الأربعاء23/10/2019
م14:18:22
آخر الأخبار
مواطن لبناني اسقط طائرة مسيرة اسرائيلية قرب الحدود الجنوبيةالحكومة اللبنانية تجتمع اليوم وترقب للورقة الإصلاحية التي سيعلنها الحريريالاحتجاجات في لبنان تتصاعد ومطالبات باستعادة الأموال المنهوبةمصارف لبنان تغلق أبوابها على خلفية الاحتجاجاتالدفاع الروسية: الجيش السوري يعتزم إنشاء 15 نقطة مراقبة على طول الحدود مع تركيا الشرطة العسكرية الروسية تدخل مدينة عين العرب شرق الفرات شمالي سوريا موسم التضحية بالأكراد | بوتين ــ إردوغان: اتفاقيّة «تاريخيّة» حول سوريا!...محمد نور الدينحان الوقت لأوروبا للعمل بشكل استراتيجي في الشرق الأوسطتشارنوغورسكي: سورية هزمت الإرهاب وعلى الغرب رفع الإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة عليهاسلطات نظام أردوغان تصدر مذكرات اعتقال بحق 61 شخصابنك البركة سورية والغرفة الفتية الدولية طرطوس مع 20 جمعية أهلية ...نظفوا ما يقارب 10 طن من النفاياتفارس الشهابي: الاقتصاد السوري كبير ولكنه مقيد بسلاسل ثقيلةالأسباب الخفية وراء الانسحاب الأمريكي من سوريايهود الدونمة .... فخري هاشم السيد رجب - الكويت اكتشاف ملابسات جريمة قتل في حمص وتوقيف الفاعلين وشركائهم وضبط أسلحة وذخائر حربية لديهم القبض على عدة أشخاص بينهم نساء يقومون ببيع الذهب المزورالأمريكيون يتركون في سوريا غسالاتبالفيديو ...أطفال في القامشلي يرشقون قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة بالحجارةمجلس التعليم العالي يحدد مواعيد الإعلان عن مفاضلة الماجستير في الجامعات الحكوميةباحثة سورية تتوصل لعلاج للخلايا السرطانية بنسبة 85 بالمئةانفجار عبوة ناسفة بسيارة وسط مدينة القامشلي والأضرار ماديةالجيش العربي السوري يواصل انتشاره في مناطق الجزيرة ويثبت نقاطه في منطقة منبج بريف حلب-فيديو«الاتحاد السكني»: مخالف للدستور ومصادرة لأمواله … وزارة «الإسكان»: مشروع قانون حلّ الاتحاد جاء بعد تقييم حكوميوزارة الأشغال تناقش المخططات التنظيمية لعين الفيجة والقابون واليرموك "لن تجوع مرة أخرى"... 3 خطوات سحرية لإنقاص الوزن في أقل من شهرأبرزها خفض الوزن... 6 فوائد لا تعرفها عن الليمونعبير شمس الدين تستذكر رندة مرعشلي: كانت رمز الوفاء والطيبةبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»هجوم "مباغت".. سمكة قرش مزقت صدرها وذراعيهاراعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهتفسير أكثر الأحلام شيوعا وكيف نتعامل مع الكوابيس؟براءة اختراع من أبل لخاتم يتحكم في هواتف آيفونأردوغان واتفاقية أضنة وطوق النجاة الأخير .....أولي الأمر........بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

المملكة، بين الأموال المغسولة والغسيل المنشور...بقلم أمين أبوراشد


كل التعتيم الإعلامي الذي تنتهجه السعودية على الأحداث الداخلية، لم يعُد مجدياً في عصر مواقع التواصل الإجتماعي، التي باتت توثِّق بالكلمة والصورة مُجريات الأمور، 


وبات كل مواطن سعودي إعلامياً متى نَقَل حدثاً ما، في مغامرةٍ تُلزِم البعض استخدام إسمٍ مُستعار، لكن قضية الأمراء المُحتجزين تمّ “تدويلها” دون الحاجة الى المزيد من الإعلام، لأن بعض هؤلاء تجرأ ودافع عن نفسه وعن ثروته كالأمير الوليد بن طلال بمواجهة ولي العهد محمد بن سلمان، وذهب البعض الى ما هو أبعد، كما فعل رجل الأعمال السعودي / الأميركي أحمد العسراوي، الذي أقام دعوى أمام المحكمة الإتحادية في نيويورك متهماً محمد بن سلمان باحتجازه وضربه وتعذيبه وسلبه أكثر من عشرة مليارات دولار، وهي كناية عن أبراج وعقارات يملكها في السعودية.

تقديم العسراوي هذه الدعوى أمام محكمة نيويورك بالذات، استثار المئات من أهالي ضحايا 11 سبتمبر، الذين سبق ورفعوا دعاوى لدى المحكمة نفسها بحق الحكومة السعودية، بتهمة التورُّط في قضية الإعتداء على برجيّ نيويورك، وطالبوا الرئيس ترامب والحكومة الأميركية عدم التدخُّل بأعمال القضاء والتأثير على الأحكام، وفصلها عن العلاقة الوطيدة بين ترامب والنظام السعودي، والتي انتجت صفقة القرن بالنسبة لأميركا وحصد منها ترامب 450 مليار دولار.

