الثلاثاء17/9/2019
م16:44:32
آخر الأخبار
عودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيط بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988اعلنوا أن منشآت "أرامكو" لا تزال هدفا ...الحوثيون يكشفون تفاصيل عن طائراتهم التي استهدفت أرامكووثائق مسربة تكشف الدور السعودي والاميركي في تزويد مجموعات مسلحة بينها "داعش" بالسلاح في اليمنالسفير آلا: النظام التركي يواصل تزويد التنظيمات الإرهابية في إدلب بالسلاح والتملص من التزاماته في اتفاق سوتشيالبداية عبر الانسحاب من طريق حلب حماة … تركيا تعمل على تحجيم «النصرة» وليس تفكيكهاالبيان الختامي لرؤساء الدول الضامنة ا: الالتزام بوحدة سورية وسيادتها وسلامة أراضيها ومواصلة مكافحة الإرهاب ورفض الأجندات الانفصاليةالهيئة الوطنية لخدمات الشبكة تصدر المفتاح العام لشهادة سلطة التصديق الوطنيةالخامنئي: لن تكون هناك مفاوضات بين إيران وأمريكا على أي مستوىترامب: ماتيس قال لي ليس لدينا ذخيرة!بعد استهداف منشآت نفطية... هذا ما حدث للأسهم الأمريكية وقطاع الطاقةوزير المالية: ضرب المهربين والمحتكرين بيد من حديدعملية أرامكو... ومقايضة ساحات الاشتباك.....ناصر قنديل"إسرائيل والتحدي الوجوديّ الجديد" مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية..........أ.تحسين الحلبيقسم شرطة الميدان في دمشق يلقي القبض على سارق المحلات بالجرم المشهودأول الغيث قطرة.. وزارة المالية تؤكد حجزها على أموال وزير سوري وزوجته الأوكرانيةالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو شاهد بالفيديو .."مفاجأة" لحظة دخول الرئيس بشار الأسد والسيدة اسماء لحضور فيلم "دم النخل" في دار الأوبراثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشقتسيير باصات نقل داخلي لتخديم طلاب المدارس في السويداءالجيش السوري يعثر على قاعدة كبيرة للمسلحين في محيط خان شيخوناستشهاد مدنيين اثنين وإصابة 3 بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين في البويضة شمال حماةمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزورهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة دراسة تكشف فوائد للشاي لم تسمع عنها من قبل جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"نرويجي يصطاد "السمكة الديناصور"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرةبعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةالأميركيّون يريدون «أهدافاً» لا تُشعِل حرباً إقليمية!....د. وفيق إبراهيمالدروس المستفادة من جون بولتون .....بقلم د بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الجولان حقٌ لا يموت ... وتوقيع رجلٍ أحمق ....بقلم المهندس: ميشيل كلاغاصي

يا له من عالمٍ أحمق تتالى في المشاهد المزورة ... رئيسٌ أمريكي يلهو على التويتر ويوقع إعترافه بسيادة العدو الإسرائيلي على الجولان السوري المحتل.


بياناتُ إدانةٍ وتصاريح رافضة أطلقتها بعض الدول الأوروبية الإستعمارية التي لا تزال تتواجد على أراضي الدولة السورية بصورة غير شرعية كفرنسا وبريطانيا، إنزعاجٌ تركي -أردوغاني سخيف وهو الذي يحتل أجزاءا ً واسعة في الشمال السوري، ناهيك عن إحتلاله المباشر وغير المباشر لمدينة إدلب عبر إرهابييه.

 إداناتٌ عربية خجولة وكاذبة, فغالبية العرب اللذين يستنكرون اليوم تصريح ترامب, هم ذاتهم اللذين شاركوا وساهموا بدعم عدوان وسيطرة العدو الإسرائيلي على الجنوب السوري عبر التنظيمات الإرهابية, التي دعموها ومولوها وسلحوها, ودعموا إحتلال الجنوب السوري صراحة ً, وهرولوا نحو التطبيع مع العدو الصهيوني , وتطوعوا لتنفيذ ماّربه وتمرير مخططاته عبر صفقة القرن , فمنهم من مول ميليشيات "قسد" في الشرق السوري ودعموا مشروع إنفصاله عن السيادة السورية , ومنهم من تحالف مع العدو التركي في الشمال وأيدوا سلخه وإلحاقه بالدولة العثمانية ... ولم يجرأوا على إتخاذ قرار إعادة اللاجئين السوريين , والإجماع على عودة سوريا إلى الجامعة العربية, ولم يدرجوا اسم سوريا في القمة العربية القادمة في تونس ... ومن المثير للإستغراب أن يصحى العرب على الجولان أرضا ً عربية , فهل كانت حلب أو دير الزور أو إدلب أراضٍ هندية ..!

