الأحد22/9/2019
م16:8:39
آخر الأخبار
اتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقالحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمنهل قال ترامب "البحرين تمتلك 700 مليار وهذا كثير"القوات العراقية تضبط طائرة وعشرات المتفجرات لـ"داعش".الرئيس الأسد لوفد برلماني وسياسي إيطالي: موقف معظم الدول الأوروبية حول ما جرى في سورية لم يكن ذا صلة بالواقع منذ البدايةوصف علاقات نيودلهي بدمشق بـ«الإستراتيجية» … السفير الهندي : التعاون قائم وسنرى النتائج قريباً برلمانيون إيطاليون في دمشق ويأملون بالذهاب إلى إدلب بعد تطهيرها من الإرهاب فتح الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية «مسألة وقت» … الجيش متمسك بالهدنة في إدلب.. وتركيا «غسلت يدها» من «النصرة»ماذا سيحدث لنتانياهو إذا لم يشكل الحكومة؟البنتاغون يعترف بعجز “باتريوت”مجلس الوزراء: توجيه الإنفاق والسيولة المالية والإقراض في الإنتاج والتنميةتوضح من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية حول قرار وزارة النقل برفع رسوم الترانزيتآل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم بالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات. مشاجرة تؤدي لكشف عن متعاطي مواد مخدرة ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على صواريخ وقذائف من مخلفات الإرهابيين في مزارع قرية الزكاة بريف حماة الشماليأسلحة وذخيرة وأدوية وآليات إسرائيلية الصنع من مخلفات الإرهابيين في قرية بريقة بريف القنيطرة الجنوبيحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةطرق إزالة اثار القبلات أو العضات على الجسمالعلماء يحذرون من خطر غير متوقع لقلة النوم ممثلان أردنيان إلى دمشق للوقوف أمام رشيد عسافأيمن رضا يوضح حقيقة اعتزالهمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالم اعتادت على استخدام هاتفها أثناء الاستحمام.. فتوفيت بصعقة كهربائية!"غوغل" تنتج أقوى كمبيوتر على وجه الأرضمات قبل 50 ألف سنة.. علماء يعيدون تشكيل "ابن عم الإنسان"نهاية الحرب على سوريا.. وشرق الفرات أولاً .....عبير بسامدقات على العقل السعودي.......نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سُوريّة والكُرد:بين المُواجَهَة والحوار، أي أَجِندة مُمكِنَة؟ ....بقلم د. عقيل سعيد محفوض

سورية الآن | حينما يرفض الكرد أن يكونوا ورقة بيد واشنطن، فهذا هو رهان الرئيس بشار الأسد، بل هو شرطه الرئيس، ومنه يبدأ الحوار بين دمشق وكردها، وصولاً إلى توافق على كل أو معظم القضايا الخلافية بينهما، بدءاً من الهوية الثقافية واللغوية والاعتراف بالتعدد الإثني وصولاً إلى نمط الحكم وطبيعة العلاقة بين المجتمع والدولة.


وقد مثلت الأزمة السورية منذ آذار/مارس 2011 عاملاً أو سبباً كاشفاً لوجود أنماط من الأزمات المركبة داخل الاجتماع والاجتماع السياسي في سورية، وفي طبيعة العلاقات بين المجتمع والدولة؛ بل وفي طبيعة "العقد الاجتماعي" المؤسس للدولة وللحياة السياسية في سورية. وعندما "اهتزت" الدولة وجد الكرد وفواعل أُخرى الفرصة سانحة للتعبير عن اندفاعة كبيرة للمخيال السياسي والمطالب الإثنية والكيانية، كما برز "الكرد" قوة سياسية واجتماعية وفاعلاً يمكن التعويل عليه في الأزمة، وجاءت الولايات المتحدة وروسيا، ثم تركيا وإيران، في مقدمة المتطلعين لاستخدام "الورقة الكردية" في تجاذباتهم ورهاناتهم.

وإذا ما تتبعنا تحولات العلاقة بين دمشق والكرد، منذ آذار/مارس 2011، مُسالَمَةً ومُواجَهَةً، تقارُباً وتنافُراً، تحديداً تصريحات الرئيس بشار الأسد ، واستجابات الكرد لها، أمكن الحديث عن إطار ممكن لـ "أجندة ممكنة" للحوار بين الطرفين. وهو حوار قد لا يصدر عن قناعة أحد الطرفين أو كليهما بمطالب الآخر، وإنما عن إدراكه لضرورة الحوار، وأنه خير لهما وأقل تكلفة وأكثر عائدية من المواجهة والحرب. ويُفترض أن يتوصل الطرفان إلى "نقطة توازن" ما في العلاقة بينهما، حتى لو نهضت في وجه حوارهما عُقد وعقبات وإكراهات كثيرة.
تتألف هذه الورقة من مقدمة وثمانية محاور، أولاً علاقة ملتبسة، وثانياً خيارات حرجة، وثالثاً الأسد: الحوار أو الحرب، ورابعاً الكرد: التلقي الحسن؟ وخامساً الخيبة، الحكمة! وسادساً رفع الغطاء، وسابعاً أي أجندة ممكنة للحوار؟ وثامناً الإشارات والتنبيهات، وأخيراً الخاتمة.
ولا بد من الإشارة إلى أن اسم "الكرد" في هذه الورقة يحيل إلى الفواعل والقيادات الكردية، تحديداً حزب الاتحاد الديمقراطي والتنظيمات المرتبطة به أو المتحالفة معه مثل "مجلس سوريا الديمقراطية" و"الإدارة الكردية"، إلخ، وهو لا يُحيل إلى الجماعة الكردية ككل، ولا إلى جميع فواعل السياسة لدى الكرد في سورية.

مركز دمشق للأبحاث والدراسات - مداد


   ( السبت 2018/07/14 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/09/2019 - 3:27 م

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش المزيد ...