الثلاثاء23/7/2019
م17:33:8
آخر الأخبار
مصدر عراقي: معبر البوكمال بمراحله الأخيرة... ولا معابر إلا مع الدولة السوريةموقع تشيكي: السعودية اشترت صمت الغرب عن جرائمها في اليمنسلاح الجو اليمني المسير يستهدف قاعدة لقوات النظام السعوديبألسنتهم قالوها.. تسجيل موثق يفضح ما تفعله قطر بدولة عربيةالمهندس خميس لأعضاء نقابة المحامين: مشروع قانون النقابة الجديد على طاولة مجلس الوزراء الأسبوع القادم إرهابيو (النصرة) يتسلمون حفارات أمريكية عبر تركيا لحفر أنفاق بإشراف مهندسين عرب في إدلب وريف حماةالرئيس لوكاشينكو يستقبل المعلم ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق تعزيزها ومستجدات الأوضاع في سوريةبعد انقطاع 7 سنوات.. الكهرباء تعود مجددا إلى بلدتي نبل والزهراء بريف حلبجونسون يفوز برئاسة حزب المحافظين ويخلف ماي في منصب رئاسة الحكومة البريطانيةطهران توجه ضربة جديدة لواشنطن وتعتقل 17 من جواسيسها … لندن: ليس بإمكاننا مرافقة كل سفينة«التجاري» يعدل من شروط الحصول على القرض الشخصي ويرفع سقفه إلى 15 مليون ليرةالدولار إلى 595 ليرة والسبب مضاربةما أشبه اليوم بالأمس ..... تييري ميسانمعادلة الخليج: إيران تفعل ما تشاء وترامب يقول ما يشاء .....ناصر قنديلإطلاق رصاص يحول حفل زفاف إلى مأتم في مدينة القامشليجريمة قتل جديدة بمدينة عفرينإيطاليا توجه تحذيراً ارهابياً بعد سماعها سوري يقول “سأتوجه من روما مباشرة إلى الجنة”رغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطالتفكيرُ النقديُّ والدَّورُ التنويريُّ للتعليم ....د. محمد الطاغوسالتربية تصدر تعليمات القيد والقبول في الصف الأول الثانويشهداء وجرحى في الشمال والغرب وجنوب دمشق.. وغارة روسية تردي متزعم «فيلق الشام» في الساحلسبع شهداء بينهم طفلتان جراء اعتداءات إرهابية بالصواريخ على قرية ناعور جورين ومدينة السقيلبية بريف حماةحلب .. التحضيرات النهائية للمشاركة في ملتقى الاستثمار السياحيوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةللذين يستخدمون الأسبرين يوميا.. توقفوا فوراكيف يؤثر وقف تناولك السكر على جسمك؟فاروق الفيشاوي.. أزمة "حرجة" مرت بسلامحفل تراثي أصيل لـ رباعي دمشق للنشيد بدار الأسدهندي ينتحر شنقا في بث مباشر عبر "فيسبوك""المزحة" تتحول إلى "مأساة"... ممثل كوميدي يتوفى أمام الجمهور في دبيبخطوات بسيطة.. كيف تمنع "فيس آب" من الاحتفاظ ببياناتك؟"أناناس الواي فاي".. لص يفرغ حسابك البنكي في ثوانٍواشنطن وطهران: ضبط النفس إلى متى؟.... بقلم حميدي العبداللهعناوينهم وتفاصيلنا ....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

رؤية أميركية لأسباب انطلاق معركة إدلب ....بقلم حميدي العبدالله

لاحظ كثيرون أنّ ردود فعل الولايات المتحدة حول العمليات التي بدأها الجيش السوري ضد ّالجماعات الإرهابية في إدلب ومحيطها، والتقدّم الذي حققه، لم يواجَه بمواقف شبيهة بتلك التي اعتادت عليها الولايات المتحدة عندما كان الجيش السوري يقوم بفتح معركة مع الإرهابيين في منطقة ما من المناطق السورية لتحريرها من الإرهاب.


