-->
الخميس18/7/2019
م19:13:37
آخر الأخبار
مجلس النواب الأمريكي يرفض مبيعات أسلحة للنظام السعودي “شاهد” فايز أبو شمالة يمسح الأرض بإعلامي سعودي متصهين اعتبر اليهود أشرف وأقرب له من الفلسطينيينبعد ضبط صاروخ للجيش القطري في إيطاليا... الدوحة: تم بيعه لدولة نتحفظ على ذكرهاالجزائر تجدد تضامنها مع سورية لاستعادة الأمن والاستقرار وبسط سيادة الدولة على كامل التراب السوريمدير الآثار والمتاحف: سرقة 14 صندوقاً من النقود الذهبية من الرقة مصدر مطلع لم يستغرب أنباء توكيل «مسد» لـ«إسرائيل» ببيع النفط السوري: وضعوا يدهم بيد الاحتلال الأميركي …«تل رفعت» و«تل أبيض» تتصدران التصريحات والتحركات التركية … الميليشيات «الكردية» تحشد خوفاً من عدوان محتمل إصابة شخصين بجروح أثناء إخماد حريق واسع في منطقة الهامةالدفاع الروسية تؤكد أنه لا وجود لقوات برية روسية في سورياالحرس الثوري يعلن إيقاف ناقلة نفط أجنبية تحمل مليون لتر وقود مهرب في الخليج الأحد الماضيقرار بإلزام المستوردين الممولين من المصارف بتسليم 15 % من مستورداتهم بسعر التكلفةبحيرات النفط المسروق .... تضليل في الحقائق ومحاولات لإعادة السرقةخيارات للتعامل مع مقاتلي "داعش" الأجانب المحتجزين حالياً في سورية.....ترجمة: لينا جبورمابين القيصر والخليفة: فصل تركيا عن الناتو .. ام فصل روسيا عن سورية؟ ....بقلم نارام سرجونمكافحة جرائم النشل مستمرة.. وتوقيف (5 ) نشالين في شارع الثورةوفاة عاملين وإصابة اثنين آخرين جراء انهيار جزء من سقف المصلى بجامع وسط مدينة حلب القديمةرغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطتفاصيل الكشف عن غرفة سرية مليئة بالدولارات في حرستاغداً الساعة الـ12 ظهرا موعد إصدار نتائج امتحانات شهادة التعليم الأساسي«التعليم العالي»: لا زيادة على أقساط الجامعات الخاصة للعام الدراسي القادم الجيش السوري يتخذ إجراءات صارمة قرب الحدود التركيةالجهات المختصة تضبط عددا من العبوات الناسفة موضوعة ضمن عبوات زيوت محملة بشاحنة قادمة من #حلب على حاجز البرجان في مدخل محافظة اللاذقيةوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةخريطة طريق لتطبيق مشروع الإصلاح الإداري في " الإسكان"6 أشياء مفاجئة قد تؤثر على بشرتك دون أن تدركهاتحذير عالمي من كمية السكر في أغذية الأطفالماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!إصابة مذيعة سورية بحادث "أليم" في مطار بهولندا (صورة)بعد زواج مثير للجدل.. ملك ماليزيا السابق يطلق زوجته بالثلاثفضيحة مونيكا لوينسكي مع الرئيس كلينتون تظهر إلى العلن مجدداً .برمامج واتس يغيير ملامحك بالكامل لتشاهد وجهك في سن الثمانين.. وهذه كيفية استخدامه.. فضيحة جديدة... فيسبوك تراقب مستخدمي "واتسآب" بأداة خبيثةعكاز خشبي للعيون العرجاء .........بقلم: نبيه البرجي«تكليفٌ» أميركيٌ للسعوديين قبل أُفولِ أحاديتهم .... د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ما هي الرّسائل الثّلاث التي وردت في خِطاب الرئيس الأسد ؟

 
في “سورية الدّولة” كُل خُطوة محسوبة، ولا يتِم ترك الأُمور، والاستراتيجيّة منها خاصَّةً للصُّدفة، وهذه القاعدة تنطبِق على التّصريحات والمواقِف السياسيّة، مثلما تنطبِق على زيارات كِبار المسؤولين وخطاباتِهم، وعلى رأسِهم الرئيس بشار الأسد.

