الأحد22/9/2019
م15:7:4
آخر الأخبار
اتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقالحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمنهل قال ترامب "البحرين تمتلك 700 مليار وهذا كثير"القوات العراقية تضبط طائرة وعشرات المتفجرات لـ"داعش".وصف علاقات نيودلهي بدمشق بـ«الإستراتيجية» … السفير الهندي : التعاون قائم وسنرى النتائج قريباً برلمانيون إيطاليون في دمشق ويأملون بالذهاب إلى إدلب بعد تطهيرها من الإرهاب فتح الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية «مسألة وقت» … الجيش متمسك بالهدنة في إدلب.. وتركيا «غسلت يدها» من «النصرة»الرجل الذي لم يوقع..كتاب يختصر مراحل من نضال القائد المؤسس..شعبان: علينا أن نكتب تاريخنا بموضوعيةماذا سيحدث لنتانياهو إذا لم يشكل الحكومة؟البنتاغون يعترف بعجز “باتريوت”الشهابي لـ«رجال الأعمال»: اسحبوا جزء يسير من إيداعاتكم في لبنان … قسومة: مبالغ الإيداع سوف تكون كبيرة للتأثير في سعر الصرف هذا الأسبوعدولار الذهب عند 620 ليرة ..لهذه الأسباب السوريون يتجهون لبيع الذهب بشكل كبير؟!آل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم بالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات. مشاجرة تؤدي لكشف عن متعاطي مواد مخدرة ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على صواريخ وقذائف من مخلفات الإرهابيين في مزارع قرية الزكاة بريف حماة الشماليأسلحة وذخيرة وأدوية وآليات إسرائيلية الصنع من مخلفات الإرهابيين في قرية بريقة بريف القنيطرة الجنوبيحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةطرق إزالة اثار القبلات أو العضات على الجسمالعلماء يحذرون من خطر غير متوقع لقلة النوم ممثلان أردنيان إلى دمشق للوقوف أمام رشيد عسافأيمن رضا يوضح حقيقة اعتزالهمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالم اعتادت على استخدام هاتفها أثناء الاستحمام.. فتوفيت بصعقة كهربائية!"غوغل" تنتج أقوى كمبيوتر على وجه الأرضمات قبل 50 ألف سنة.. علماء يعيدون تشكيل "ابن عم الإنسان"نهاية الحرب على سوريا.. وشرق الفرات أولاً .....عبير بسامدقات على العقل السعودي.......نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

عز الشرق في معرض دمشق الدولي بدورته الستين… عودة للعمل وموعد للإعمار والبناء

بدأ العد التنازلي لحفل افتتاح معرض دمشق الدولي المقرر إقامته غدا وإطلاق فعاليات الدورة الستين للمعرض التي تستمر عشرة أيام.


أكثر من نصف قرن ولا يزال المعرض يحتل الصدارة في مجال المعارض والأسواق الدولية كونه الأقدم والأعرق في المنطقة ويستضيف سنويا العديد من المشاركات الدولية الرسمية وآلاف الشركات السورية والعالمية مشكلا منصة اقتصادية وفرصة لتبادل اللقاءات بين رجال الأعمال وملتقى لعقد الصفقات الأمر الذي يدعم الاقتصاد الوطني ويزيد معدلات التبادل التجاري وينشط قطاع الأعمال والاستثمارات في سورية.

وأقيمت الدورة الأولى من المعرض عام 1954 واستمر انعقاده بشكل سنوي حتى عام 2011 ليتوقف لمدة 5 سنوات بسبب الحرب على سورية ليعود بعدها في عام 2017 بالدورة التاسعة والخمسين.

وتتزامن الدورة الستون لمعرض دمشق الدولي مع الإنجازات العظيمة والانتصارات المجيدة التي حققها بواسل الجيش العربي السوري على رأسها إعادة الأمن والأمان لمحيط العاصمة دمشق وريفها وتطهير مناطق واسعة من الإرهاب واقتراب القضاء عليه نهائيا.

