الجمعة20/9/2019
ص5:16:35
آخر الأخبار
وسائل إعلام تونسية: وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن عليمحلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحري"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!وسائط دفاعنا الجوي تدمر طائرة مسيرة معادية في منطقة عقربا جنوب دمشقروسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار يهدف لحماية الإرهابيين بإدلب… الجعفري: دول غربية تحميهم وتتجاهل جرائم (التحالف الدولي) المجلس الأعلى للسياحة.. اعتماد 40 مشروعاً سياحياً في مختلف المحافظات تؤمن 5 آلاف فرصة عملروسيا: إخراج كامل قاطني «الركبان» ابتداء من 27 الجاريوزير دفاع النظام التركي : سننشئ قواعد عسكرية دائمة فيما يسمى" المنطقة الآمنة" بشمال سوريابراغ تدعو إلى عمل دولي مشترك لتسهيل عودة المهجرين السوريينحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةحتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتالقبض على خادمة قامت بسرقة مبلغ مالي قدره ستة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف ل .س بالإشتراك مع زوجهاعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على كميات من الذخائر والقذائف من مخلفات الإرهابيين خلال تمشيط قرى وبلدات بريف حماةإرهابيو “النصرة” يعتدون بالقذائف على محيط ممر أبو الضهور بريف إدلب لإرهاب المدنيين ومنعهم من الخروجحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟احذر من تناول هذه الأطعمة ليلازوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيكجلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافها آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهاهذه الفاكهة تؤخر الشيخوخة ..!دقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ماذا يعني تصنيف أنقرة هيئة تحرير الشام تنظيماً إرهابياً؟ ...حميدي العبدالله

من المعروف أنّ «هيئة تحرير الشام»، جبهة النصرة سابقاً، جرى تصنيفها تنظيماً إرهابياً في مجلس الأمن ومن قبل حكومات غربية وحكومات المنطقة منذ فترة طويلة. وهذا التصنيف كان نتيجة لمجاهرة «جبهة النصرة» بانتمائها إلى تنظيم القاعدة، المصنّف أصلاً كتنظيمٍ إرهابي منذ فترة طويلة.


ولكن بعض الحكومات الغربية وبعض حكومات المنطقة وفي مقدّمتها الحكومة التركية، ولتبرير تعاونها مع تنظيم «جبهة النصرة»، طلبت منها تغيير اسمها، وفعلاً هذا ما حدث عندما أصبح تنظيم «جبهة النصرة» يحمل اسماً جديداً هو «هيئة تحرير الشام» هيتش .

بعض الحكومات الغربية وفي مقدّمتها الإدارة الأميركية أعادت تأكيد تعريف «هيئة تحرير الشام» كمنظمة إرهابية مؤكدةً أنها امتداد لجبهة النصرة، وبالتالي لن تقبل إسقاط صفة الإرهاب عنها في ضوء تغيير اسمها.

لكن لوحظ أنّ تركيا التي أدرجت «جبهة النصرة» على لائحة المنظمات الإرهابية، لم تحذ حذو الولايات المتحدة الأميركية وبعض الحكومات الغربية بإطلاق هذه الصفة على «هيئة تحرير الشام»، بل أكثر من ذلك استمرّت بالتعاون مع «جبهة النصرة» بذريعة أنّ أنقرة لم تصنّف «هيئة تحرير الشام» كمنظمةٍ إرهابية.

لكن اليوم بعد الاستعدادات التي يقوم بها الجيش السوري لاقتلاع هيئة تحرير الشام في إدلب بوصفها منظمةً إرهابية، وبعد الضغوط التي مارستها روسيا على تركيا لتحديد موقفها من «هيئة تحرير الشام» أيّ من تنظيم جبهة النصرة، وبعد فشل تركيا في إقناع «هيئة تحرير الشام» بحلّ نفسها ولو شكلياً، اضطرت أنقرة إلى الإعلان أنها تصنّف «هيئة تحرير الشام» كمنظمةٍ إرهابية.

كان واضحاً أنّ حشود الجيش السوري مدعومةً بموقف سياسي وعسكري واضحٍ من روسيا، وضعت تركيا حزب العدالة والتنمية أمام خيارين لا ثالث لهما: الخيار الأول، التخلي عن «هيئة تحرير الشام» لا سيما بعد رفض الهيئة لحلّ نفسها، وبعد قيامها بعمليات قتل واغتيال واسعة لخصومها ومنافسيها، بما في ذلك الخصوم والمنافسين المرتبطين بالمخابرات التركية.

الخيار الثاني، استمرار الدفاع عن «هيئة تحرير الشام» وبالتالي تحمّل تبعات مثل هذا الموقف من الناحيتين السياسة والعسكرية. من الناحية السياسية تحمّلها مسؤولية دعم تنظيم مصنّف بالقانون الدولي على أنه تنظيم إرهابي. ومن الناحية العسكرية احتمال الصدام مع الجيش السوري وحلفائه ولا سيما روسيا، وبديهي أنّ مثل هذا الصدام له تداعيات وكلفة كبيرة في ظلّ وصول العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة إلى مستوى من التدهور لا مثيل لها في علاقات البلدين منذ الحرب العالمية الثانية. لهذا اختارت أنقرة الخيار الثاني ورضخت للضغوط وقبلت بتصنيف «هيئة تحرير الشام» كمنظمةٍ إرهابية، أيّ رفع الغطاء عنها وربما حجب تقدّم الدعم لها في المعركة المقبلة من الجيش السوري.
البناء


   ( الثلاثاء 2018/09/04 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/09/2019 - 4:31 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب المزيد ...