الأحد18/8/2019
ص11:18:41
آخر الأخبار
الجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتتركيا وعدت ميليشياتها في إدلب بدعم «غير محدود» وبإبقاء نقاط المراقبة! تطورات درامية شرق الفرات.. عشائر الحسكة تدعو مليشيات قسد لحوار (لا مشروط) مع الدولة السرية قبل فوات الآون درجات الحرارة أدنى من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا‎النيران تلتهم فرن "خربة الجوزية".. والمحافظ يطالب بالتحقيقصحيفة ألمانية: اللاجئون السوريون في عطلة ببلادهم وبرلين تتحركمأساة حفل الزفاف.. ارتفاع أعداد الضحايا في أفغانستانانخفاض أسعار الذهبدعوة ما يقارب 400 رجل أعمال عربي وأجنبي لزيارة معرض دمشق الدوليمآلات الازمة السورية بين المراوغة التركية وقمة أيلول القادمة في أنقرةمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيممتزوج من عدة نساء يقوم بتشغيلهن بالتسول.. وقتل إحداهن في حديقة جامع ليسرق ما بحوزتها من مال ومصاغبالفيديو ...مصادرة أكثر من ٤٠٠ ألف حبة من الكبتاغون المخدر في ريف دمشقمعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"وزير التربية: معدلات القبول الجامعي ستكون أقل من المعدلات في العام الماضيالتربية تصدر نتائج الدورة الثانية لشهادة الثانوية العامة..رابط لمعرفة النتائجانفجار سيارة مفخخة في حي الأربوية بمدينة القامشلي وأنباء عن وقوع إصابات متفاوتة الخطورةاستشهاد 3 أطفال وإصابة 6 بانفجار لغمين من مخلفات " داعش" بريف سلميةقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزي7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائدخبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحأيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماء"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلة إعفاء عمدة طهران السابق من عقوبة الإعدام بعد تنازل عائلة زوجتهألمانيا تختبر أول حافلة نقل عام ذاتية القيادة إنستغرام تضيف أداة للمستخدمين للإبلاغ عن المعلومات الزائفةمن خان شيخون إلى المنطقة العازلة: من هو المرتبك؟ | فرنسا- فراس عزيز ديبنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

يوم حرب في الشمال: هل تقترب "إسرائيل" من الخط الأحمر الروسي‎


بن كسبيت - موقع ألمونيتر.. | لو كانت طائرة الـ أف-16 أصيبت بالصاروخ السوري على بعد عدة كيلومترات من شمال المكان الذي أصيبت فيه صباح يوم أمس السبت، لكانت إسرائيل، إيران، سوريا ولبنان، اليوم، في خضم حرب.


 "الطائرة أصيبت فوق الأراضي الإسرائيلية، وطياريها هبطوا بسلام في الأراضي المحتلة  وحالوا بذلك دون تصعيد صعب. لا يوجد شيء يثير عصاب وإستقرار "إسرائيل أكثر من سقوط جنود في الأسر. في المرة السابقة التي حصل هذا في جبهة الشمال، إندلعت حرب لبنان الثانية عام 2006. ويوم السبت كنا قريبين جداً من الثالثة.

لقد كان هذا اليوم يوم حرب بين "إسرائيل" وإيران وسوريا، بدعم حزب الله وبتدخل سلبي (غير نشط) لروسيا. يوم الحرب هذا، أدى بحسب التحالف الإيراني ، إلى "عصر إستراتيجي جديد"، كما وصفه حزب الله. من وجهة نظر إسرائيلية، النتيجة معكوسة كلياً: "إسرائيل" أعلنت أنها ستواصل العمل فوق سوريا ولبنان لمنع التمركز الإيراني في هاتين المنطقتين. لقد كانت المرة الأولى التي يصطدم فيها الجيشين الإسرائيلي والإيراني علناً، ليس بواسطة مبعوثين ولا من تحت الرادار. لقد كانت المرة الأولى التي تسقط فيها طائرة حربية إسرائيلية بواسطة بطاريات دفاع جوي سورية منذ العام 1980.

