-->
الجمعة19/7/2019
م15:5:13
آخر الأخبار
مقابلة علنية قصيرة ونادرة بين وزير خارجية البحرين مع وزير خارجية الكبان الإسرائيليمجلس النواب الأمريكي يرفض مبيعات أسلحة للنظام السعودي “شاهد” فايز أبو شمالة يمسح الأرض بإعلامي سعودي متصهين اعتبر اليهود أشرف وأقرب له من الفلسطينيينبعد ضبط صاروخ للجيش القطري في إيطاليا... الدوحة: تم بيعه لدولة نتحفظ على ذكرهاالخارجية الكازاخستانية: اجتماع أستانا المقبل حول سورية في 1 و2 آبمدير الآثار والمتاحف: سرقة 14 صندوقاً من النقود الذهبية من الرقة مصدر مطلع لم يستغرب أنباء توكيل «مسد» لـ«إسرائيل» ببيع النفط السوري: وضعوا يدهم بيد الاحتلال الأميركي …«تل رفعت» و«تل أبيض» تتصدران التصريحات والتحركات التركية … الميليشيات «الكردية» تحشد خوفاً من عدوان محتملمسؤول امريكي: نمتلك "أدلة" على إسقاط طائرة إيرانية... زلزال يضرب العاصمة اليونانية أثينا ويتسبب بقطع الاتصالاتأسعار الذهب إلى أعلى مستوى منذ 2013 المصرف العقاري: نسعى لرفع قرض شراء السكن من 5 إلى 25 مليون ليرةخيارات للتعامل مع مقاتلي "داعش" الأجانب المحتجزين حالياً في سورية.....ترجمة: لينا جبورمابين القيصر والخليفة: فصل تركيا عن الناتو .. ام فصل روسيا عن سورية؟ ....بقلم نارام سرجونمكافحة جرائم النشل مستمرة.. وتوقيف (5 ) نشالين في شارع الثورةوفاة عاملين وإصابة اثنين آخرين جراء انهيار جزء من سقف المصلى بجامع وسط مدينة حلب القديمةرغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطتفاصيل الكشف عن غرفة سرية مليئة بالدولارات في حرستاالتربية تصدر نتائج امتحانات شهادة التعليم الأساسي.. (21 تلميذاً) حصلوا على العلامة التامة«التعليم العالي»: لا زيادة على أقساط الجامعات الخاصة للعام الدراسي القادمبعد توقف عام.. واشنطن تعاود تدريب (الجيش الحر) في قاعدة التنف ومعسكرات داخل الأردن الجيش السوري يتخذ إجراءات صارمة قرب الحدود التركيةوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةخريطة طريق لتطبيق مشروع الإصلاح الإداري في " الإسكان"كيف تفقد العدسات اللاصقة البصر6 أشياء مفاجئة قد تؤثر على بشرتك دون أن تدركهاانفصال أحلام عن زوجها يشعل تويتر السعوديةماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!قصة حب... بعد 71 عاما من زواجهما يرحلان معا في ذات اليومفي الهند... أراد الاغتسال في النهر فابتلعه تمساحإعلام: البنتاغون يستخدم الحشرات كسلاح بيولوجي والتحقيق جارمعلومات غريبة ومثيرة اكتشفت حديثا عن القمرهل يتورّط الأردن بتدريب وحَدات من الجيش السوري الحر لإشعال جبهة درعا بضُغوطٍ أمريكيّةٍ إسرائيليّةٍ؟عكاز خشبي للعيون العرجاء .........بقلم: نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سيناريوات الانسحاب الأميركي وما بعدها... بقلم حميدي العبدالله

ثمة سيناريوات عديدة للانسحاب الأميركي من سورية. سيناريو أول تحدّث عنه الرئيس الأميركي وبعض القادة العسكريين، وأكد فيه أنّ الانسحاب الأميركي سيكون شاملاً، وبعض المسؤولين تحدث عن انسحاب من منطقة التّنف أيضاً.


