الثلاثاء22/10/2019
م17:3:13
آخر الأخبار
الحكومة اللبنانية تجتمع اليوم وترقب للورقة الإصلاحية التي سيعلنها الحريريالاحتجاجات في لبنان تتصاعد ومطالبات باستعادة الأموال المنهوبةمصارف لبنان تغلق أبوابها على خلفية الاحتجاجاتجعجع يتنصّل من المسؤولية .. ويعلن الطلب من وزراء القوات الاستقالةوسط استقبال الأهالي… وحدات الجيش تنتشر في 11 قرية جديدة على محور الطريق الدولي (الحسكة حلب)وصول وفد عسكري روسي إلى القامشلي لمواكبة تطبيق اتفاق انتشار الجيش السوري على الحدود مع تركيابوتين وماكرون يبحثان الوضع في سوريا خلال اتصال هاتفيبرعاية الرئيس الأسد.. تدشين مشفى شهبا الوطني في السويداءبوتين: الوضع في سوريا صعب والمشاورات بين روسيا وتركيا مطلوبة للغايةأردوغان يتوعد واشنطن قبيل توجهه إلى روسيافارس الشهابي: الاقتصاد السوري كبير ولكنه مقيد بسلاسل ثقيلةالسورية للطيران تسير رحلتين إضافيتين من دمشق إلى بيروت وبالعكسالأسباب الخفية وراء الانسحاب الأمريكي من سوريايهود الدونمة .... فخري هاشم السيد رجب - الكويت اللاذقية.. قتل صديقه وحرق جثته داخل برميلتوقيف مجموعة سرقت مبلغ (21) مليون ليرة سورية من سيارة في حلبالأمريكيون يتركون في سوريا غسالاتبالفيديو ...أطفال في القامشلي يرشقون قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة بالحجارةباحثة سورية تتوصل لعلاج للخلايا السرطانية بنسبة 85 بالمئةبناء مشفى أطفال و5 كليات جديدة في جامعة حلبالجيش العربي السوري يواصل انتشاره في مناطق الجزيرة ويثبت نقاطه في منطقة منبج بريف حلب-فيديوتعزيزات للجيش نحو ريف الحسكة.. ومرتزقة «أردوغان» ينهبون رأس العينوزارة الأشغال تناقش المخططات التنظيمية لعين الفيجة والقابون واليرموكوضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصادي لماذا نحتاج للبطاطس المهروسة؟... دراسة تكشف أهميتها لجسم الإنسانالتدخين وسرطان الرئة.. دراسة تكشف "طوق نجاة محتملا"عبير شمس الدين تستذكر رندة مرعشلي: كانت رمز الوفاء والطيبةبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»هجوم "مباغت".. سمكة قرش مزقت صدرها وذراعيهاراعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهتفسير أكثر الأحلام شيوعا وكيف نتعامل مع الكوابيس؟براءة اختراع من أبل لخاتم يتحكم في هواتف آيفونأولي الأمر........بقلم د. بثينة شعبان أسرار التحرك الأمريكي المكثف لإيقاف العدوان التركي على سوريا ....بقلم إيهاب شوقي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

داعمو الإرهاب يستميتون في محاولاتهم لإنقاذ ما تبقى من عملائهم في سورية

سانا | بعد الانتصارات الكبيرة التي حققها الجيش العربي السوري على الإرهاب إثر الضربات الموجعة التي وجهها للارهابيين وتقلص المساحات التي ينتشرون فيها يحاول داعمو ما تبقى من تنظيمات إرهابية في سورية ولا سيما في محافظة إدلب انقاذهم عبر إطلاق التهديدات والاتهامات الكاذبة بغية استكمال مخططهم التآمري على سورية.


داعمو الإرهاب لجؤوا مرة جديدة لتكرار أكاذيبهم حول استخدام السلاح الكيميائي بغية اتهام الجيش العربي السوري لتنفيذ عدوان جديد على سورية عبر استخدام مجلس الامن الدولي مطية لتحقيق مآربهم وإطالة أمد الأزمة في سورية.