لقد كانت المرة الأولى في الـ36 عاماً الأخيرة التي تقوم فيها إسرائيل بهجوم جوي واسع على تشكيل الدفاع الجوي السوري. كل هذه الأحداث هي وليدة إصرار إيراني للتمركز في سوريا وإصرار إسرائيلي لمنع هذا التمركز. إصرار مقابل إصرار قد ينتج إشتعالًا كبيرًا، لكن لحسن الحظ تعمل في المنطقة أيضاً طاقة باردة: لا أحد من اللاعبين في هذه اللعبة الخطرة يرغب الآن بالحرب. لا إيران، ولا إسرائيل ولا حزب الله وبالتأكيد ليس الأسد أو روسيا. حينئذ إنتهى هذا الأمر، على الأقل حتى الآن، بيوم قتال.

بعد إصابة الطائرة وقفز طياريها، في هذه المرحلة كان ينبغي على إسرائيل أن تقرر ما العمل: إما إحتواء الحادثة، والإكتفاء بالرد الأولي وإقفال القضية، أو الخروج لموجة رد جديدة. القرار سقط لصالح موجة إضافية، وخلالها قام سلاح الجو بهجوم مكثف على 12 هدفًا في عمق سوريا، أربعة منها أهداف إيرانية وثمانية سورية.

مساء يوم السبت تحدث رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. البيان الذي نشر بعد الحديث كان مقتضبًا. الحديث كان جدياً ومتوتراً جداً. إسرائيل تحاول التوضيح للروس منذ زمن، سواء خلال لقاء الرئيسين أو عبر العلاقات الإستخبارية والعسكرية، أن إيران تحولت من ثروة تعمل من أجل المصالح الروسية إلى عبء. إسرائيل في الحقيقة أوضحت أنها لن تتردد في تخريب حفلة بوتين في سوريا، في حال تضررت مصالحها. في الضربة القاسية التي وُجهت ضد تشكيل الدفاع الجوي للأسد، أثبتت إسرائيل جديتها.

لقد كلفها ذلك ثمناً محدداً، لكن بحسب كلام مصدر عسكري إسرائيلي، كان هذا ضرورياً ومبرراً على الإطلاق. وقال للمونتير "الأسد يعلم أنه على الرغم من كل شيء لا يزال غير حصين وإسرائيل هي ليست حلف عصابات متمردة هاوية، ليس لدينا نية بالتنازل وليس لدينا نية بالسماح لإيران بالتمركز في سوريا أو التسليم مع مشروع دقة الصواريخ والقذائف الصاروخية. نقطة على السطر".

ويتابعون في إسرائيل منذ زمن ما يحصل في المطار الذي قُصف بالقرب من تدمر. الإيرانيون، بحسب المتابعة  الإسرائيلية، وصلوا إلى هذا المطار منذ فترة وحوّلوه إلى أحد معاقلهم في الدولة السورية . خلف الكواليس، يستطيع الإسرائيليون التوضيح بأنه إذا لم تستوعب إيران الرسالة، فإن سورية  هي من سيدفع الثمن. إسرائيل تحاول، بالفعل، أخذ  نظام الأسد، الذي وقف فقط الآن على قدميه، كرهينة.

المشكلة الأساسية لإسرائيل كانت وستبقى التواجد الروسي. إلى أي حد سيضبط بوتين نفسه على السياسات الإسرائيلية الحالية؟ هل تقترب إسرائيل من الخط الأحمر الروسي وتجازف بنزاع حقيقي مع دولة عظمى إستوطنت على حدودها الشمالية؟ هذه المرحلة التي تحتاج فيها إسرائيل أكثر من أي وقت مضى إلى المظلة الاميركية وإلى تدخل فاعل لإدارة ترامب في كل ما يتعلق بما يحصل في سوريا. لكن على الرغم من الإنتقاد الشديد لترامب بسبب ما جناه سلفه للردع الأميركي في المنطقة، يثير إنطباع أن واشنطن على الأقل حالياً قوية بالكلام، وأقل بالأفعال. وقريباً ستضطر لإتخاذ قرار إلى أين وجهتها.

وكالات


   ( الاثنين 2018/02/12 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/08/2019 - 11:16 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو كلبة تستنجد بالبشر لإنقاذ صغارها... ونداؤها يلبى (فيديو) بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه لص عاري يعلق في مدخنة منزل أراد سرقته... فيديو ثعبان ملكي جائع يبتلع نفسه... فيديو بالفيديو...رجل يوقف شاحنة بيديه كي لا تصطدم بسيارة بورش المزيد ...