سيناريو ثان تحدّث عنه مسؤولين في إدارة ترامب تحدث عن أنّ الانسحاب لن يكون شاملاً، حيث يرجّح أن تبقى قاعدة التنف قرب مثلث الحدود السورية العراقية الأردنية، لما تمثله هذه المنطقة من أهمية استراتيجية، وقد يغري واشنطن في إبقاء هذه القاعدة ثلاثة عوامل، الأول أنّ هذه القاعدة تقع في منطقة خالية من السكان، وسيكون من الصعب استهدافها في عمليات مقاومة شعبية لأنه سيكون هناك ما يشبه حظر التجوّل في منطقة واسعة يمكن للقوات الأميركية بما لديها من قدرات تقنية للرصد أن توفر لها حماية كاملة وتجعل هذا الوجود غير مكلف. العامل الثاني أنّ هذه القاعدة تتوفر لها الحماية من قبل قوات أردنية كونها تقع بالضبط على الحدود السورية الأردنية، والأردن موثوق به من قبل الولايات المتحدة، ويمكنه أن يتحمّل عبء حماية هذه القاعدة، ولا سيما على مستوى القدرات البرية، إذ لا تحتاج الولايات المتحدة إلى إرسال عدد كبير من الجنود لحماية هذه القاعدة والحؤول دون تسلل مقاومين إليها، حيث ستوكل للقوات الأردنية جزء من هذه المهمة في إطار التنسيق العسكري والأمني القائم بين الولايات المتحدة والأردن. العامل الثالث، أنّ هذه القاعدة مهمة وضرورية وستعمل بالتعاون والتنسيق مع قواعد أميركية أخرى بالقرب منها ولكنها تقع داخل الأراضي العراقية، ويشكل وجودها حماية للقواعد الأميركية في العراق.


معروفة الوظيفة التي ستؤدّيها هذه القاعدة والتي ترتدي أهميتها من العوامل المذكورة وموقع التنف الجيواستراتيجي بالنسبة للوجود الأميركي في العراق، وعرقلة سيطرة الدولة السورية على منطقة شرق الفرات، وقطع طريق حيوي للتجارة بين سورية والعراق من شأنه أن يؤثر إيجاباً على عملية إعادة الإعمار، إضافة إلى رغبة تل أبيب في بقاء القوات الأميركية في هذه المنطقة بذريعة عرقلة إمدادات الأسلحة البرية من إيران إلى قوى المقاومة، ولا سيما المقاومة اللبنانية.

لكن من الواضح أنّ الانسحاب الأميركي الجزئي والمصحوب بتهديدات علنية أميركية تشدّد على منع القوات السورية، وهي القوات الشرعية، من الانتشار شرقي الفرات، وتهديد وحدات الحماية الكردية بقطع المساعدات عنها إذا وافقت على انتشار القوات السورية في هذه المنطقة يحمل معه خطران:

الخطر الأول، قيام تركيا باجتياح منطقة شرق الفرات بذريعة القضاء على وحدات الحماية الكردية التي تشكل تهديداً للأمن القومي التركي، وقد قامت تركيا بحشد آلاف الجنود على امتداد حوالي 400 كيلو متر هي الحدود الفاصلة بين تركيا وسورية في المنطقة الممتدة من منبج حتى القامشلي.

الخطر الثاني، اندلاع مواجهة كبرى إقليمية، وربما دولية أيضاً، في حال إصرار الولايات المتحدة على منع القوات السورية من الانتشار في شرق الفرات، وإبقاء قاعدتها في التنف، حيث ستكون القوات الأميركية عرضة لقصف بري، إذا اعتدت جوياً على القوات السورية، ومن شأن ذلك أن يشعل حرباً قد تمتدّ إلى العراق.

البناء


   ( الخميس 2019/02/21 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/07/2019 - 2:46 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود أم تدافع عن صغيرها الحوت طفرة "FaceApp".. شاهد نجوم كرة القدم والفن بعد أن شاخوا! بالفيديو..شابان ينتقمان في المحكمة من قاتل والدتهما بالفيديو..مسافرة تصيب موظفي المطار بالدهشة عندما صعدت عبر حزام الأمتعة بالفيديو... نعامة تنقض على ضباع شرسة حاولت افتراس صغارها إنجلينا جولي تفاجئ جمهورها من شرفتها بباريس المزيد ...