عدد المشاركات الدولية وتنوع مجالاتها يعتبر احد المعايير التي يقاس من خلالها تميز المعرض حيث سيرفع في معرض هذا العام علم 48 دولة مشاركة 23 منها مشاركات رسمية و25 عبر الشركات ما يعكس تعافي سورية وانتعاش اقتصادها الوطني واستعادة قدرته على جذب المشاركين الدوليين كسابق عهده قبل سنوات الحرب.

وفي مدخل مدينة المعارض وبمقدمة مستقبلي زواره يقع الجناح السوري موطن المنتجات السورية وحاضنة الصناعة الوطنية وتبلغ مساحة العرض فيه قرابة 4500 متر مربع ويعتبر منبر عرض للتعريف بالمنتجات الصناعية بقطاعيها العام والخاص وتنوعها ويضم المواد الغذائية والنسيجية والهندسية والكيميائية ومواد الإكساء والبناء.

ويستحضر معرض دمشق الدولي من قصيدة الشاعر المصري أحمد شوقي بيته وعز الشرق أوله دمشق شعارا لدورته الستين مؤكدا بذلك أهمية موقع دمشق عبر العصور والتاريخ ومكانتها الإقليمية والعالمية حيث كانت ولا تزال مهد الحضارة ومنشأ العلم والفكر وأرض الأمجاد والبطولات.

تفاصيل شكلت على مدار سنوات ملامح المكان كالمباني والمساحات الخضراء والبحيرات والمياه الراقصة إضافة إلى الممرات والمقاعد والإنارة التي حظيت باهتمام ورشات مختصة عملت على صيانتها وتنسيقها وتجميلها على مدار أشهر وذلك من أجل تعزيز المسار البصري والمشهد الجمالي لهذا الحدث السوري الذي يجسد صورة ألق سورية المتجدد وحضارتها الأزلية.

وتبلغ المساحة الإجمالية لمدينة المعارض الجديدة الواقعة على طريق المطار الدولي مليونا ومئتي ألف متر مربع وتعادل ثلاثة عشر ضعفاً لمساحة مدينة المعرض القديمة وقد صممت وفق أفضل المعايير الدولية وعلى مساحة كبيرة وجهزت بأحدث نظم التكنولوجيا وتجهيزات المعارض العالمية.

ويضبط السوريون في المغترب ساعاتهم على توقيت دمشق خاصة في فترة المعرض فمنهم من يقصد الوطن الام في هذه الفترة للمشاركة في هذه الفعالية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المميزة ومنهم من يتابع عن بعد عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ليكون حاضرا في كل تفصيل وجديد فيه.

وللفرح والبهجة مكان في أروقة معرض دمشق الدولي حيث ينتظر جمهوره فعاليات هذا الحدث السنوي وما يتضمنه مسرحه الذي تبلغ مساحته 7000 متر ويتسع لأكثر من 10 آلاف شخص من حفلات وأمسيات فنية وغنائية واستعراضية ستضيء لياليه الصيفية ليؤءكد السوريون عبرها استمرارية وانتصار ثقافة الحياة التي واجهوا بها ثقافة الموت المصدرة من الدول المتآمرة على سورية .

ومع عودة الحياة تعود حركة القطارات التي خلت محطاتها من المواطنين لأكثر من ست سنوات بسبب الحرب والعمليات الإرهابية حيث تسير وزارة النقل قطارات مخصصة لنقل زوار المعرض عبر 34 رحلة ذهابا وايابا يوميا تنطلق من محطة القدم باتجاه محطة مدينة المعارض.

وعقب الافتتاح الرسمي غدا تفتح بوابات المعرض الـ 11 بعد غد أمام زواره وسط إجراءات خاصة لتسهيل وتأمين الدخول والتجوال وسط مدينة المعارض التي ستكون على مدار عشرة أيام أشبه بمدينة الأحلام.

ومع افتتاح فعاليات معرض دمشق الدولي تلتقي مكونات عملية إعادة الإعمار والبناء في مكان واحد للمضي في رسم مستقبل سورية الواعد بالتوازي مع استمرار العملية العسكرية في مكافحة الإرهاب حتى تحرير كافة الأراضي السورية والعمل على عودة اللاجئين الذين غادروا سورية هربا من الإرهاب.

مها الأطرش - سانا


   ( الأربعاء 2018/09/05 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/09/2019 - 3:05 م

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش المزيد ...