الجمعة20/9/2019
ص5:22:18
آخر الأخبار
وسائل إعلام تونسية: وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن عليمحلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحري"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!وسائط دفاعنا الجوي تدمر طائرة مسيرة معادية في منطقة عقربا جنوب دمشقروسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار يهدف لحماية الإرهابيين بإدلب… الجعفري: دول غربية تحميهم وتتجاهل جرائم (التحالف الدولي) المجلس الأعلى للسياحة.. اعتماد 40 مشروعاً سياحياً في مختلف المحافظات تؤمن 5 آلاف فرصة عملروسيا: إخراج كامل قاطني «الركبان» ابتداء من 27 الجاريوزير دفاع النظام التركي : سننشئ قواعد عسكرية دائمة فيما يسمى" المنطقة الآمنة" بشمال سوريابراغ تدعو إلى عمل دولي مشترك لتسهيل عودة المهجرين السوريينحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةحتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتالقبض على خادمة قامت بسرقة مبلغ مالي قدره ستة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف ل .س بالإشتراك مع زوجهاعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على كميات من الذخائر والقذائف من مخلفات الإرهابيين خلال تمشيط قرى وبلدات بريف حماةإرهابيو “النصرة” يعتدون بالقذائف على محيط ممر أبو الضهور بريف إدلب لإرهاب المدنيين ومنعهم من الخروجحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟احذر من تناول هذه الأطعمة ليلازوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيكجلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافها آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهاهذه الفاكهة تؤخر الشيخوخة ..!دقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الشعوذة الأميركية...بقلم نبيه البرجي

«لكأننا ما بعد أميركا. ربما اللحظة القاتلة بين عبقرية توماس جيفرسون وغوغائية دونالد ترامب».


 

بول كروغمان، المفكر الأميركي الحائز جائزة نوبل في الاقتصاد، سأل ما إذا كان الرئيس الخامس والأربعون «غورباتشوف أميركا». لاحظ كيف أن الرجل الذي يرقص الفالس حيناً على الجليد وحيناً على النار، يشيع الفوضى في المعادلات، وفي العلاقات الدولية، على شاكلة ذلك الحصان الأغريقي الذي يدفع بالكرة الأرضية إلى حفرة يقف عند فوهتها الأبالسة.
ترامب، بالضحالة الثقافية المروعة، كما لو أنه يستنسخ نظريات صمويل هانتنغتون، أن حول صدام الحضارات أو حول التحذير من التسونامي اللاتيني الذي لا بد أن يفضي إلى تقويض «الإمبراطورية البيضاء».
هذا ما ظهر جليّاً إبان حملة الانتخابات النصفية. التصدع الإتني، والسوسيولوجي، داخل الإمبراطورية. باحثون تحدثوا عن احتمالات الانفجار، من دون أن يتنبه الرئيس الأميركي إلى ما يفعله. كل ما يعنيه أن يبقى، على شاكلة الليدي غاغا، تحت الأضواء.
سوزان رايس، مستشارة الأمن القومي في عهد باراك أوباما، رأت فيه الرجل الذي يحترف الشعوذة السياسية والإستراتيجية. لا قاعدة فلسفية، ولا قاعدة أخلاقية، تحكم التغريدات التي كما لو أنها «زقزقة الضباع».
إنه المشعوذ. هذا هو الانطباع الذي انتهت إليه إحدى الحلقات البحثية في جامعة هارفارد. الحلقة تناولت التوقعات في الشرق الأوسط، ولاسيما الخليج، مع التركيز على المثال السعودي.
«جوراسيك بارك»، أو «الحديقة الجوراسية»، وهو عنوان الفيلم الشهير لـ ستيفن سبيلبرغ، «التجسيد الديناصوري» للمملكة. لم ينطلق الباحثون من حادثة قتل جمال خاشقجي، وتقطيع جثته، ومن ثم تذويبها. اعتبروا أن ما حصل كان نتيجة جدلية لذلك النوع من «التوتاليتارية العمياء».
الحلقة البحثية لاحظت أن الإدارات المتعاقبة، ومنذ لقاء عبد العزيز آل سعود وفرنكلين روزفلت، في قناة السويس، غداة مؤتمر يالطا في شباط 1945، أرست، في إطار يتقاطع فيه الإيديولوجي مع الإستراتيجي، تلك الظاهرة (أو الظواهر) العجيبة، البعيدة كلياً، أو المناقضة كلياً، لديناميكية العصر.
الأرقام مذهلة، بل صادمة. عائدات النفط بتريليونات الدولارات. ذهب نحو ستين بالمئة منها إلى الولايات المتحدة، عبر قنوات شتى (من صفقات السلاح وتوابعها، إلى الاستثمارات، والودائع، والتوظيفات السياسية، وحتى إلى برودواي ولاس فيغاس…). الأرقام المتبقية إلى دول غربية أخرى، وإلى العائلة المالكة. ما يتبقى للرعايا الفتات، من دون لحظ أي مبلغ للتحديث البنيوي للمجتمع بفئاته كافة.
أحد الباحثين أثار مسألة «تفجير الزمن» في الشرق الأوسط بعدما كرست الـ«جوراسيك بارك» سياسة القطيعة مع الزمن. المنطقة التي قال هيرودوت إنها تقع على خط الزلازل تقع، أيضاً، على خط الحرائق.
آراء مثيرة أثناء الحلقة البحثية. هل كان باستطاعة البلاط تسويق ثقافة تورا بورا، بأبعادها السياسية والعقائدية، لولا المظلة الأميركية، ليظهر، في نهاية المطاف، أن الولايات المتحدة اضطلعت بالدور المحوري في إبقاء مجتمع بأسره موزعاً بين لغة الأقبية ولغة الكهوف؟
ماذا تعني إقامة المدن الحديثة، والفضفاضة، التي ينتفي فيها «ألق الروح»؟
حادثة القنصلية بدت وكأن «الزمن يثأر لنفسه». سبق وكتبنا عن الزلزال في قصور المرمر. أميركا حائرة. دونالد ترامب يراهن على «الجنرال زمن» في تغطية سيناريو القتل، والتقطيع والتذويب. لكن التداعيات في أمكنة أخرى، حتى داخل المملكة، حتى داخل العائلة.
الحلقة البحثية في هارفارد رأت «ضرورة التوقف عن الشعوذة». لا مناص من السياسات البديلة، وإلا حتى الجدران هناك تتحول إلى أشباح، وتقتلع أي أثر لأميركا في المنطقة».

الوطن


   ( الخميس 2018/11/15 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/09/2019 - 5:21 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب المزيد ...