الأربعاء18/9/2019
م13:22:14
آخر الأخبار
العراق.. مناقشة قانون إخراج القوات الامريكية في البرلمان الأسبوع المقبلتوقيف "داعشي" في لبنان سوري الجنسية ، خبير في إعداد الأحزمة الناسفةعودة عميل صهيوني تكشف مخاطر كبرى تحدق بلبنان ... العميد د. أمين حطيط بعد استهداف منشآت نفط سعودية… خام برنت يحقق أكبر زيادة في يوم واحد منذ 1988عودة دفعة جديدة من المهجرين من مخيمات اللجوء في الأردن عبر معبر نصيب الحدوديالحدث السوري في المتابعة العدد الثلاثون....إعداد وتعليق : مازن جبورمستقبل الحزب الإسلامي التركستاني في سوريةلندن انضمت إلى طابور داعمي الانفصاليين في سورية … «قسد» تحول المدارس إلى مقرات عسكرية وتفرض «المناهج الكردية»إيران في مذكرة سياسية إلى أميركا: سنرد رداً فورياً وقاسياً على أي عدواننائبة أمريكية: لا يحق لترامب أو للسعودية دفعنا إلى الدخول في حرب ضد إيران المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سورية‏"جمعية صاغة دمشق": المواطنون يتجهون لبيع الذهب بشكل كبيرالخليج يعود إلى سوريا، هل هجوم أرامكو مقصود؟ ....سامي كليبعملية أرامكو... ومقايضة ساحات الاشتباك.....ناصر قنديلمصدر: ما يشاع عن مغادرة الوزير الوز سوريا غير صحيحسوري يرتكب جريمة شنيعة ويقتل والده ثلاث مرات في السعوديةعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو الضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةثمانون مشروعاً وبحثاً تطبيقياً لخدمة الإعمار في معرض طلابي بجامعة دمشق المغارة التي عثر عليها الجيش في «خان شيخون» كانت لفبركة فيديوهات «الخوذ البيضاء»الجيش السوري يعثر على قاعدة كبيرة للمسلحين في محيط خان شيخونمشروع قانون «التطوير العقاري» … توفير الاحتياجات الإسكانية لذوي الدخل المحدود بشروط ميسرة … مسكن بديل مؤقت أو بدل إيجار سنوي 5 بالمئة من قيانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزوراحذر من تناول هذه الأطعمة ليلاهل سمعت عن ملح الثوم؟ إليك بعض الفوائد المدهشة جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"نرويجي يصطاد "السمكة الديناصور"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرةبعد طرح "آيفون 11"... صدمة لأصحاب الهواتف القديمةبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغيقمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سوريا

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

تركيا: الانتخابات والتحولات .... بقلم محمد عبيد

يبدو أن الانتخابات البلدية في تركيا التي يتوالى إعلان نتائجها قد ترسم مساراً جديداً لمستقبل حزب «العدالة والتنمية» أو ما اصطلح على تسميته مؤخراً حزب أردوغان، وخصوصاً بعدما تمكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من فرض نفسه بالترهيب والإقصاء رئيساً مطلق الصلاحيات والنفوذ داخل هذا الحزب ومن خلاله حاكماً ليس له معارض ولا منازع في السلطة.


كان يأمل أردوغان أن تمنحه هذه الانتخابات فرصة زمنية جديدة بحيث يتمكن من استكمال تنفيذ مشاريعه السلطوية الداخلية والإقليمية، وفي مقدمها:

