الأربعاء24/7/2019
ص0:5:56
آخر الأخبار
مصدر عراقي: معبر البوكمال بمراحله الأخيرة... ولا معابر إلا مع الدولة السوريةموقع تشيكي: السعودية اشترت صمت الغرب عن جرائمها في اليمنسلاح الجو اليمني المسير يستهدف قاعدة لقوات النظام السعوديبألسنتهم قالوها.. تسجيل موثق يفضح ما تفعله قطر بدولة عربيةجائزة الدولة التقديرية لعام 2019 لـ لبانة مشوح وصابر فلحوط وجورج وسوفخلال اجتماع في مجلس الوزراء… الموافقة على عدد من المشاريع الاستثمارية والتنموية في اللاذقية وطرطوسإخماد ستة حرائق بريف طرطوسالجعفري: تحرير الجولان السوري واستعادته من الاحتلال الإسرائيلي بكل السبل التي يكفلها القانون الدولي أولويةجونسون يفوز برئاسة حزب المحافظين ويخلف ماي في منصب رئاسة الحكومة البريطانيةطهران توجه ضربة جديدة لواشنطن وتعتقل 17 من جواسيسها … لندن: ليس بإمكاننا مرافقة كل سفينة«التجاري» يعدل من شروط الحصول على القرض الشخصي ويرفع سقفه إلى 15 مليون ليرةالدولار إلى 595 ليرة والسبب مضاربةتفكيك الشيفرة الغامضة للصواريخ التي استهدف سوقا تجاريا في سورياما أشبه اليوم بالأمس ..... تييري ميسانصحيفة تكشف مفاجأة: أصول رئيس وزراء بريطانيا الجديد "عثمانية"إطلاق رصاص يحول حفل زفاف إلى مأتم في مدينة القامشليإيطاليا توجه تحذيراً ارهابياً بعد سماعها سوري يقول “سأتوجه من روما مباشرة إلى الجنة”رغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطوزارة الموارد المائية تعلن عن إجراء مسابقة واختبار لتعيين 3106 عمالالتفكيرُ النقديُّ والدَّورُ التنويريُّ للتعليم ....د. محمد الطاغوسشهداء وجرحى في الشمال والغرب وجنوب دمشق.. وغارة روسية تردي متزعم «فيلق الشام» في الساحلسبع شهداء بينهم طفلتان جراء اعتداءات إرهابية بالصواريخ على قرية ناعور جورين ومدينة السقيلبية بريف حماةحلب .. التحضيرات النهائية للمشاركة في ملتقى الاستثمار السياحيوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةللذين يستخدمون الأسبرين يوميا.. توقفوا فوراكيف يؤثر وقف تناولك السكر على جسمك؟فاروق الفيشاوي.. أزمة "حرجة" مرت بسلامحفل تراثي أصيل لـ رباعي دمشق للنشيد بدار الأسدهندي ينتحر شنقا في بث مباشر عبر "فيسبوك""المزحة" تتحول إلى "مأساة"... ممثل كوميدي يتوفى أمام الجمهور في دبيبخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟"أناناس الواي فاي".. لص يفرغ حسابك البنكي في ثوانٍواشنطن وطهران: ضبط النفس إلى متى؟.... بقلم حميدي العبداللهعناوينهم وتفاصيلنا ....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الدعوة الروسية إلى أميركا للإسهام في إعادة إعمار سورية جديّة أم مناورة؟

حميدي العبدالله | دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأكثر من مسؤولٍ روسيٍّ الولايات المتحدة للاشتراك في عملية إعادة إعمار سورية.


 وتلقف بعض الإعلام الأميركي هذه الدعوة وطلب من الإدارة الأميركية عدم الاستجابة لهذه الدعوة بذريعة أنّ الاستجابة الأميركية تعني حمل عبء من أعباء عملية إعادة الإعمار التي يجب أن تقع على كاهل الرئيس الروسي وسورية وحدهما كما قالت صحيفة «يو. إس. إيه. توداي» الأميركية، بذريعة عدم تبديد أموال دافعي الضرائب الأميركيين. علماً أنه من المعروف أنّ الولايات المتحدة الأميركية لم تشارك في أيّ عملية إعادة إعمار في أيّ مكان في العالم إلا إذا كانت نتائجها في مصلحة الشركات الأميركية ولم تكن هذه العملية من أموال دافعي الضرائب الأميركيين، بل كانت أرباح الشركات الأميركية في عمليات إعادة الإعمار على حساب ثروات ودافعي الضرائب في البلاد التي تمّت إعادة إعمارها جزئياً، وهذا ما حدث فعلاً في العراق.


في مطلق الأحوال، وبمعزل عن الجدل الدائر في وسائل الإعلام الأميركية، لا بدّ من الإجابة على السؤال المطروح: هل الدعوة الروسية لواشنطن دعوة جديّة أم أنها للإحراج السياسي؟ من يقرأ بيانات الدعوة الروسية يتعرّف على حقيقتها، فالولايات المتحدة تزعم بأنها معنية بأوضاع اللاجئين السوريين بسبب الحرب، والدعوة الروسية تؤكد على ما يلي في مخاطبة الأميركيين: إذا كنتم جادّين في التصدّي لقضية اللاجئين فأقصر الطرق لحلّ هذه القضية المساهمة في إعادة إعمار سورية لخلق ظروف تساعد اللاجئين على العودة إلى بلادهم.

روسيا تدرك سلفاً أنّ الولايات المتحدة غير جادّة، وهي تستخدم قضية اللاجئين وتشهرها سياسياً، وتريد روسيا من خلال هذه الدعوة فضح حقيقة السياسة الأميركية وفضح زيفها والأكاذيب التي تنطوي عليها، وهذه الدعوة من قبل روسيا هي أقصر الطرق لتحقيق هذه الغاية.

في مطلق الأحوال عملية إعادة إعمار سورية شأنٌ سياديٌّ يخصّ الدولة السورية والكلمة العليا فيها ستكون للدولة السورية من دون تجاهل رأي حلفائها وفي مقدّمتهم روسيا، وإذا ما وجدت دمشق وموسكو أنّ سورية هي المستفيد الأول والرئيس من أيّ إسهام خارجي في عملية إعادة الإعمار، فإنها سوف تستقبله بالترحاب من أيّ جهة جاء حتى لو كان من الولايات المتحدة، التي خططت وقادت الحرب المدمّرة على سورية، فالإسهام في إعادة الإعمار بما ينعكس إيجاباً على سورية مفيد، ولعله تعويض عما قامت به الولايات المتحدة من أدوار في هذه الحرب المدمّرة على سورية.

البناء


   ( الخميس 2018/08/09 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/07/2019 - 10:36 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هذا ما فعله حصان بسائح حاول لمسه بالفيديو... نسر أصلع يسرق كاميرا من رحالة كندي بعد تجريدها من اللقب.. ملكة جمال "تغازل" ترامب تركيا.. توجيه قائمة تهم إلى "الداعية الراقص" حين تنقلب أدوار الرجل والمرأة.. مقطع فيديو يثير جدلا واسعا فيل غاضب يطارد حافلة مليئة بالسياح في جنوب أفريقيا بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود المزيد ...