الأحد22/9/2019
م16:54:25
آخر الأخبار
اتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقالحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمنهل قال ترامب "البحرين تمتلك 700 مليار وهذا كثير"القوات العراقية تضبط طائرة وعشرات المتفجرات لـ"داعش".الرئيس الأسد لوفد برلماني وسياسي إيطالي: موقف معظم الدول الأوروبية حول ما جرى في سورية لم يكن ذا صلة بالواقع منذ البدايةوصف علاقات نيودلهي بدمشق بـ«الإستراتيجية» … السفير الهندي : التعاون قائم وسنرى النتائج قريباً برلمانيون إيطاليون في دمشق ويأملون بالذهاب إلى إدلب بعد تطهيرها من الإرهاب فتح الطريقين الدوليين من حلب إلى حماة واللاذقية «مسألة وقت» … الجيش متمسك بالهدنة في إدلب.. وتركيا «غسلت يدها» من «النصرة»ماذا سيحدث لنتانياهو إذا لم يشكل الحكومة؟البنتاغون يعترف بعجز “باتريوت”مجلس الوزراء: توجيه الإنفاق والسيولة المالية والإقراض في الإنتاج والتنميةتوضح من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية حول قرار وزارة النقل برفع رسوم الترانزيتآل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم بالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات. مشاجرة تؤدي لكشف عن متعاطي مواد مخدرة ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على صواريخ وقذائف من مخلفات الإرهابيين في مزارع قرية الزكاة بريف حماة الشماليأسلحة وذخيرة وأدوية وآليات إسرائيلية الصنع من مخلفات الإرهابيين في قرية بريقة بريف القنيطرة الجنوبيحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةطرق إزالة اثار القبلات أو العضات على الجسمالعلماء يحذرون من خطر غير متوقع لقلة النوم ممثلان أردنيان إلى دمشق للوقوف أمام رشيد عسافأيمن رضا يوضح حقيقة اعتزالهمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالم اعتادت على استخدام هاتفها أثناء الاستحمام.. فتوفيت بصعقة كهربائية!"غوغل" تنتج أقوى كمبيوتر على وجه الأرضمات قبل 50 ألف سنة.. علماء يعيدون تشكيل "ابن عم الإنسان"نهاية الحرب على سوريا.. وشرق الفرات أولاً .....عبير بسامدقات على العقل السعودي.......نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الألق السياحي يعود إلى قلعة حلب ومحيطها

بعد دحر الإرهاب عن مدينتها استعادت قلعة حلب التاريخية ألقها السياحي وفتحت المجال أمام مرتادي المطاعم والمقاهي المحيطة بها لممارسة طقوسهم والتمتع بجمال أسوار القلعة وهوائها العليل والتعايش مع الأجواء الرائعة التي يضفيها أصحاب المقاهي لزوارهم حرصا منهم على جذب أكبر عدد من محبي السهر.


الفعاليات الاقتصادية والسياحية استطاعت بعد عامين من تحرير محيط القلعة من الإرهاب وبمساعدة الجهات المعنية إعادة ترميم المقاهي القديمة التي ارتبط اسمها بالقلعة ومكانتها التاريخية والسياحية وتنفس سكان حلب الصعداء وباتوا حريصين على قضاء سهراتهم مع أولادهم في تلك المقاهي حتى أوقات متأخرة من الليل.

عربات الفول والذرة والبطاطا والبوشار وغيرها من الأكلات الشعبية تنتشر أمام القلعة وهي تزدان بالأضواء وغيرها من الأشياء لجذب الكبار والصغار للشراء والتلذذ ببضاعتهم.

سهر الليالي الذي افتقده أهالي حلب لسنوات بات أجمل في محيط قلعة حلب كونها مرتبطة بتاريخهم وتمدهم بالقوة والشموخ والعز والكبرياء وتنسيهم مرارة الإرهاب وظلمه.

زوار المقاهي في سهرات الليل أكدوا لمندوبة سانا أن “جمال وسحر القلعة ينعكس على كل ما حولها وأهالي حلب باتوا حريصين على استعادة ذكرياتهم بعد أن حل الأمن والأمان بفضل تضحيات بواسل الجيش العربي السوري” مشيرين إلى أن أغلب سهراتهم يقضونها في محيط القلعة دون خوف.

المواطن محمد مشهدي أكد أن هذه الأماكن مرتبطة ارتباطاً مباشراً بتاريخ حلب وكل ما يحيط بالقلعة حمل الأصالة نفسها التي تحملها القلعة لافتاً إلى أن أصحاب المطاعم والمقاهي باشروا بإعادة تأهيلها بعد طرد الإرهابيين من المنطقة لافتاً إلى أن القلعة تعتبر أيقونة لا تقدر بثمن بنظر أهالي حلب لهذا تجدهم في الصيف والشتاء حريصين على الوجود في هذه المقاهي مع عائلاتهم لافتاً إلى أن كل ما يقدم في المطاعم مرتبط بتاريخ وعراقة القلعة.

عزيز ملحم مغترب منذ سنوات خارج حلب أكد أنه بمجرد عودته فوجئ بما رآه ما جعله يقرر البقاء وعدم السفر مجدداً لافتاً إلى أن الأمان الذي منحه أبطال الجيش العربي السوري لحلب وغيرها عزز من قوة الشعب وثقته وكسر حاجز الخوف وعادت الحياة للقلعة مجددا وعاد الحلبيون للسهر.

إحدى السيدات جاءت للمقهى مع صديقاتها لقضاء سهرة الخميس في محيط القلعة أكدت أن تحرير الأحياء الشرقية في حلب زاد من الاحساس بالأمان لدى المواطنين وباتوا أكثر رغبة للتجوال وقضاء السهرات ليس في محيط القلعة فقط وإنما في أماكن أخرى أيضا مشيرة إلى أن الناس يرتبطون بالقلعة وتاريخها لهذا لم ينقطعوا يوما عن المجيء للسهر في محيطها حتى ساعات الصباح الأولى.

صاحب مقهى القلعة خالد ملقي قال إن “عمر المقهى يتجاوز مئة عام وهو موروث من الآباء والأجداد” لافتاً إلى أنه غادر المقهى فور وصول التنظيمات الإرهابية إلى منطقة القلعة وعاد إليه بعد دخول الجيش العربي السوري للمدينة فوجده مدمراً بالكامل لكنه تمكن من إعادة بنائه مجدداً خلال أشهر ومنذ يوم افتتاحه تم البدء باستقبال الزبائن وعادت الأمور أفضل مما كانت عليه” مؤكداً أنه منذ أكثر من عام العمل مستمر على مدار 24 ساعة دون توقف والناس عادوا بحب وشغف لقضاء لياليهم في محيط القلعة التي ترتبط بمدينة حلب وتاريخها العريق.

حلب عادت تضج بالحياة كما كانت حتى في أيام العطل تجد أهلها وزوارها منتشرين في المطاعم والمقاهي والشوارع يمارسون طقوسهم بحب بعد استعادة الأمن والأمان إليها.

سفيرة إسماعيل


   ( الأحد 2018/12/23 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/09/2019 - 3:27 م

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش المزيد ...