الأربعاء18/9/2019
م22:33:30
آخر الأخبار
"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!العراق.. مناقشة قانون إخراج القوات الامريكية في البرلمان الأسبوع المقبلتوقيف "داعشي" في لبنان سوري الجنسية ، خبير في إعداد الأحزمة الناسفةعودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيطميليشيا "قسد" تختطف عدداً من الشباب الرافضين للانضمام إلى صفوفها في القامشلي ورأس العينبيان صادر عن الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش:عودة دفعة جديدة من المهجرين من مخيمات اللجوء في الأردن عبر معبر نصيب الحدوديالحدث السوري في المتابعة العدد الثلاثون....إعداد وتعليق : مازن جبوروزير الدفاع الإيراني يرد على اتهامات تورط بلاده في "هجوم أرامكو"إيران في مذكرة سياسية إلى أميركا: سنرد رداً فورياً وقاسياً على أي عدوانحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سورية وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفر وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرالجمارك تضبط كمية كبيرة من الدخان المهرب داخل صهريج لنقل المشتقات النفطيةمصدر: ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي غير دقيقعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو الضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقالعثور على مدافع وذخائر من مخلفات إرهابيي "جيش العزة" في مزارع كفرزيتا بريف حماة الشمالي دمر عربتين لداعش في البادية.. و«النصرة» استمرت في احتجاز أهالي إدلب … ميليشيات أردوغان تواصل خرق وقف إطلاق النار شمالاً!.. والجيش يردمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزوراحذر من تناول هذه الأطعمة ليلاهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"جلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافهانرويجي يصطاد "السمكة الديناصور"حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرةبعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغيقمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سوريا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

كاتب بريطاني: مزاعم استخدام أسلحة كيميائية في سورية تشبه ادعاءات وجود أسلحة دمار شامل بالعراق

حذر الكاتب البريطاني بيتر هيتشنز من أن الحكومة البريطانية ومن خلال ما عرضه إليستر بيرت وزير الدولة البريطانى لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أمام البرلمان البريطاني الأسبوع الماضي تفكر في الذهاب للحرب ضد سورية دون الاستناد إلى مبررات قانونية أو أخذ موافقة البرلمان.


وقال الكاتب في مقال له في صحيفة ديلي ميل البريطانية راجعت في الماضي العديد من ادعاءات استخدام الغاز السام من قبل الجيش السوري ومن خلال قراءة تقارير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بعناية وجدت أن المنظمة لم تذهب إلى موقع الهجوم المزعوم بالغاز في خان شيخون في نيسان 2017 والذي كان ذريعة لهجوم صاروخي أمريكي على سورية كما أنني وجدت أنه لا يوجد تسلسل موثوق لحجز الادلة التي يفترض أنها مأخوذة من هذا الموقع موضحا أن هذا أمر حيوي يمكنه وحده أن يكتشف ما حدث ومن يقع عليه اللوم.

وأضاف إن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بموجب قواعدها الخاصة لم تستوف الشروط اللازمة لإجراء تحقيق موثوق به لكن هذا لم يمنع دعاة الحرب والحكومات التي أرادت مهاجمة سورية من استغلال هذه الذرائع لشن ضربة على هذا البلد.

وأشار هيتشنز إلى أنه وبعد تلك المزاعم جاء الهجوم المفترض بالغاز على دوما بالقرب من دمشق في السابع من نيسان الماضي وتبعه أيضا اعتداء أمريكي وبريطاني وفرنسي على سورية مشددا على ان تقرير بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي توجهت الى دوما خلص إلى أنه لم يتم اكتشاف أي عوامل لغازات سامة أو منتجات متحللة كما بين ان سورية لم تمنع الوصول إلى الموقع.

وتابع الكاتب إنه من الواضح أن تقرير دوما الدقيق لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية الذي ذكر بشكل هامشي في وسائل الإعلام الغربية كان غير ملائم لأولئك الذين يريدون ذريعة لهجوم جديد على سورية لذا ومرة أخرى كان هناك تقرير منافس من قبل أشخاص لم يذهبوا بالفعل إلى دوما.. وعلى الرغم من ذلك يدعون أن لديهم عددا كبيرا من الأدلة على أن الحكومة السورية استخدمت الغاز السام هناك.

وكانت وزارة الدفاع الروسية كشفت خلال الاسابيع الماضية عن معلومات مؤكدة نقلتها عن مصادر أهلية فى ادلب تثبت قيام المجموعات الارهابية بتصوير مشاهد لهجوم كيميائى مفبرك فى المحافظة بمشاركة قنوات اعلامية شرق أوسطية وأمريكية تمهيدا لعرضها على وسائل الاعلام محذرة فى الوقت نفسه من احتمال ارتكاب المجموعات الارهابية مجزرة حقيقية بحق المدنيين فى ادلب بغية اتهام الجيش العربى السورى بارتكابها لتبرير عدوان يدور التحضير له فى أروقة البيت الابيض ووزارات دفاع وأجهزة استخبارات حلفائها من الدول المعادية للدولة السورية وشعبها.

وأشار الكاتب إلى أن كل ما نراه من ادعاءات ومزاعم تجاه سورية يشبه إلى حد كبير ادعاءات وجود “أسلحة الدمار الشامل” في العراق والتي استخدمت كذرائع لتوريط الشعبين البريطاني والأمريكي في حرب كارثية وكذلك ادعاءات الاغتصاب الجماعي والمجازر غير المثبتة والتي كانت ذريعة لهجوم رئيس الحكومة السابق ديفيد كاميرون الكارثي على ليبيا.

ولفت الكاتب إلى أن هاتين الحربين خلفتا معا موجات عارمة من المهاجرين من آسيا وأفريقيا إلى أوروبا وأدتا أيضا إلى ظهور الإرهاب ومع ذلك فإن أولئك المسؤءولين عن مثل هذه الكوارث لا يتعلمون ويستمرون في استغبائنا.

ودعا هيتشنز الحكومة البريطانية إلى عدم التورط في مثل هذه الفوضى الخطيرة والتي قد تتسبب في أسوأ وأوسع حرب على مدى عقود في الشرق الأوسط يمكن أن تجلب المزيد من الخراب والدمار.


   ( الاثنين 2018/09/17 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/09/2019 - 9:18 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة المزيد ...