الاثنين21/10/2019
م23:0:42
آخر الأخبار
الحكومة اللبنانية تجتمع اليوم وترقب للورقة الإصلاحية التي سيعلنها الحريريالاحتجاجات في لبنان تتصاعد ومطالبات باستعادة الأموال المنهوبةمصارف لبنان تغلق أبوابها على خلفية الاحتجاجاتجعجع يتنصّل من المسؤولية .. ويعلن الطلب من وزراء القوات الاستقالةوصول وفد عسكري روسي إلى القامشلي لمواكبة تطبيق اتفاق انتشار الجيش السوري على الحدود مع تركيابوتين وماكرون يبحثان الوضع في سوريا خلال اتصال هاتفيبرعاية الرئيس الأسد.. تدشين مشفى شهبا الوطني في السويداءوقفتان لأهالي دير الزور والقنيطرة للتنديد بالعدوان التركي والمطالبة بخروج القوات الأمريكية المحتلة من الأراضي السوريةموسكو: لا يمكن تحقيق الاستقرار في المنطقة إلا على أساس سيادة واستقلال سورية ووحدة أراضيها(التايمز) تكشف عن وجود أدلة لاستخدام قوات النظام التركي أسلحة محرمة دولياً في عدوانها على سوريةفارس الشهابي: الاقتصاد السوري كبير ولكنه مقيد بسلاسل ثقيلةالسورية للطيران تسير رحلتين إضافيتين من دمشق إلى بيروت وبالعكسيهود الدونمة .... فخري هاشم السيد رجب - الكويت سوريا تقوم، ولبنان ينهار.. أهي صدفة؟ ......سامي كليباللاذقية.. قتل صديقه وحرق جثته داخل برميلتوقيف مجموعة سرقت مبلغ (21) مليون ليرة سورية من سيارة في حلببالفيديو ...أطفال في القامشلي يرشقون قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة بالحجارة الجيش السوري يستعد لمواجهة المسلحين (النصرة و الصينيين) بريف اللاذقيةباحثة سورية تتوصل لعلاج للخلايا السرطانية بنسبة 85 بالمئةبناء مشفى أطفال و5 كليات جديدة في جامعة حلبتعزيزات للجيش نحو ريف الحسكة.. ومرتزقة «أردوغان» ينهبون رأس العينالاحتلال التركي يواصل عدوانه على الأراضي السورية… ويحتل مدينة رأس العين بريف الحسكةوزارة الأشغال تناقش المخططات التنظيمية لعين الفيجة والقابون واليرموكوضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالتدخين وسرطان الرئة.. دراسة تكشف "طوق نجاة محتملا"3 مشروبات شائعة "تساهم" في إطالة العمرعبير شمس الدين تستذكر رندة مرعشلي: كانت رمز الوفاء والطيبةبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»راعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟براءة اختراع من أبل لخاتم يتحكم في هواتف آيفونهواوي تطلق هاتفها "الرخيص" إنجوي 10أولي الأمر........بقلم د. بثينة شعبان أسرار التحرك الأمريكي المكثف لإيقاف العدوان التركي على سوريا ....بقلم إيهاب شوقي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ما وراء الحدث| وفد برلماني ألماني يزور سورية... هل من رسائل ألمانية إلى الدولة السورية؟


وفد برلماني ألماني في زيارة رسمية إلى سورية... هل تعود العلاقات بين البلدين؟


تقاطرت إلى الجمهورية العربية السورية خلال الفترة الأخيرة العديد من الوفود الغربية والأوروبية البرلمانية والإجتماعية والإعلامية والسياسية وكان لهذه الزيارات دوراً كبيراً في الإطلاع على واقع الأحداث في سورية في ظل الحرب الإرهابية الممنهجة التي تشن عليها منذ سبع سنوات ، ما كان له الدور الكبير في توعية بعض الحكومات للأخطاء التي ترتكب بحق سورية وتصويب الرأي العام الأوروبي نحو حقيقة ما يجري في سورية من قتل ودمار على يد التنظيمات والعصابات الإرهابية المدعومة إقليمياً ودولياً.

 اليوم يقوم وفد برلماني ألماني بزيارة الى سورية ويجري عقدة لقاءات برلمانية ورسمية وإجتماعية مع الطرف السوري

هنا تتبادر إلى الذهن العديد من التساؤلات التي تبحث لنفسها عن أجوبة وأهمها:

ماهية زيارة هذا الوفد وهل أتت برغبة من الجانب الألماني أم بدعوة من الجانب السوري خاصة أن ألمانيا من الدول التي لجأ إليها عدد كبير من السوريين الهاربين من ويلات الحرب ؟

هل تمت مناقشة ملف اللاجئين وما الذي يمكن أن يقدمه البرلمانيون الألمان في هذا الجانب وخاصة لجهة عودتهم إلى الوطن ؟

