-->
الجمعة19/7/2019
م14:10:58
آخر الأخبار
مقابلة علنية قصيرة ونادرة بين وزير خارجية البحرين مع وزير خارجية الكبان الإسرائيليمجلس النواب الأمريكي يرفض مبيعات أسلحة للنظام السعودي “شاهد” فايز أبو شمالة يمسح الأرض بإعلامي سعودي متصهين اعتبر اليهود أشرف وأقرب له من الفلسطينيينبعد ضبط صاروخ للجيش القطري في إيطاليا... الدوحة: تم بيعه لدولة نتحفظ على ذكرهاالخارجية الكازاخستانية: اجتماع أستانا المقبل حول سورية في 1 و2 آبمدير الآثار والمتاحف: سرقة 14 صندوقاً من النقود الذهبية من الرقة مصدر مطلع لم يستغرب أنباء توكيل «مسد» لـ«إسرائيل» ببيع النفط السوري: وضعوا يدهم بيد الاحتلال الأميركي …«تل رفعت» و«تل أبيض» تتصدران التصريحات والتحركات التركية … الميليشيات «الكردية» تحشد خوفاً من عدوان محتملظريف: واشنطن دعمت التنظيمات الإرهابية في سورية بالسلاحموسكو: سنرد على أي عقوبات جديدة قد تفرضها واشنطن ضدناأسعار الذهب إلى أعلى مستوى منذ 2013 المصرف العقاري: نسعى لرفع قرض شراء السكن من 5 إلى 25 مليون ليرةخيارات للتعامل مع مقاتلي "داعش" الأجانب المحتجزين حالياً في سورية.....ترجمة: لينا جبورمابين القيصر والخليفة: فصل تركيا عن الناتو .. ام فصل روسيا عن سورية؟ ....بقلم نارام سرجونمكافحة جرائم النشل مستمرة.. وتوقيف (5 ) نشالين في شارع الثورةوفاة عاملين وإصابة اثنين آخرين جراء انهيار جزء من سقف المصلى بجامع وسط مدينة حلب القديمةرغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطتفاصيل الكشف عن غرفة سرية مليئة بالدولارات في حرستاالتربية تصدر نتائج امتحانات شهادة التعليم الأساسي.. (21 تلميذاً) حصلوا على العلامة التامة«التعليم العالي»: لا زيادة على أقساط الجامعات الخاصة للعام الدراسي القادمبعد توقف عام.. واشنطن تعاود تدريب (الجيش الحر) في قاعدة التنف ومعسكرات داخل الأردن الجيش السوري يتخذ إجراءات صارمة قرب الحدود التركيةوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةخريطة طريق لتطبيق مشروع الإصلاح الإداري في " الإسكان"كيف تفقد العدسات اللاصقة البصر6 أشياء مفاجئة قد تؤثر على بشرتك دون أن تدركهاانفصال أحلام عن زوجها يشعل تويتر السعوديةماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!قصة حب... بعد 71 عاما من زواجهما يرحلان معا في ذات اليومفي الهند... أراد الاغتسال في النهر فابتلعه تمساحإعلام: البنتاغون يستخدم الحشرات كسلاح بيولوجي والتحقيق جارمعلومات غريبة ومثيرة اكتشفت حديثا عن القمرهل يتورّط الأردن بتدريب وحَدات من الجيش السوري الحر لإشعال جبهة درعا بضُغوطٍ أمريكيّةٍ إسرائيليّةٍ؟عكاز خشبي للعيون العرجاء .........بقلم: نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

في ذكرى انتصار حرب تشرين التحريرية… سورية تكتب السطر الأخير في ملحمة الانتصار على الإرهاب وتسقط مشروع صانعيه

ذكرى الانتصار في حرب تشرين التحريرية عام 1973 تأتي هذا العام ومعظم ربوع سورية عاد إليها ألقها وأمنها وأمانها بعد تطهيرها من الإرهاب بفضل تضحيات الجيش العربي السوري صانع تشرين التحرير ومبدع ملاحم البطولة والتضحية والفداء.


