الأحد22/9/2019
م16:49:47
آخر الأخبار
اتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقالحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمنهل قال ترامب "البحرين تمتلك 700 مليار وهذا كثير"القوات العراقية تضبط طائرة وعشرات المتفجرات لـ"داعش".الرئيس الأسد لوفد برلماني وسياسي إيطالي: موقف معظم الدول الأوروبية حول ما جرى في سورية لم يكن ذا صلة بالواقع منذ البدايةوصف علاقات نيودلهي بدمشق بـ«الإستراتيجية» … السفير الهندي : التعاون قائم وسنرى النتائج قريباً برلمانيون إيطاليون في دمشق ويأملون بالذهاب إلى إدلب بعد تطهيرها من الإرهاب فتح الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية «مسألة وقت» … الجيش متمسك بالهدنة في إدلب.. وتركيا «غسلت يدها» من «النصرة»ماذا سيحدث لنتانياهو إذا لم يشكل الحكومة؟البنتاغون يعترف بعجز “باتريوت”مجلس الوزراء: توجيه الإنفاق والسيولة المالية والإقراض في الإنتاج والتنميةتوضح من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية حول قرار وزارة النقل برفع رسوم الترانزيتآل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم بالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات. مشاجرة تؤدي لكشف عن متعاطي مواد مخدرة ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على صواريخ وقذائف من مخلفات الإرهابيين في مزارع قرية الزكاة بريف حماة الشماليأسلحة وذخيرة وأدوية وآليات إسرائيلية الصنع من مخلفات الإرهابيين في قرية بريقة بريف القنيطرة الجنوبيحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةطرق إزالة اثار القبلات أو العضات على الجسمالعلماء يحذرون من خطر غير متوقع لقلة النوم ممثلان أردنيان إلى دمشق للوقوف أمام رشيد عسافأيمن رضا يوضح حقيقة اعتزالهمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالم اعتادت على استخدام هاتفها أثناء الاستحمام.. فتوفيت بصعقة كهربائية!"غوغل" تنتج أقوى كمبيوتر على وجه الأرضمات قبل 50 ألف سنة.. علماء يعيدون تشكيل "ابن عم الإنسان"نهاية الحرب على سوريا.. وشرق الفرات أولاً .....عبير بسامدقات على العقل السعودي.......نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

هل اقترب تحرير إدلب وما جاورها؟ بقلم طالب زيفا

    يبدو واضحاً لكل متابع بأن الوضع في إدلب لا يمكن أن يبقى على وضعه ،بعد التباطؤالتركي المقصود بعدم الإلتزام بكل تعهداته لا في استنه ولا في سوتشي ب١٧ ايلول الماضي ،


وبات واضحاً عملية شراء الوقت والمناورات السياسية والاتكاء على الموقف الأمريكي الذي بارك جهود أردوغان في تأجيل الحسم العسكري السوري والحلفاء في تحرير إدلب ،لأن لامريكا والدول الراعية للعدوان على سورية مصالح مشتركة في إطالة عمر الحرب الأزمة في سورية. لكن يبدو الأمور رغم تعقيداتها لا تسير بالضرورة لمصلحة دول العدوان لعدة أسباب منها: الانشقاقات والخلافات الجدية بين الفصائل والجماعات المسلحة من الموقف من المنطقة العازلة وتمرد البعض على الاتفاق التركي في سوتشي خاصة بعد الضغط الروسي والإيراني على التركي بصفته الضامن لكافة المجاميع المسلحة بما فيها المصّنفة إرهابية حسب مجلس الأمن.

الخلاف الظاهري بين أهداف أردوغان والإدارة الأمريكية حول الوحدات الكردية وما سمي مجلس سورية الديموقراطية،فأردوغان يريد ضوءاً أخضر لاستهداف الشمال السوري في شمال شرق الفرات، رغم اتفاق منبج والدوريات المشتركة بين تركيا وأمريكة، وإبعاد حماية الشعب الكردية مقابل استمرار مناورات أردوغان في ملف إدلب كنقطة تفاهم وتنسيق مع أمريكا ولمنع تحرير إدلب من الجيش السوري وحلفائه. تسارع وتيرة التصريحات السورية والروسية خاصة بعد القصف الصاروخي بالكيماوي من مناطق تواجد نقاط تمركز تركية مع وجود الجماعات المسلحة واتهام ضمني لتركية بعلمها بوجود أسلحة كهذه وبالوقت نفسة لم تدين تركيا هذا الهجوم بل العكس إذ يصرح (رئيس هيئة التفاوض)بأن من قام بالعدوان باستخدام السلاح الكيماوي أتى من طرف الجيش السوري وإيران ،وتم إذاعة التصريح في كافة وسائل إعلام أردوغان وذلك لطمأنة الجماعات المسلحة بالدعم ضد اي تحقيق مفترض لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية وهذا ما أثار حفيظة روسيا والتي طالبت بتحقيق فوري بالعدوان وإصدار قرار أممي يدين تلك الجماعات،علماً بأن الرد السوري الروسي قد أدمى تلك الجماعات بقصف المناطق التي أطلقت منها الصواريخ. وأيضاً هناك أنباء مؤكدة بتزويد جبهة تحرير الشام (النصرة)بطائرات درون المعدلة والتي يمكن تزويدها بقذائف كيمائية بمساعدة خبراء أتراك وبريطانيين إضافة لتعديل صواريخ من قبل خبراء فرنسيين يعملون مع جبهة النصرة بتسهيلات تركية للرد في حال بدأت معركة تحرير إدلب بعد فشل أردوغان إما لأنه لا يريد أو لا يرغب أو لا يستطيع إقناع الجماعات المتشددة في قبول اتفاقات سوتشي وأستنه.

ونتيجة استمرار الخروقات من قبل الجماعات المسلحة ضد مناطق سيطرة الجيش السوري فيبدو لنا بأن المعركة اقتربت كثيراً وهي احتمال كبير جداً من خلال الاستعدادات اللوجستية لبدء التضييق وربما التمهيد على مناطق تواجد غرف العمليات وقيادات حتى ما بعد المنطقة العازلة والتي فعلياً لن تعود موجودة إن لم يسارع أردوغان لإقناع الجماعات بالقبول خلال فترة محددة ومحدوة كون هامش المناورة يضيق على اردوغان وتعهداته وعلى تلك الجماعات المسلحة. فهل سنشهد شتاءاً ساخناً ؟ نعتقد وفق الوقائع على الأرض فإن هامش استمرار أردوغان بتأجيل المعركة يتلاشى رغم المحاولات الروسية ،خاصة بأن الأهل في إدلب ضاقوا ذرعاً بالجماعات المسلحة وخاصة السلفية منها والتي تفرض أفكاراً ظلامية تكفيرية لا تتناسب وانتماء أهالي البلدات والمدن وسيرحب هؤلاء بالجيش العربي السوري كما حصل في كل المناطق التي تم تحريرها خلال الفترات السابقة. أخيراً يمكن القول بأن تحرير إدلب بعد فشل التسويات والاتفاقيات بات هدفاً استراتيجياً قريباً للدولة السورية. بقلم:طالب زيفا الباحث في الشؤون السياسية.

طالب زيفا الباحث في الشؤون السياسية.


   ( الثلاثاء 2018/12/04 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/09/2019 - 3:27 م

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش المزيد ...