-->
الخميس18/7/2019
ص0:27:23
آخر الأخبار
“شاهد” فايز أبو شمالة يمسح الأرض بإعلامي سعودي متصهين اعتبر اليهود أشرف وأقرب له من الفلسطينيينبعد ضبط صاروخ للجيش القطري في إيطاليا... الدوحة: تم بيعه لدولة نتحفظ على ذكرهاالجزائر تجدد تضامنها مع سورية لاستعادة الأمن والاستقرار وبسط سيادة الدولة على كامل التراب السوريسلاح الجو اليمني المسير يقصف قاعدة الملك خالد في عسير ويحول مخازنها إلى كتلة نارية مصدر مطلع لم يستغرب أنباء توكيل «مسد» لـ«إسرائيل» ببيع النفط السوري: وضعوا يدهم بيد الاحتلال الأميركي …«تل رفعت» و«تل أبيض» تتصدران التصريحات والتحركات التركية … الميليشيات «الكردية» تحشد خوفاً من عدوان محتمل إصابة شخصين بجروح أثناء إخماد حريق واسع في منطقة الهامةالرئيس الأسد يجدد دعم سورية لـ إيران في وجه التهديدات والإجراءات الأميركية غير القانونية بحق الشعب الإيرانيلافروف: الولايات المتحدة تحاول إطالة أمد الأزمة في سوريةأمريكا تستبعد تركيا من برنامج المقاتلة "إف-35""الاقتصاد" توقف استيراد الشعير وتستبعد مواد من الدليل التطبيقي المعتمد565 منشأة دخلت مرحلة الإنتاج في المدينة الصناعية بالشيخ نجارمابين القيصر والخليفة: فصل تركيا عن الناتو .. ام فصل روسيا عن سورية؟ ....بقلم نارام سرجونصفقة القرن ....بقلم تييري ميسانمكافحة جرائم النشل مستمرة.. وتوقيف (5 ) نشالين في شارع الثورةوفاة عاملين وإصابة اثنين آخرين جراء انهيار جزء من سقف المصلى بجامع وسط مدينة حلب القديمةرغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطتفاصيل الكشف عن غرفة سرية مليئة بالدولارات في حرستا التربية: لا صحة لما تتداوله صفحات التواصل الاجتماعي من تحديد موعد إعلان نتائج شهادة التعليم الأساسيالتربية تمدد قبول اعتراضات الطلاب على نتائج الثانوية لمدة يوم واحدالجهات المختصة تضبط عددا من العبوات الناسفة موضوعة ضمن عبوات زيوت محملة بشاحنة قادمة من #حلب على حاجز البرجان في مدخل محافظة اللاذقيةالجيش يرد على اعتداءات الإرهابيين ويستهدف مقراتهم بريفي إدلب وحماة برمايات مدفعية وصاروخية دقيقةوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةخريطة طريق لتطبيق مشروع الإصلاح الإداري في " الإسكان"تحذير عالمي من كمية السكر في أغذية الأطفالماذا يحصل للجسم عند تناول التمور يومياماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!إصابة مذيعة سورية بحادث "أليم" في مطار بهولندا (صورة)بالصور.. تعرف على سارقة قلب أغنى رجل في العالمامرأة مصرية تخرج من القبر حية بعد دفنهابرمامج واتس يغيير ملامحك بالكامل لتشاهد وجهك في سن الثمانين.. وهذه كيفية استخدامه.. فضيحة جديدة... فيسبوك تراقب مستخدمي "واتسآب" بأداة خبيثةالخطر = تركيا .....بقلم: محمد عبيدأردوغان رعبٌ على الغرب... لكن تركيا ضرورة له

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

حلفاء أميركا «العميان»!.... سيلفا رزوق

بمسارات متوازية وسريعة وعلى نحو لم يكن متوقعاً وفقاً للحسابات والتحليلات السياسية المعهودة، تحرك ملفا «شرقي الفرات» و«إدلب» نحو خيارات جديدة ومفتوحة أنتجتها تداعيات الخروج الأميركي من سورية.


الخروج الأميركي والذي كان لابد له من أن يفرز معادلات إقليمية جديدة وترتيبات ميدانية مغايرة، حمل من الصدمات للحلفاء ما يكفي لأن تدفع أميركا برأس دبلوماسيتها للتجوال على المنطقة بهدف «الطمأنة» والرمي بعبارات ووعود أميركية قديمة، بعضها جرى استحضاره من أرشيف الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما واستذكار نظرية إنشاء قوة عربية لمواجهة العدو الإيراني!