أولاً: الإطباق النهائي على «التيار الانقلابي» الذي استهدفه شخصياً ومن خلفه حزبه من خلال إنجاز حملات التطهير السياسي التي طالت قطاعات العاملين في مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية والقضائية والإدارية والإعلامية والاجتماعية، إلى ما هنالك من تجمعات وأفراد وهيئات ومنظمات أهلية وخاصة، حيث لم يسلم حتى اليوم من هذه الحملات أي مشكوك بأمر إظهاره للغبطة والسرور بمجرد سماعه خبر حصول الانقلاب.
ولكي تكتمل صورة المؤامرة التي رسمها أردوغان لتبرير حملات التطهير هذه كان لا بد من ابتداع عدو راغب باقتلاعه من الحزب والحكم، فاتفق الرأي على تسمية أستاذه ومعلمه «فتح اللـه غولن» كقائد ومدبر لهذا الانقلاب، وكان يهدف من وراء ذلك إلى إلباس هذا الانقلاب صبغة سياسية دولية وأميركية تحديداً لإدخاله في بازار ابتزاز واشنطن في ملفات عالقة بينه وبينها، تبدأ بسعيه لاسترداد غولن من الولايات المتحدة الأميركية، ولا تنتهي بمحاولاته الحصول على اعتراف الإدارة الأميركية به شريكاً- نداً في الوقائع الإقليمية.
ثانياً: كان يأمل أردوغان أن يتم تنصيبه سلطاناً «إسلاموياً» على الدول التي اختطفها أو حاول ذلك تنظيم ما يسمى «الإخوان المسلمين» في حمأة الربيع العربي المزعوم.
وكان يعتبر أن امتداد سلطان نفوذه معنوياً وسياسياً بغطاء ديني إلى غير بلد عربي غزاه هذا الربيع سيؤدي حكماً إلى تكريس نفسه حاجة ضرورية وإستراتيجية للغرب الأميركي والأوروبي، بحيث يصير ممراً إلزامياً لصياغة التوازنات الإقليمية المفترضة، كذلك مساحات النفوذ للاعبين في المنطقة. وهو أمر لا يمكن تحقيقه إذا لم يكن أردوغان واثقاً من ثبات حكمه ومطمئناً إلى حيثيته الشعبية الداخلية التي تسمح له بأخذ تركيا وسلطانه الافتراضي إلى الخيارات التي يريدها.
ثالثاً: أتقن أردوغان خلال سنوات الأزمة في سورية اللعب على التناقضات الدولية مستفيداً من رغبة الشريك الروسي بتحييده وإذا أمكن توظيفه في مسار إخراج سورية من هذه الأزمة، كذلك راهن على إمكانية تعبئة الفراغ الميداني والسياسي الذي كان من المفروض أن يخلفه انسحاب قوات الاحتلال الأميركية لبعض الأراضي السورية، كما اعتقد أن توسعة مساحة احتلاله ليصل إلى منطقة شرق الفرات مع ما يعني ذلك من توطئة لإنهاء الحالة الانفصالية الكردية والقوى المنضوية تحتها والتي يصنفها «إرهابية»، أن هذه الخطوة ستؤدي حكماً إلى ترسيخه بطلاً شعبياً قومياً في الداخل التركي، وبالتالي فإن ذلك كله كان يجب أن يشكل رافعة له ولحزبه في الانتخابات التي جرت.
بات من المؤكد أن حسابات أردوغان ومعه حزب العدالة والتنمية لم تأخذ بعين الاعتبار التبدلات في المزاج الشعبي العام التركي، هذه التبدلات التي راكمتها الضغوطات الأمنية والسياسية الداخلية، إضافة إلى بدء تبلور انعكاسات تورط النظام التركي في الداخل السوري على المستوى الاقتصادي وخصوصاً على قيمة النقد، كذلك على المستوى السياسي من خلال تكاثر عديد أعداء أنقرة وخصومها في المنطقة والعالم، وعلى المستوى الديموغرافي بعدما غدت المناطق التركية المحاذية للحدود السورية بؤرة للمرتزقة والإرهابيين الذين استقدمهم نظام أردوغان للعدوان على دمشق.
يمكن القول: إن نتائج الانتخابات البلدية هذه يمكن أن تشكل نصف هزيمة لأردوغان وحزبه، لكنها تؤسس لمرحلة ستضع معها نظامه على خط التراجع التدريجي شعبياً وسياسياً، حيث سيكون مضطراً من الآن وصاعداً للصراع من أجل البقاء.

الوطن


   ( الأربعاء 2019/04/03 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/09/2019 - 1:20 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب أثناء السباحة... كائن مميت يتسلل لداخل فتاة ويفتك بها في 7 أيام ضحكة مثيرة لبطة تلفت انتباه المارة... فيديو فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة المزيد ...