الجمعة20/9/2019
م22:22:4
آخر الأخبار
من حقنا الاستمرار بالتصدي للطائرات الإسرائيلية المسيرة..السيد نصر الله: الهجمات على (أرامكو) مؤشر على قوة محور المقاومةوسائل إعلام تونسية: وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن عليمحلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحريإرهابيو (جبهة النصرة) يرصدون حركة الراغبين بالخروج لاستهدافهم ومنع وصولهم إلى ممر أبو الضهورالصباغ: لماذا لايتم إلزام “إسرائيل” بالانضمام لمعاهدة عدم الانتشار النووي وإخضاع منشآتها لتفتيش وكالة الطاقة الذريةلافروف يلتقي وزراء خارجية سوريا والصين واليابان في نيويورك الأسبوع القادمميليشيا (قسد) الانفصالية تواصل اختطاف المدنيين بريف القامشلينشوة فرنسية من إخفاق السلاح الأنغلوفونيّ وتأكيد أن ترامب لن يضرب إيران ...باريس نضال حمادةعقوبات أميركية جديدة تستهدف مؤسسات إيرانية بينها البنك المركزيحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةبالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد بالجرم المشهود ...أب سوري يبيع ابنه في بيروتلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على كميات من الذخائر والقذائف من مخلفات الإرهابيين خلال تمشيط قرى وبلدات بريف حماةإرهابيو “النصرة” يعتدون بالقذائف على محيط ممر أبو الضهور بريف إدلب لإرهاب المدنيين ومنعهم من الخروجحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةهل تعاني من حب الشباب؟.. هذه الأطعمة تكافحهالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟زوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدالجدال مفتاح السعادة الزوجيةبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيكطفل سوري يبتكر مشروعاً لإنارة الطرقات بالطاقة الشمسية من توالف البيئة آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهادقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

أستانة 11 ...حملة علاقات عامة أخرى أم قرارات حاسمة؟ ...بقلم حميدي العبدالله

الجولة الحادية عشرة من اجتماعات أستانة تعقد في ظروفٍ خاصة واستثنائية، فالجولة الجديدة يأتي انعقادها بعد فشل كلّ من روسيا وتركيا في تنفيذ اتفاق سوتشي نتيجة لعدم التزام تركيا بما يتوجب عليها. 


ويأتي أيضاً في ظلّ سعيٍ محموم من قبل مبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا لوضع يده على تشكيل اللجنة الدستورية نيابة عن الحكومات الغربية، إذ يصرّ دي ميستورا على أن يقوم هو بتسمية ممثلي الثلث الثالث، وفيما لو استجيب لمطلبه فهذا يعني أنّ ممثلي الحكومات الغربية في اللجنة الدستورية أصبحوا هم الأكثرية على نحو لا يعكس تمثيلاً أميناً للواقع السياسي القائم الآن في سورية، حيث تحظى الدولة السورية بتأييد الأكثرية الساحقة في مناطق سيطرتها التي تشمل أكثر من 80 من سكان سورية، وبديهي أنّ ذلك مرفوض من قبل الدولة السورية لأنه أولاً يمثل اعتداءً على حق السوريين الحصري، ولأنه ثانياً لا يعكس توازن القوى الفعلي.


في جدول أعمال اجتماع أستانة الحادي عشر بحث هاتين المسألتين، تنفيذ اتفاق سوتشي وتسمية الثلث الثالث من أعضاء اللجنة الدستورية كي تبدأ هذه اللجنة عملها في إطار الحلّ السياسي.

هل تنجح دورة أستانة الجديدة في حلّ هاتين القضيتين؟

واضح أنّ تركيا ليست مستعدّة للإيفاء بالتزاماتها في اتفاق سوتشي، والدليل على ذلك ليس فقط عدم سحب الأسلحة الثقيلة والإرهابيين من المنطقة منزوعة السلاح، بل لأنها أيضاً لم تقم بإدانة الاعتداءات التي يمارسها الإرهابيون على أحياء حلب وقرى ريف حماة ومواقع الجيش السوري، والأرجح أنّ تركيا في أستانة لن تقدّم أكثر من الوعود بهدف كسب المزيد من الوقت. وإذا كان هذا ما سيحدث في جولة أستانة الجديدة، فهذا يعني أنّ الجولة ستكون كسابقاتها تصدر بيانات جميلة، ولكن هذه البيانات تظلّ حبراً على ورق.

أما بشأن تسمية الثلث الثالث من أعضاء اللجنة الدستورية، فمن الواضح أنّ المبعوث الدولي ستيفان دي مستورا مدعوماً من الحكومات الغربية يصرّ على أن يتدخل في هذه المسألة، والأرجح أنّ لقاء أستانة لن يكون قادراً على حسم هذه القضية وأخذ المبادرة بتسمية أعضاء الثلث الثالث من أعضاء اللجنة الدستورية، وبالتالي فإنّ جولة أستانة الجديدة لن تحقق أيّ تقدّمٍ في هذه المسألة أيضاً.

إذاً المحصلة ستكون مرةً أخرى مجرد حملة علاقات عامة لا أكثر ولا أقلّ.

البناء


   ( الأربعاء 2018/11/28 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/09/2019 - 4:58 م

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب المزيد ...