محاولات الطمأنة الأميركية المحمومة لا يبدو أنها تمكنت حتى الآن من إقناع حليفيها إسرائيل وتركيا بصوابية النتائج المأمولة، لتخرج تركيا وحدها بالإعلان عن احتمالات التراجع عن قرار الانسحاب من سورية، وادعاء تفاهمات تطلق يدها في مناطق «شرق الفرات» تحمي ما تبقى من مشروعها العثماني شمالاً.
جنون التصريحات التركية المتتابعة والتهديدات ومعها التحشيد العسكري على الحدود مع سورية، لم تعكس بطريقة ما حجم الأزمة التي وجدت أنقرة نفسها بمواجهتها، لكنها عكست انعدام التنسيق والتفاهم بينها وبين حليفتها واشنطن قبيل اتخاذ القرار الأميركي، ما عنى تخلياً أميركياً واضحاً عن تبني مشاريع لا تخدم مصالح واشنطن بصورة مباشرة في سيناريو أميركي معهود يعرفه الجميع.
محاولات تركيا الإيحاء بالسماح بإطلاق يدها شرق الفرات، توازت مع اشتعال الموقف في أرياف حلب الغربي وإدلب لتستقر نتائج الاقتتال هناك إلى سيطرة مطلقة لـ«النصرة» وتراجع شبه كامل للميليشيات الأخرى، ما أوحى بأن أنقرة على وشك الاستثمار في المنتج الميداني الجديد، والمقايضة بين إدلب وشرق الفرات في محاولة للضغط على اللاعب الروسي وصولاً لأي تفاهمات لاحقة وهو السيناريو الذي بدا الأضعف حتى هذه اللحظة، خصوصاً مع التصريحات التركية على لسان وزير خارجيتها والتي أشارت إلى «إمكانية شن عملية عسكرية مشتركة مع الروس ضد «جبهة النصرة» في محافظة إدلب السورية حال تطلبت الضرورة ذلك» ما عنى في طريقة ما إقراراً تركياً بانتهاء صلاحية اتفاق «سوتشي» رغم الاستماتة بالمحافظة على ما تبقى منه لفترة سياسية أطول.
الصخب التركي المتواصل والاستدارات المتتالية ومحاولة استجداء تناقضات إقليمية جديدة، واللعب على حبالها، قوبل برد روسي سوري مدروس، بدا أنه في طريقه لتوجيه الضربة القاضية للمشاريع التوسعية التركية بكل حنكة وهدوء، عبرت عنها خطوات سورية متتالية ابتداء من الإعلان المفاجئ عن تفعيل الاتصالات مع الأكراد، وصولاً إلى التحرك صوب منبج، وانتهاء بزيارة وزير الدفاع لأرياف حماة الشمالي والشمالي الغربي وما حملته من رسائل ميدانية لابد أنها وصلت لمن يعنيه الأمر.
الترتيبات السورية وبدعم من الحليف الروسي بدت واضحة إذا، ومناطق شرق الفرات ووفقاً لما سيفضي إليه الحوار مع الطرف الكردي ستسير باتجاه قبول «خيار الدولة» وأياً يكن، فلا بدائل متروكة للطرف الكردي بعد «الخذلان الأميركي» غير انتظار انقضاض العدو التركي المتربص على الحدود، الأمر الذي لن يكون في مصلحة أحد في هذا التوقيت الإقليمي الحساس.
تبقى إذاً إدلب المتروكة لتفاهمات «أستانا» حتى الآن، بانتظار التطبيق العملي لقرار الانسحاب الأميركي، وبانتظار اللحظة الميدانية الأنسب لتطبيق باقي بنود «سوتشي» بعد الإعلان التركي الرسمي عن إخفاق تنفيذ بنوده الأولى، ما سيعني بالضرورة خيار الاستئصال العسكري للإرهاب القابض على المنطقة منذ سنوات واستعادة منطقة سورية عزيزة أخرى.
ارتدادات سياسة أميركا-ترامب الجديدة ستستمر، وواشنطن بخياراتها المعلنة، تقول على الملأ «لا حماية ولا حروب بالمجان لأحد»، وعلى قدر هذا «الوضوح»، يأتي تعامي «الحلفاء»، الآملين بعودة دفء الغطاء الأميركي واستعادة «حجوم» فرضتها حروب وأوهام الإدارات الأميركية المتلاحقة في المنطقة.

الوطن


   ( الثلاثاء 2019/01/15 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/07/2019 - 9:26 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود أم تدافع عن صغيرها الحوت طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة بالفيديو... نعامة تنقض على ضباع شرسة حاولت افتراس صغارها إنجلينا جولي تفاجئ جمهورها من شرفتها بباريس المزيد ...