هل حمل الوفد أي من الرسائل من قبل الحكومة الألمانية أو جهات أخرى خاصة في ظل طلبات سابقة من معظم الدول الغربية لجهة التعاون الأمني بعد ما بدأت تيارات عودة عدد كبير من الإرهابيين إلى أوطانهم ومنها ألمانيا ؟

هل من رسائل  سيحّملها الجانب السوري إلى الحكومة الألمانية عبر هذا الوفد ، إن كان هناك رسائل فماهي وماهي توجهاتها أو أولوياتها بالنسبة للدولة السورية ؟

هذه المحاور نناقشها اليوم مع عضو مجلس الشعب السوري الدكتورة نورا أريسيان التي كانت في إستقبال الوفد ومشاركة في لقاءاته مع الجانب السوري

تشير الدكتورة نورا  أريسيان إلى أن

"الوفد البرلماني الألماني يقوم بزيارة رسمية إلى سورية منذ يومين يتألف من 7 أعضاء  ويمثل أعضاء الوفد حزبين الحزب  البديل من أجل ألمانيا من البرلمان  الإتحاي البوندستاك ،وهناك ثلاثة أعضاء من البرلمان المحلي ،وهذه الزيارة حسب تصريحات الوفد هذه الزيارة تهدف إلى الإطلاع على الواقع في سورية ، ، وهذه الزيارة تتم عبر القنوات الدبلوماسية الرسمية عبر وزارة الخارجية ، وأيضا هناك وفد كوبي يقوم حالياً بزيارة سورية برئاسة النائب الأول لوزير الخارجية الكوبي وزار مجلس الشعب ورئيسه وهذه الزيارت يتم ترتيبها بناء على إتصالات وتوافقات عبر القنوات الدبلوماسية أعضاء الوفد  صرحوا للاعلام السوري بأنهم فزجئوا بالحياة الطبيعية في دمشق على الأقل في أثناء تجوالهم ولقاءاتهم بالمسؤولين وحتى الشارع العام ، وهذا موضوع جداً مهم ، ونحن إستعرضنا أهمية فتح السفارات في البلدين لتبادل المعلومات والحقائق عبر السفراء ولتجاوز الأخطاء التي تمر عبر وسائل إعلامهم.

وأردفت الدكتورة أريسيان

ملف اللاجئين ملف مهم والحزب البديل من أجل ألمانيا هو حزب مناهض للهجرة  ويهاجم وسائل الإعلام الإلمانية لأنها غير موثوقة بأي ملف وخاصة ملف اللاجئين ، وفي الحقيقة كان هذا الحزب قد إستخدم ملف اللاجئين من أجل  الفوز في الإنتخابات في العام الماضي ، والآن أعضاء هذا الوفد إتخذوا الخطوة الأولى للإطلاع على الواقع والحقيقة في المناطق المحررة في سورية  وهذه كانت رغبتهم وسيقومون بعدة زيارات خارج دمشق إلى حلب وحمص ومناطق محررة أخرى للإطلاع على كيفيىة مساعدة الدولة في ملف اللاجئين.

وأضافت الدكتورة أريسيان

تطرقنا خلال النقاشات إلى ضرورة فتح السفارات لتبادل المعلومات لتكون الجسر الحقيقي الذي تعبر من خلاله المعلومات والحقائق ، ووهذا سيؤدي إلى تغيير الرأي العام والمزاج العام في ألمانيا وغيرها من الدول التي تمول وتدعم الإرهاب ، لأن الإعلام الغربي في الحقيقة لايتحدث عن هذا الأمر وهم في تخوف في المستفقبل من عدوة الإرهابيين إلى هذه الدول ، كما وضحنا موقف تركيا وصورتها في الإعلام وماتقوم به من دعم للإرهاب ولاسيما في الوقت الأخير وفي عفرين حالياً.

وختمت الدكتورة أريسيان حديثها بالقول

سورية ترحب بهذه المبادرات وكذلك مجلس الشعب ولجنة الشؤون الخارجية والعرب والمغتربين كل الهيئات وأيضاً كل جمعيات الصداقة  التي شكلت منذ فترة في مجلس الشعب هي أيضا تقوم بدورها لتفعيل من أجل تفعيل الدبلوماسية الشعبية ونحن نرحب بأي مبادرة وأي زيارة وأهلا وسهلاً بهم للإطلاع على الواقع والحقيقة ولتغيير الواقع والرأي العام السائد في دولهم.

إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

"سبوتنيك"


   ( الخميس 2018/03/08 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/10/2019 - 10:15 م

اطفال في القامشلي يرشقون قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة بالحجارة 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

النمر والأنثى.. معركة دامية بين "وحشين" من أجل الجنس اللطيف مدرب "بطل" ينتزع سلاحا من يد طالب.. ويحتضنه الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" بالفيديو... لحظة القبض على لصين فاشلين في ليفربول بالفيديو الممثلة نادين الراسي: أنا جعت واتبهدلت المزيد ...