بذور النصر التي نثرها انتصار حرب تشرين التحريرية في نفوس أبناء الوطن قبل خمسة وأربعين عاماً أنبتت على مر السنوات رجالاً تموت واقفة كأشجار السنديان دفاعاً عن حمى الوطن وهي اليوم تنتقل من نصر إلى نصر تسحق إرهاباً مدعوماً من قوى عالمية توهمت أنها تستطيع طمس شعاع الحضارة المنبثق نوراً وعلماً وإنسانية في سورية التاريخ والعراقة.

إرادة الصمود والتصميم على تحرير الأرض ازدادت منذ انتصارات تشرين وتجذرت في إطار مشروع وطني ترسخت مبادئه وأسسه في نفوس السوريين التواقين لتحرير الجولان المحتل فكانت عقيدة الجيش العربي السوري الوطنية منطلقاً وراية يخوض في ظلها اليوم أعتى المعارك ضد مجاميع الإرهابيين والمرتزقة عملاء الكيان الاسرائيلي الغاصب والولايات المتحدة ومن لف لفهما من أنظمة ودول معادية لسورية أرادتها أن تكون حرباً عدوانية على قلعة المقاومة والصمود.

ومع كل معركة انتصر فيها الجيش العربي السوري على التنظيمات الإرهابية ورعاتها وداعميها أثمرت أمناً وأماناً عم معظم ربوع الوطن من حلب إلى الحسكة ودير الزور وحماة وحمص والرقة ودرعا والقنيطرة ومع كل قطرة دم شهيد يتجدد انتصار تشرين التحرير ويتوهج ألقه في وجدان السوريين فملاحم النصر منذ هزيمة العدو الإسرائيلي وكسر غطرسته لم تتوقف فصولها وتكرست مفرداتها وازداد حضورها في حياة أبناء الوطن الذين شهدوا عبر عقود فصولاً مشرفة من تاريخنا الحديث.

الخط البياني المتصاعد لانتصارات متلاحقة على العدو الصهيوني خلال الأعوام التي تلت حرب تشرين يؤكد أنها شكلت ركيزة صلبة بني عليها مجد المقاومة الوطنية ضد المخططات الاستعمارية والتفتيتية للمنطقة والتي كتب الجيش بدماء شهدائه وبطولات بواسله انتصار عام 1982 ودحر العدو الصهيوني خلال اجتياحه للبنان وتكلل وقوفه إلى جانب المقاومة اللبنانية بدحر العدو الصهيوني من معظم أراضي جنوب لبنان عام 2000 وهزيمة قواته أمام المقاومة عام 2006 وصولاً اليوم إلى ملاحم العزة والفخار التي يسطرها بواسل الجيش ضد الإرهاب التكفيري الذي اندحر عن معظم مساحة الوطن.

العدو الصهيوني الذي تماهى في عقيدته العدوانية مع التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتهم تنظيم جبهة النصرة أراد منطقة “عازلة” لحماية جيش الاحتلال تمتد على أطراف الجولان السوري المحتل لتنفذ عدوانا جديدا ولتكريس حالة الاغتصاب لأرض سورية لكن انتصارات الجيش ودحر الإرهاب في المنطقة الجنوبية ورفع العلم الوطني عزيزاً في سماء درعا والقنيطرة أفشل رهانات العدو ومرتزقته رغم المساعدات العسكرية واللوجستية والاستخبارية التي قدمها للإرهابيين.

ومع عودة الأمن والاستقرار إلى معظم المناطق على امتداد مساحة الجغرافيا السورية تتكرس ثقافة الانتصار وتتجذر في نفوس السوريين وتتعاظم إنجازاتها على يد بواسل الجيش العربي السوري الذين يتابعون استكمال ما عاهدوا الله والوطن عليه لتحرير ما تبقى من أرض الحضارة التي أصابها الإرهاب.. يد على الزناد وعيون ترنو إلى القلب من سورية إلى جولاننا المحتل لتحريره من عدو غاصب لم ينجح بتحويل الأنظار عن قضية تحرير الأرض وإعمار الديار.


   ( الجمعة 2018/10/05 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/07/2019 - 2:08 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود أم تدافع عن صغيرها الحوت طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة بالفيديو... نعامة تنقض على ضباع شرسة حاولت افتراس صغارها إنجلينا جولي تفاجئ جمهورها من شرفتها بباريس المزيد ...