صحيح أن سوريا ترحب بكل إدانةٍ وبأي موقف يدعم حقوقها الوطنية المدعومة بالقرارات والشرعية الدولية , لكنها في الوقت ذاته لا تعول على تلك المسرحيات اللفظية, ويبقى تعويل السوريين الأول والأخير على إيمانهم بعدالة قضيتهم , وبوفائهم لأرضهم الطيبة أرض الاّباء والأجداد, وأرض الكرامة والعزة التي فُطر وجُبل عليها السوريون, ويعولون على إمكاناتهم الذاتية وعلى شدة بأسهم وإعتمادهم خيارا ً واحدا ً الشهادة حتى النصر, مؤمنين بحكمة وشجاعة الرئيس بشار الأسد وبسالة الجيش العربي السوري وصمود الشعب السوري العظيم الذي يشهد له التاريخ أنه لم ولن ينام على ضيم .

إن تصريحات وتغريدة الرئيس الأمريكي، تأتي في إطار السياسة الأمريكية الداعمة للعدو الإسرائيلي كحليف أول واستراتيجي، وتأتي كدليل قاطع على الإنحياز الأمريكي المطلق الملتزم بأمن ووجود وبقاء "دولة" الكيان الغاصب، وبدعم سياساتها التوسعية ومخططاتها الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية...

كما تأتي في إطار الهدايا المتبادلة بين الرئيس دونالد ترامب ورئيس وزراء الكيان الغاصب، فهدية ترامب تمثل قمة الدعم السياسي لصديقه الشخصي وحليف الولايات المتحدة الأمريكية في حملته الإنتخابية القادمة، فيما أتت بالأمس هدية الإيباك واللوبي الصهيوني للرئيس ترامب عبر استصدار صك برائته وإخراجه من براثن المحقق مولر في التحقيقات المتعلقة بإتهامه وفريق حملته الإنتخابية بالتعاون مع روسيا وبكامل تفاصيل هذا الملف، والذي كاد أن يودي بترامب إلى غياهب العزل والمحاسبة.

وتبقى تصريحات المغرد ترامب وحتى توقيعه, لا تعدو أكثر من تغريدة رجلٍ أحمق, وجزءا ً من سياساته الإستفزازية المتهورة والتي تسعى لجرّ العالم نحو المزيد من الصراعات, ولا تخرج أبدا ً عن إطار السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط والمنطقة العربية, والتي دأب على إتباعها الرؤساء والإدارات الأمريكية المتعاقبة, الساعية لإتمام ما تسمى صفقة القرن, عبر استعجالٍ واضح لإستباق استعادة سوريا كامل قوتها وتوازنها, واستباق إعلانها النصر على الإرهاب ودول الداعمة, بما يجعلها تبدو كمقايضة بين إنتزاع موافقة سوريا للتخلي عن القضية الفلسطينية, مقابل إكتفائها بتراجع ترامب عن تغريدته وتوقيعه.

إن تصريحات الرئيس الأمريكي لا قيمة لها، ولن تغير من الواقع القانوني ومن حق الدولة السورية وسيادتها على كامل أراضيها، وبإحتفاظها بحقها بمقاومة الإحتلال الإسرائيلي بكافة الوسائل المتاحة السياسية والعسكرية , تلك الحقوق التي أقرتها الشرعية الدولية والأمم المتحدة وبإعتراف العالم كله بأن الجولان كان وسيبقى أرضا ً سورية وعربية للأبد ....

يبدو أن ترامب يستعجل نهاية الكيان الإسرائيلي، فتوقيعه للقرار لن يمر مرور الكرام، وستبقى الكلمة الأولى والأخيرة للدولة السورية ولمحور المقاومة.

المهندس: ميشيل كلاغاصي

 


   ( الثلاثاء 2019/03/26 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/09/2019 - 3:57 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة فيديو يحقق ملايين المشاهدات لطفلين يتعانقان بعد غياب المزيد ...