إذ كان من المعروف أنّ الولايات المتحدة والمسؤولين فيها يقيمون الدنيا ولا يقعدونها، ويدفعون حلفاءهم الأوروبيين وفي المنطقة ويجنّدون وسائل إعلامهم وإعلام حلفائهم للهجوم على الدولة والجيش السوري وحلفائهما.


اختلاف ردّ فعل الولايات المتحدة وحلفائها الذي كان هذه المرة أدنى منه بالمقارنة مع المرات السابقة لا يعود إلى أنّ الولايات المتحدة قد سلّمت بشرعية ما يقوم به الجيش السوري، بعد أن أعطت الفرصة الكاملة لتركيا لتنفيذ اتفاق سوتشي الذي كان من المتوقع أن يؤدّي تطبيقه إلى تحسين الاستقرار والأوضاع الأمنية وتجنيب المنطقة حرباً ضروس، ولا لأنّ من يسيطر على إدلب ومحيطها هي تنظيمات إرهابية وفق للقوانين المعمول بها في الولايات المتحدة.

إنّ أسباب ردة فعل الولايات المتحدة التي جاءت، على الأقلّ حتى الآن، أدنى من ردود فعلها السابقة تولت شرحه الصحافة الأميركية، صحيفة «واشنطن بوست» أشارت في مقال نشر بتاريخ 9/5/2019 إلى أنّ الرئيس الأميركي لم يتحرك كما كان يفعل في السابق، وأضافت أنّ «تغريدة» من الرئاسة لم تصدر، ولو صدرت مثل هذه التغريدة «سيكون لها تأثير حقيقي على الأرض». أما لماذا لم يبادر الرئيس الأميركي إلى تغريدة يطالب بوقف عمليات الجيش السوري فتجيب الصحيفة على هذا السؤال قائلةً: «هناك الكثير يحدث الآن في السياسة الخارجية للولايات المتحدة، تتعامل إدارة ترامب مع أزمة إيران المتصاعدة، وإطلاق الصواريخ الكورية الشمالية، والمفاوضات التجارية الصينية المهزوزة، ومحاولة الإطاحة بالنظام الفنزويلي» وترى الصحيفة أنّ هذه العوامل والتحديات هي التي غيّرت أولويات الولايات المتحدة، وبالتالي وضعتها في حال لا تستطيع معه العودة إلى مواقفها القديمة التي كانت تتخذها عندما يقوم الجيش السوري بتحرير منطقة سورية من سيطرة الإرهابيين. بهذا المعنى تخشى الولايات المتحدة إنْ أطلقت موجة جديدة من ردود الفعل الكلامية الحادة المشابهة لردود سابقة أن يورّطها ذلك في مواجهة في ظلّ ظرف تواجه فيه تحديات على جبهات عديدة، في الوقت الذي استعدت فيه سورية وحلفاءها لمواجهة احتمال أن تعرقل الولايات المتحدة أيّ عملية عسكرية بهدف حماية الإرهابيين، حيث باتت كلفة اللجوء إلى العرقلة أعلى من الكلفة التي كانت تتحسّب لها في الفترات السابقة.

هذه العوامل هي التي تفسّر طبيعة ردّ الفعل الحالي للولايات المتحدة وحلفائها حول ضرب الإرهابيين في إدلب ومحيطها.

البناء


   ( الجمعة 2019/05/17 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/07/2019 - 11:45 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هذا ما فعله حصان بسائح حاول لمسه بالفيديو... نسر أصلع يسرق كاميرا من رحالة كندي بعد تجريدها من اللقب.. ملكة جمال "تغازل" ترامب تركيا.. توجيه قائمة تهم إلى "الداعية الراقص" حين تنقلب أدوار الرجل والمرأة.. مقطع فيديو يثير جدلا واسعا فيل غاضب يطارد حافلة مليئة بالسياح في جنوب أفريقيا بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود المزيد ...