المسؤولون الغربيون دأبوا على الايعاز لعملائهم من الإرهابيين على الأرض بإعداد مسرحيات كيميائية مفبركة لاتهام الدولة السورية واستجلاب عدوان خارجي ضدها حيث شاهدنا بالأمس بروباغندا إعلامية في مجلس الأمن قادتها المندوبة الأمريكية بالحديث عما سمته مأساة إنسانية مرتقبة جراء العملية العسكرية للجيش السوري في إدلب ليجتر المندوبون الغربيون الآخرون رسائل واشنطن الداعمة للإرهاب من على منبر مجلس الأمن الدولي.

روسيا وعبر وزارتي الدفاع والخارجية تحدثت في وقت سابق عن معلومات مؤكدة تفيد باستعداد تنظيم جبهة النصرة الإرهابي والمجموعات المرتبطة به لاستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في محافظة إدلب بغية اتهام الجيش العربي السوري مشيرة إلى أنه تم مؤخرا نقل 8 عبوات من مادة الكلور إلى قرية تبعد بضعة كيلومترات عن مدينة جسر الشغور من أجل تمثيل هجوم كيميائي.

وسبق لداعمي الإرهاب أن استخدموا ما تسمى منظمة “الخوذ البيضاء” في فبركة هجوم كيميائي مزعوم في دوما بالغوطة الشرقية لدمشق واستبقوا التحقيق في هذه المزاعم وشنوا عدوانا ثلاثيا أمريكيا بريطانيا فرنسيا في الرابع عشر من نيسان من العام الماضي.

وزارة الدفاع الروسية عادت لتؤكد اليوم من جديد امتلاكها معومات موثوقة عن استكمال التنظيمات الإرهابية في إدلب جميع التجهيزات لتصوير مسرحية كيميائية جديدة بغية اتهام الجيش العربي السوري حيث اشار المتحدث باسمها اللواء ايغور كوناشينكوف إلى أن الوزارة حصلت على معلومات موثوقة تكشف عن اجتماع تم أمس لمتزعمي إرهابيي “جبهة النصرة” و”الحزب التركستاني” بمشاركة منسقين لما يسمى منظمة “الخوذ البيضاء” في مركز قيادة الإرهابيين بمنطقة مدرسة الوحدة بمدينة إدلب.

وأوضح كوناشينكوف أنه تم في الاجتماع التنسيق النهائي لسيناريوهات إجراء وتصوير مسرحيات لاستخدام مزعوم للمواد السامة ضد المدنيين في جسر الشغور وسراقب وتفتناز وسرمين.

هذه المعلومات كشفتها بالأمس أيضا مصادر صحفية وأهلية متقاطعة أفادت بأن إرهابيي منظمة “الخوذ البيضاء” قاموا بنقل شحنات من غاز الكلور وغاز السارين خلال الأيام الماضية إلى مناطق في ريفي إدلب وحماة الشمالي كما نقلوا عشرات الأطفال المختطفين إلى مكان مجهول.

سورية وجهت قبل أيام رسالة رسمية إلى أعضاء مجلس الأمن تتضمن معلومات دقيقة وعالية المصداقية حول تحضيرات التنظيمات الإرهابية في إدلب وريفي اللاذقية وحلب لاستخدام المواد الكيميائية السامة ضد المدنيين وعلى نطاق واسع بهدف عرقلة العملية العسكرية ضد الإرهاب في تلك المناطق.

تهديدات الولايات المتحدة وحلفائها من الدول الداعمة للإرهاب بذريعة استخدام الكيميائي تتكرر مع كل انتصار حاسم يحققه الجيش العربي السوري وباتت محاولة مفضوحة لحماية وإنقاذ إرهابيي هذه الدول على الأرض السورية بهدف استخدامهم خدمة لأجنداتها وإطالة أمد الأزمة في سورية.


   ( السبت 2018/09/08 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/10/2019 - 5:03 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

"أغرب" طريقة لمنع الغش في الكليات النمر والأنثى.. معركة دامية بين "وحشين" من أجل الجنس اللطيف مدرب "بطل" ينتزع سلاحا من يد طالب.. ويحتضنه الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" بالفيديو... لحظة القبض على لصين فاشلين في ليفربول المزيد ...