الرئيس الأسد باتَ مُقِلًّا في خطاباتِه في الفترة الأخيرة، ولعلّ ذلك يعود إلى تراجُع حِدّة الضّغوط على سورية، ونجاح الجيش العربيّ السوريّ في استعادَة العديد من المناطق التي كانَت خارج سُلطة الدولة، وإعطاء الأولويّة لملفّات داخليّة مُلحّة مِثل إعادة الإعمار وعودة اللاجئين، وانقِلاب السّحر الأسود الذي أراد أصحابه العرب بقِيادة أمريكا عليهم، وباتَت الأزَمات تُحاصرهم مِن كُل الجِهات، الأمر الذي دفعهم لطَلب الوِد والصّفح السوريّين.

الخِطاب الذي ألقاه الرئيس الأسد اليوم الأحد أمام رؤساء المجالس المحليّة، وبعد انقِطاعٍ لا بأس به، جاء حافِلًا بالرّسائل المُباشرة وغير المُباشرة لأكثر من جهة جرى اختِيار كلماتها بعِناية فائِقة:

الأُولى: كانت إلى الأكراد السوريّين وفصائلهم المُسلّحة، الذين راهنوا دائمًا على أمريكا، تُحذّرهم أن واشنطن لن تحميهم، وتستخدمهم كأداةٍ في خدمة سياساتُها في المِنطقة، وها هِي تنسحب وتتخلّى عنهم وتتركهم لمُواجهة أقدارهم، مثلما فعَلت مع كُل “حُلفائها” الآخرين.
الثانية: إلى العرب، وفي المملكة العربيّة السعوديّة ودول الخليج تقول لهم إنّ المُخطّط الذي كانَ مُعَدًّا لتقسيم سورية وتفتيتها ومُشاركتهم برَصد عشرات المِليارات من الدولارات لتمويله يستهدفهم أيضًا، وإذا كان الجيش العربيّ السوريّ مدعومًا بروسيا ومحور المُقاومة قد أفشله على الأرض السوريّة، فإنّه قادمٌ إليكُم، والدّور عليكُم.
الثّالثة: قرار الانسحاب الأمريكي لم يأت كَرَمًا من دونالد ترامب وإنّما ثَمرة صُمود ومُقاومة ونتيجةً لهزيمةٍ على الأرض السوريّة، وليس هُناك من خِيارات أمام من استظلّوا بالمِظلّة الأمريكيّة، والأكراد خاصّةً، غير العودة إلى حُضن الدولة السوريّة والتّعايش مع كُل مُكوّناتها على أساس المُساواة واحترام حقوق الانسان والعدالة الاجتماعية، وقِيم الحريات والديمُقراطية، وتحت مِظلّة الهُويّة الواحِدة الجامِعة.

الأمر المُؤكّد أنّ هذه الرسائل الثّلاث وصلت إلى الجِهات المعنيّة، إقليميًّا ودوليًّا، ولكنّنا لا نعرف ما إذا كانوا سيأخذون بما تضمّنته من تحذيراتٍ، ولا يُضيرنا إعادة التّأكيد مرّةً أُخرى بأنّ إدلب أرضٌ سوريّةٌ ويجب أن تعود إلى الدولة السوريّة سِلمًا أو حربًا، والشّيء نفسه يُقال أيضًا عن شمال سورية وشرق الفُرات، والجيش العربيّ السوريّ الذي استَعاد حمص وحلب ودير الزور وريف دِمشق وغيرها، لن يكون من الصّعب عليه استعادَة كُل هذه الأراضي، والمَسألة مسألة أولويُات لا أكثر ولا أقل، والسّنوات الثّماني الماضية من عُمر الفوضى المُسلّحة، ومُخطّطات التّقسيم والتّفتيت حافِلةٌ بالدّروس والعِبَر.
“رأي اليوم”


   ( الثلاثاء 2019/02/19 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/07/2019 - 7:13 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود أم تدافع عن صغيرها الحوت طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة بالفيديو... نعامة تنقض على ضباع شرسة حاولت افتراس صغارها إنجلينا جولي تفاجئ جمهورها من شرفتها بباريس المزيد ...