السبت17/8/2019
م20:37:9
آخر الأخبار
الجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتدرجات الحرارة أدنى من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا‎النيران تلتهم فرن "خربة الجوزية".. والمحافظ يطالب بالتحقيقوسائط دفاعنا الجوي تدمر هدفا معاديا في منطقة مصياف بريف حماةالصين تؤكد مجددا ضرورة احترام سيادة سورية ووحدة أراضيهامجلس الأمن الدولي يلغي جلسته حول سوريا بسبب بيدرسنشنار: أردوغان يدعم التنظيمات الإرهابية في سورية خدمة لـ “إسرائيل”انخفاض أسعار الذهبدعوة ما يقارب 400 رجل أعمال عربي وأجنبي لزيارة معرض دمشق الدوليمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيمكيف تردّ روسيا على أردوغان في سوريا؟.....بقلم عمر معربونيمتزوج من عدة نساء يقوم بتشغيلهن بالتسول.. وقتل إحداهن في حديقة جامع ليسرق ما بحوزتها من مال ومصاغبالفيديو ...مصادرة أكثر من ٤٠٠ ألف حبة من الكبتاغون المخدر في ريف دمشقمقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"قاعدة جديدة للاحتلال الأمريكي بريف الحسكةالتربية تصدر نتائج الدورة الثانية لشهادة الثانوية العامة..رابط لمعرفة النتائجإعلان أسماء الدفعة الرابعة والخامسة من المقبولين في المنح الدراسية الهنديةالجيش يكبد إرهابيي (النصرة) خسائر كبيرة ويوسع نطاق سيطرته في محيط خان شيخون بريف إدلب الجنوبيكاميرا سانا ترصد مخابئ وتحصينات الإرهابيين في قرية أم زيتون المحررة بريف إدلب الجنوبي الشرقيالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزيرداً علـى الاتهـامــات … مدير «العقاري» : لماذا يودع الاتحاد التعاوني 64 مليار ليرة بدلاً من توظيفها في السكن؟خبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحما هي كمية العسل التي يمكن تناولها يوميا؟أيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماء"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلة إعفاء عمدة طهران السابق من عقوبة الإعدام بعد تنازل عائلة زوجتهألمانيا تختبر أول حافلة نقل عام ذاتية القيادة إنستغرام تضيف أداة للمستخدمين للإبلاغ عن المعلومات الزائفةنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة النقاش: انتصار تموز 2006 نقل قوة الردع من يد "إسرائيل" إلى يد محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

شبكة أمريكية تمنح ترامب لقب "صانع أزمات 2017"


"من أزمة إلى أزمة"، هذا ما وصفت به شبكة "سي إن إن" الأمريكية، الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وأدائه خلال عام 2017 المنقضي.


الممثلة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي في مجلس الأمن، نيويورك، الولايات المتحدة 21 ديسمبر/ كانون الأول 2017
وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن ترامب يمكن تلقيبه بامتياز "صانع أزمات 2017"، حيث فتح عدة جبهات صراع على الولايات المتحدة، والتي كان آخرها حملة الانتقادات والاحتجاجات العالمية حول قراره بشأن القدس.
حرب مسرحية
وجاءت أول جبهات الصراع التي خاضتها الولايات المتحدة، هي الحرب على تنظيم "داعش" الإرهابي، والحرب على الإرهاب بشكل عام.
وأوضحت أن سوريا والعراق أنهكتا من الحروب، وخاصة تلك الحرب الدائرة مع التنظيمات الإرهابية، ورغم النجاح الكبير، إلا أن الحرب الأمريكية وجهت لها اتهامات عديدة، ووصفت بأنها مجرد "حرب مسرحية"، لأن السيطرة والنفوذ في النهاية ذهبت القوات العراقية والسورية الرسميتين، والمتحالفتين مع روسيا أو إيران.
لم يألوا ترامب جهدا طوال عام 2017 لاستقطاب جبهات عداء عديدة، منذ دخوله البيت الأبيض.
ولعل أبرز الجبهات التي حاول ترامب استعدائها بقوة، هي إيران، خاصة ومحاولاته المتكررة التشكيك في جدوى الاتفاق النووي الإيراني.
وأوضحت أن محاولة الاستعداء تلك، جعلت الجانب الإيراني يحاول محاصرة الولايات المتحدة بصورة كبيرة، ما تسبب في فشل السياسة الخارجية الأمريكية فشلا ذريعا أمامها.
أما الجبهة الثانية الأبرز، فهي كوريا الشمالية، ورغم أن الصراع مع بيونغ يانغ مستمر منذ فترات طويلة، لكنه لم يتصاعد بتلك الطريقة منذ تولي ترامب.
واستفز الرئيس الأمريكي كوريا الشمالية، ودفعها لاختبار صواريخ باليستية عابرة للقارات يمكنها الوصول إلى السواحل الأمريكية، بعد تصريحاته العدائية المستمرة، وتشديده لأكثر من مرة العقوبات على بيونغ يانغ في الأمم المتحدة.
في مايو/أيار الماضي، عقد ترامب مؤتمرا صحفيا مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ووعد فيه بإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية، والنظر في مسألة القدس ومستقبلها وتأجيل أي قرار بشأنها لحين الوصول لتسوية للأزمة الفلسطينية.
ولكن بعد حوالي 8 أشهر، نكث ترامب وعده إلى عباس، وأعلن اعترافه بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، وهو ما فجر الأوضاع في فلسطين، ودفع عباس لإعلان أن الولايات المتحدة لم تعد وسيطا حياديا في عملية السلام، وأن فلسطين لن تقبل بأي حل سياسي للأزمة يأتي من واشنطن.
تحالف هش
"رجل ترامب في الشرق الأوسط"، تحت هذا العنوان تحدثت الشبكة الأمريكية عن أن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، يعد الحليف الأقرب للرئيس الأمريكي في المنطقة العربية.

وأشارت إلى أنه رغم أن بن سلمان، ذو الـ32 عاما، يتخذ مسارا غير منتظما لتحرير المملكة اجتماعيا واقتصاديا، إلا أن حسابات فيما يخص السياسة الخارجية كانت خاطئة إلى حد بعيد، وورط السعودية في حرب كبدتها خسائر فادحة في اليمن، ودخل في صراع مع قطر، علاوة على تورطه في خلافات واضحة مع إيران، وهو ما ظهر جليا في أزمة استقالة رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري.
ووصفت "سي إن إن" ذلك التحالف بـ"الهش"، خاصة وأن ترامب كان يحمل راية التقارب السعودي الإسرائيلي لمواجهة نفوذ إيران المتنامي، ولكن هذا تسبب في زيادة المشاعر العدائية تجاه المملكة.
كما أن ذلك التواصل دفع تل أبيب للتعنت فيما يخصص التسوية مع فلسطين، وجعل حل القضية الفلسطينية سياسية أمرا شبه مستحيل.
"سبوتنيك"
 


   ( الاثنين 2017/12/25 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/08/2019 - 8:28 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه لص عاري يعلق في مدخنة منزل أراد سرقته... فيديو ثعبان ملكي جائع يبتلع نفسه... فيديو بالفيديو...رجل يوقف شاحنة بيديه كي لا تصطدم بسيارة بورش بالفيديو...عرض جوي في كولومبيا ينتهي بمأساة فؤاد السنيورة يفاجئ الجمهور بأداء أغنية "سواح" (فيديو) المزيد ...