الثلاثاء17/9/2019
ص12:25:2
آخر الأخبار
عودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيط بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988اعلنوا أن منشآت "أرامكو" لا تزال هدفا ...الحوثيون يكشفون تفاصيل عن طائراتهم التي استهدفت أرامكووثائق مسربة تكشف الدور السعودي والاميركي في تزويد مجموعات مسلحة بينها "داعش" بالسلاح في اليمنالسفير آلا: النظام التركي يواصل تزويد التنظيمات الإرهابية في إدلب بالسلاح والتملص من التزاماته في اتفاق سوتشيالبداية عبر الانسحاب من طريق حلب حماة … تركيا تعمل على تحجيم «النصرة» وليس تفكيكهاالبيان الختامي لرؤساء الدول الضامنة ا: الالتزام بوحدة سورية وسيادتها وسلامة أراضيها ومواصلة مكافحة الإرهاب ورفض الأجندات الانفصاليةالهيئة الوطنية لخدمات الشبكة تصدر المفتاح العام لشهادة سلطة التصديق الوطنيةترامب: ماتيس قال لي ليس لدينا ذخيرة!مصدر صحافي فرنسي: جنرال في الحرس الثوري أبلغني سوف نخوض حرباً ضدّ أميركا إذا لم تتوقّف عن حصارنا.....باريس نضال حمادةبعد استهداف منشآت نفطية... هذا ما حدث للأسهم الأمريكية وقطاع الطاقةوزير المالية: ضرب المهربين والمحتكرين بيد من حديدعملية أرامكو... ومقايضة ساحات الاشتباك.....ناصر قنديل"إسرائيل والتحدي الوجوديّ الجديد" مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية..........أ.تحسين الحلبيقسم شرطة الميدان في دمشق يلقي القبض على سارق المحلات بالجرم المشهودأول الغيث قطرة.. وزارة المالية تؤكد حجزها على أموال وزير سوري وزوجته الأوكرانيةالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو شاهد بالفيديو .."مفاجأة" لحظة دخول الرئيس بشار الأسد والسيدة اسماء لحضور فيلم "دم النخل" في دار الأوبراثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقتسيير باصات نقل داخلي لتخديم طلاب المدارس في السويداءالجيش السوري يعثر على قاعدة كبيرة للمسلحين في محيط خان شيخوناستشهاد مدنيين اثنين وإصابة 3 بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في البويضة شمال حماةمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزورهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة دراسة تكشف فوائد للشاي لم تسمع عنها من قبل جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"فرنسا .. تعويض عائلة موظف مات وهو يمارس "الجنس" أثناء رحلة عمل على اعتبار أنه "حادث عمل" بعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةسامسونغ تستعين بمشهد لرجل وامرأة للسخرية من هاتف "آيفون 11"... فيديوالأميركيّون يريدون «أهدافاً» لا تُشعِل حرباً إقليمية!....د. وفيق إبراهيمالدروس المستفادة من جون بولتون .....بقلم د بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تركيا: الاختبار الصعب ...بقلم حميدي العبدالله

لا شكّ أنّ الاتفاق الروسي التركي حول إدلب وضع السلطات التركية أمام اختبار صعب.


تنفيذ الاتفاق هذه المرة غير قابل للتحايل أو الالتفاف عليه، كما حدث بالنسبة لاتفاقات خفض التصعيد التي كانت تركيا قد وافقت عليها في اتفاقات أستانة مع روسيا وإيران والتي نصّت على محاربة الإرهابيين واستثنائهم من عملية وقف القتال بعد فرز موقعهم عن مواقع الجماعات المسلحة التي تقبل خيار الحلّ السياسي. فالاتفاق الجديد تمّ التوقيع عليه ووضعت خرائط له من قبل خبراء روس وأتراك، ومواقع الجماعات الإرهابية باتت واضحة ولا تحتاج إلى جهدٍ كبير لمعرفة أين تتمركز الجماعات المصنفة دولياً وحتى من قبل تركيا كجماعاتٍ إرهابية، والتشكيلات المسلحة الأخرى. ومعروف أنّ غالبية محافظة إدلب، ومواقع أخرى في أرياف اللاذقية وحماة وحلب، تسيطر عليها جبهة النصرة أو تنظيماتٌ إرهابية أكثر تطرّفاً في إرهابها.


لقد أعلنت الكثير من التشكيلات الإرهابية رفضها علناً الاتفاق الروسي التركي، وبديهي أنه في ظلّ مثل هذه الإعلانات فإنّ تركيا هي المسؤولة عن أيّ عرقلة من قبل هذه الجماعات الإرهابية تحول دون تطبيق بنود الاتفاق حرفياً، وكما وقع عليها وزير الدفاع التركي.

تركيا الآن أمام خيارٍ من اثنين لا ثالث لهما، إما أن تنجح من خلال نفوذها وعلاقاتها المعروفة مع التنظيمات الإرهابية بإقناع هذه التنظيمات الإرهابية بتطبيق الاتفاق، والتراجع عن بياناتها التي أعلنت فيها رفضه، وعدم سحب إرهابيّيها من المنطقة المنزوعة السلاح، وسحب الأسلحة الثقيلة، وإما خوض معركةٍ عسكريةٍ ضدّ هذه التنظيمات بالتعاون مع التشكيلات المسلحة المرتبطة بتركيا لفرض الاتفاق بالقوّة وفق البرامج والجداول الزمنية التي تمّ التوصل إليها من قبل الخبراء الروس والأتراك وجرى تضمينها للاتفاق الذي وقع في سوتشي.

تركيا تواجه اليوم هذا الاختبار وغنيّ عن البيان أنّ هذه هي الفرصة الأخيرة أمام تركيا للحفاظ على علاقاتها الإيجابية مع روسيا وللإيفاء بالتزاماتها، وتجنيب منطقة إدلب معركةً كبرى استعدّ لها الجيش السوري وحلفاؤه وهو قادرٌ على ربح هذه المعركة، وإذا كان من تداعياتٍ سلبية لها فإنّ تركيا ستكون الأكثر تضرّراً من هذه التداعيات السلبية.

البناء


   ( الاثنين 2018/09/24 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/09/2019 - 12:23 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة فيديو يحقق ملايين المشاهدات لطفلين يتعانقان بعد غياب ثعبان ضخم يكسر عظام تمساح أمام عين سائح المزيد ...