المُلفت أن الإتهامات التي وجَّهها النظام السعودي الى الأمراء، لا تقتصر فقط على الإختلاس من المال العام والتورُّط في صفقات مشبوهة والإثراء غير المشروع الذي اتُّهم به أمثال الوليد بن طلال، بل تضمَّنت الإتهامات مسائل ترتبط بغسل الأموال، مما أعاد المُغرِّدين السعوديين الى العام 2016 وفضيحة “وثائق بنما” للتهرُّب الضريبي والتي كان الملك سلمان بن عبد العزيز من أبرز المتورِّطين فيها من بين حكام الخليج.

والشارع السعودي إستعاد فضيحة “وثائق بنما” الى واجهة التداولات، لأن القضية لا تقتصر على التهرُّب الضريبي، بل في الكشف عن عمليات فساد وغسيل أموال تقوم بها النخب السياسية والاقتصادية العربية، والتي قد تكون أسوأ الجرائم في العالم، وكما في السعودية كذلك في بعض الدول الخليجية الأخرى، يُصرّ عامة الناس على السؤال عن السبب الذي يدفع حكاماً لديهم سلطة على المال العام إلى إخفاء أموالهم في ملاذات ضريبية، طالما أنهم يسيطرون بشكل مطلق على دُولهم التي لا تفرض ضرائب تُذكر لا بل تعفي من دفع الضرائب.

وتبيَّن لدى المُحللين الماليين، أن هناك الكثير من الأسباب التي تدفع هؤلاء الحكام والأثرياء العرب إلى الإنجذاب نحو ملاذات ضريبية مثل “بنما”، وأن الأمر لا يقتصر على التهرب من الضرائب، بل من أجل وضع أموالهم واستثمارها هناك في حسابات وشركات بأسماء مستعارة تخفي أصحابها الحقيقيين، بعيدا عن أعين الحساد والمنافسين والقنوات الحكومية والبيروقراطية الرسمية، كما أن وضع الأموال هناك، يسمح لهم بغسيل أموال غير مشروعة مصدرها سرقة المال العام وعمولات صفقات شراء السلاح وتهريب النفط والغاز، وبعد عملية الغسيل هذه يمكن لهم استثمار هذه الأموال في شراء العقارات واليخوت والمجوهرات وتمويل صفقات سلاح سرية وتقديم الرشاوى لمن يُسهِّلون لهم الصفقات.

وبانتهاء الجزء الأكبر من حلقات احتجاز الأمراء، يبدو أن الأمير الوليد بن طلال الذي يعود له الفضل في “تدويل” القضية ونشر غسيل بن سلمان على سطوح بلدان العالم، قد قرر الدخول في هدنة مؤقتة كي لا يُعطي لمحمد بن سلمان ذريعة للقبض على أسهم “المملكة القابضة” التي يمتلك الوليد 90% منها والتي تُشكل غالبية ثروته، لكن الأمراء من آل سعود غير المتورطين في تُهمة الفساد، يتَّهمون بن سلمان ووالده بارتكاب فظاعات من خلال السيطرة على المقدرات المالية الهائلة للمملكة إضافة الى السيطرة على أجهزة الأمن والحرس الملكي، ولعل المتحدِّرين من نسل الملكين الراحلين فهد وعبدالله بن عبد العزيز هم الأكثر حماسة لِلَجم بن سلمان وتصعيد المعارضة لمنع وصوله الى العرش، وهيئة البيعة التي توافق بالمبدأ على تعيين الملك محسوبة بغالبيتها على الملك السابق عبدالله، وتأجيل مبايعة محمد بن سلمان الذي يُعتبر بنظر الخصوم أنه اشترى العرش من دونالد ترامب، دليل أن هيئة البيعة لا تُبارك وصوله وتُماطل بذلك منذ نوفمبر / تشرين الثاني 2017، لأسباب ترتبط بالنزاعات داخل الأجنحة العائلية، وترتبط أكثر بالخوف من تهوُّر بن سلمان في سياساته الخارجية، والتي لم تُبقِ للمملكة دولة صديقة في الخليج سوى الإمارات العربية المتحدة، علماً بأن هذه الصداقة يبدو أنها آنية وغير موثوق بديمومتها مع بدء تضارب المصالح على أرض جنوب اليمن…

المصدر: موقع المنار


   ( السبت 2018/02/17 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/10/2019 - 12:33 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو لرجل يخرج تمساح من المسبح بيديه العاريتين "أغرب" طريقة لمنع الغش في الكليات النمر والأنثى.. معركة دامية بين "وحشين" من أجل الجنس اللطيف مدرب "بطل" ينتزع سلاحا من يد طالب.. ويحتضنه الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" المزيد ...