الجمعة20/9/2019
ص5:32:57
آخر الأخبار
وسائل إعلام تونسية: وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن عليمحلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحري"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!ميليشيا (قسد) الانفصالية تواصل اختطاف المدنيين بريف القامشليوسائط دفاعنا الجوي تدمر طائرة مسيرة معادية في منطقة عقربا جنوب دمشقروسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار يهدف لحماية الإرهابيين بإدلب… الجعفري: دول غربية تحميهم وتتجاهل جرائم (التحالف الدولي) المجلس الأعلى للسياحة.. اعتماد 40 مشروعاً سياحياً في مختلف المحافظات تؤمن 5 آلاف فرصة عملالبنتاغون يتحدث عن خيارات قدمها إلى ترامب تتجنب النزاع العسكري مع طهرانإيران تجدد دعوتها لانسحاب القوات الأجنبية الموجودة في سورية دون موافقة الحكومة السوريةحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةحتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفرلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتالقبض على خادمة قامت بسرقة مبلغ مالي قدره ستة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف ل .س بالإشتراك مع زوجهاعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على كميات من الذخائر والقذائف من مخلفات الإرهابيين خلال تمشيط قرى وبلدات بريف حماةإرهابيو “النصرة” يعتدون بالقذائف على محيط ممر أبو الضهور بريف إدلب لإرهاب المدنيين ومنعهم من الخروجحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟احذر من تناول هذه الأطعمة ليلازوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيكجلطة داخل سيارة ليموزين... موت عروس حامل قبل لحظات من زفافها آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهاهذه الفاكهة تؤخر الشيخوخة ..!دقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

أمين حطيط : صدى المسيّرات فوق حميميم يتردد بين إدلب وفنزويلا

اتهم الخبير العسكري العميد أمين حطيط، الولايات المتحدة الأمريكية بالوقوف وراء هجوم الطائرات المسيرة الذي تعرضت له قاعدة حميميم الروسية في سوريا أمس الأحد، معتبرا أن لهذا الهجوم أهداف تتصل بالدور الروسي في سوريا وفنزويلا.


وقال العميد حطيط لوكالة "سبوتنيك": إن الطائرات المسيرة التي حلقت فوق قاعدة "حميميم" الروسية أمس الأحد 27 كانون الثاني/ يناير، هي رسالة موجهة إلى روسيا من معسكر العدوان على سوريا، مفادها أن الانسحاب الأمريكي لا يعني ترك الساحة السورية لروسيا وحلفائها، بل إن هناك حضورا لهذا المعسكر بطريقة أخرى من شانها إفساد "الاستقرار الروسي"، ومن جهة أخرى فإن العمل الاستطلاعي أو العملياتي فوق القاعدة الروسية يهدف إلى كسر الهيبة ومنع تشكل القوة الروسية الرادعة بوجه أي انتهاك أو عدوان يمس قاعدة حميميم.
وبين العميد حطيط أن الهيبة تشكل جزءا من قوة الردع التي تملكها الجهة العسكرية في الميدان، وهنا تريد الولايات المتحدة الأمريكية أن تقول لروسيا إنها لن تترك المجال لها لامتلاك المناعة الرادعة تلك، مضيفا أنه يمكن اعتبار ما حدث فوق قاعدة حميمم في توقيته، نوع من التشويش والتحذير الموجه لروسيا التي ألقت بثقلها السياسي في الدفاع عن السيادة الفنزويلية في مواجهة الولايات المتحدة التي تقف وراء الانقلاب غير الدستوري ضد الرئيس الشرعي مادورو، وهنا تأتي أهمية الرد الروسي الدفاعي بتدمير هذه الطائرات ومنعها من تحقيق أهدافها كاملة، وإن لم يستبعد أن تكون هذه الطائرات المسيرة أرسلت شيئا من الصور قبل إسقاطها.
مهمة تجسس لطائرة استطلاع أمريكية مقابل قاعدة حميميم العسكرية الروسية
وحول مصير إدلب السورية وتمدد تنظيم "جبهة النصرة" (المحظور في روسيا) فيها، رجح العميد حطيط، أن تكون الغلبة للعمل العسكري على الحلول السياسية التي رأى أنها استنفذت فرصها نتيجة المعطيات الميدانية والدور التركي السلبي الفاضح، وخاصة بعد سيطرة "جبهة النصرة" السريعة على منطقة واسعة في ظل الوجود العسكري للقوات التركية، كما كشفت المجريات السياسية والميدانية خططها وزئبقيتها، ولم يعد هناك هامش واسع أمام روسيا وإيران للمراهنة على جهد تركي ينفذ بموجبه "اتفاق سوتشي".
وحول توقعاته للمرحلة المقبلة، نوه العميد حطيط إلى أهمية الإعداد للعمل العسكري الرصين والواعي الذي سيقوم به معسكر الدفاع عن سوريا، حيث إنه السبيل العملي والمنطقي للقضاء على الإرهاب بشكل نهائي وإعادة كامل الأراضي السورية إلى سيادة الدولة، لكنه رأى أن هناك شيئا في الأفق فرض نفسه بعد القرار الأمريكي بالانسحاب من سوريا، وربط التنفيذ بمهل غامضة مطاطة، ما جعل الحاجة للتروي في إطلاق عملية عسكرية في إدلب أمرا واجبا، وخاصة مع تنازل الأولويات الذي نشهده اليوم بين إدلب ومناطق شرق الفرات اليوم.
واعتبر العميد حطيط أن إعادة طرح "اتفاقية أضنة" في هذا التوقيت فيه نوع من تسهيل إطلاق العمل العسكري مع توفير ضوابط التحكم في السلوك التركي.
 


   ( الاثنين 2019/01/28 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/09/2019 - 5:31 ص

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب المزيد ...