصف علاقات نيودلهي بدمشق بـ«الإستراتيجية» … السفير الهندي : التعاون قائم وسنرى النتائج قريباً برلمانيون إيطاليون في دمشق ويأملون بالذهاب إلى إدلب بعد تطهيرها من الإرهاب فتح الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية «مسألة وقت» … الجيش متمسك بالهدنة في إدلب.. وتركيا «غسلت يدها» من «النصرة»ماذا سيحدث لنتانياهو إذا لم يشكل الحكومة؟البنتاغون يعترف بعجز “باتريوت”مجلس الوزراء: توجيه الإنفاق والسيولة المالية والإقراض في الإنتاج والتنميةتوضح من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية حول قرار وزارة النقل برفع رسوم الترانزيتآل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم بالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات. مشاجرة تؤدي لكشف عن متعاطي مواد مخدرة ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على صواريخ وقذائف من مخلفات الإرهابيين في مزارع قرية الزكاة بريف حماة الشماليأسلحة وذخيرة وأدوية وآليات إسرائيلية الصنع من مخلفات الإرهابيين في قرية بريقة بريف القنيطرة الجنوبيحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةطرق إزالة اثار القبلات أو العضات على الجسمالعلماء يحذرون من خطر غير متوقع لقلة النوم ممثلان أردنيان إلى دمشق للوقوف أمام رشيد عسافأيمن رضا يوضح حقيقة اعتزالهمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالم اعتادت على استخدام هاتفها أثناء الاستحمام.. فتوفيت بصعقة كهربائية!"غوغل" تنتج أقوى كمبيوتر على وجه الأرضمات قبل 50 ألف سنة.. علماء يعيدون تشكيل "ابن عم الإنسان"نهاية الحرب على سوريا.. وشرق الفرات أولاً .....عبير بسامدقات على العقل السعودي.......نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

عندما يختفي رأس الأفعى في الجنوب ليظهر الذيل في الشمال ....بقلم محمد البيرق

يستمر الجيش العربي السوري بعملياته العسكرية لإعادة الأمن والاستقرار إلى جميع أرجاء محافظة درعا، وإفشال المشروع الإرهابي في الجنوب بقتل رأس الأفعى الأمريكية التي بدأ قلبها ومخّها يموتان، لكن مع استمرارية ردّات فعل عصبية تبقي بعض أجزاء جسدها بضعة وقت حيّة،


 فتستثمر حرارة جسدها الإرهابي في البؤر الشمالية قيد نبض، بينما تتخلّى عن تزويد مرتزقتها بسمّها في الجيوب الجنوبية.
أين الجديد بأن تتخلى الولايات المتحدة الأمريكية عن حماية أدواتها في الجنوب السوري؟
وما الذي يمنعها من أن تصرّح علانية، وليترجم تصريحها بالخط الكوفي العريض، وباللغة العربية الفصيحة تشرح بأنها -أي الولايات المتحدة الأمريكية- لن تقدّم أي دعم للمجموعات الإرهابية، وأن عليهم تحمّل مسؤوليات قراراتهم، وتقليع شوك ضربات الجيش العربي السوري بأظافرهم.
ما الذي يمنع الساسة الأمريكيين من اتخاذ موقف كهذا، هل هي «الأخلاق الأمريكية العامة»، أم مواقفها السياسية الثابتة مع زبانيتها وإخلاصها لعملائها الذين وصلوا من الحمق لدرجة تصديقها؟
ولتأخذ «إسرائيل»، الراعي الفضي لهؤلاء العملاء، الموقف ذاته الذي اتخذه الأمريكان الراعي الذهبي، مواقف لا تخلو من بعض عربدات يمارسها الكيان الصهيوني من خلال أعمال عدوانية، من قبيل قصف منطقة قريبة من مطار دمشق الدولي، مناصرة لعملائه داخل الأراضي السورية، الذين بات عويلهم وصراخهم بطلب النجدة يصل لمسامع مشغليهم ومستثمري إرهابهم.
إذاً، اختفى رأس الأفعى الأمريكية ـ الإسرائيلية من محافظة درعا، وعادت عشرات البلدات والقرى الحورانية، التي كانت مختطفة تحت تهديد سلاح التنظيمات الإرهابية، وقام الجيش العربي السوري بتأمين الأهالي في منازلهم، وتثبيت نقاط جديدة في القرى والبلدات المحررة لتكون انطلاقته لبلدات وقرى أخرى، تتواصل فيها عمليات الجيش لإنهاء الوجود الإرهابي من عموم محافظة درعا، وقد باتت تفاصيل معركة الجنوب تشارف على اكتمالها، ويحسب فيها للدولة السورية التمهيد السياسي الذي سبق العملية العسكرية للوصول إلى مصالحات مناطقية أُنجز بعضها، في حين تعثر بعضها الآخر لحاجة المصالحين إلى قرار إقليمي، كل حسب تبعيته ومموليه.
لكن ذيل الأفعى الأمريكي بدأ يظهر في مناطق أخرى، حيث واشنطن تدرب الإرهابيين في 19 موقعاً سورياً تحتلّها القوات الأمريكية الغازية، بما فيها قاعدة التنف ومخيم الركبان، وأيضاً ما تمّ تداوله من أخبار موثّقة تؤكد تورط الجيش الأمريكي بعمليات إجلاء متزعمين وأفراد من تنظيم «داعش» الإرهابي بالمروحيات من شمال سورية.
بينما تُظهر «إسرائيل» اهتماماً بالغاً بالعملية العسكرية التي أطلقها الجيش العربي السوري في الجنوب، وتظهر تخوف وقلق مؤسسة الكيان الأمنية من خلال فتح خط التساؤلات الساخن ما بينها وبين أمريكا، لأنها ترى أن «التصعيد الجنوبي» أعمق تحدٍّ أمني تزعم أن عليها مواجهته، ولاسيما بعد فشلها في تحقيق مخططها بخلق «منطقة حدودية آمنة» على يد فصائل إرهابية موالية لكيانها، لتتزاحم الأسئلة الأصعب في قفص عقلها الاستيطاني عن اليوم الذي سيلي انتهاء معركة الجنوب تحت عناوين إخبارية لإنجازات الجيش العربي السوري، الذي أطلق معركته لاقتلاع المجموعات الإرهابية، وحسم أمره في استعادة المنطقة الجنوبية، لتكون حوران بتربتها البركانية الحمراء بركاناً في وجه الأعداء، ومتحدة مع تراب الدولة السورية كله، ولتأخذ دورها الاقتصادي والاجتماعي والسياسي من جديد بين أخواتها على الخريطة السورية الموحدة.
أما بشأن الأفعى الأمريكو ـ إسرائيلية، فالجيش العربي السوري كفيل بقطع رأسها ودفنها، ليكون ذيلها طعاماً للكلاب.
تشرين
 


   ( الأحد 2018/07/01 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/09/2019 - 3:27 م

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش المزيد ...