الاثنين21/10/2019
ص12:55:54
آخر الأخبار
الحكومة اللبنانية تجتمع اليوم وترقب للورقة الإصلاحية التي سيعلنها الحريريالاحتجاجات في لبنان تتصاعد ومطالبات باستعادة الأموال المنهوبةمصارف لبنان تغلق أبوابها على خلفية الاحتجاجاتجعجع يتنصّل من المسؤولية .. ويعلن الطلب من وزراء القوات الاستقالةوقفتان لأهالي دير الزور والقنيطرة للتنديد بالعدوان التركي والمطالبة بخروج القوات الأمريكية المحتلة من الأراضي السوريةبالفيديو ...قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة من قواعدها بريف حلب عبر طريق تل تمر باتجاه العراقمجلس الوزراء يحدد توجهات الإنفاق في الموازنة للعام 2020.. تعزيز صمود قواتنا المسلحة ودعم ذوي الشهداء والجرحى وتوفير المتطلبات الأساسية..موسكو: لا استقرار في سورية إلا على أساس احترام وحدتها وسلامتها … العلم الوطني يرفع فوق قصر «يلدا» والجيش يتصدى لمرتزقة أردوغان بريف الحسكةقوات أميركية تخرج من سوريا.. ووجهتها الجديدة تكشف كذبة ترامبالمتحدث باسم الخارجية الإيرانية: طهران ترفض إقامة مواقع عسكرية تركية في سورياهدف جديد لـ"قراصنة الصرف".. وملايين الدولارات بأيادي اللصوصتاجر: صندوق مبادرة قطاع الأعمال يمول إجازات الاستيراد الممنوحة من 15 الشهر ولمن أودع 10 بالمئة من قيمتهايهود الدونمة .... فخري هاشم السيد رجب - الكويت سوريا تقوم، ولبنان ينهار.. أهي صدفة؟ ......سامي كليباللاذقية.. قتل صديقه وحرق جثته داخل برميلتوقيف مجموعة سرقت مبلغ (21) مليون ليرة سورية من سيارة في حلب الجيش السوري يستعد لمواجهة المسلحين (النصرة و الصينيين) بريف اللاذقيةموقع عبري يكشف ماهي مخاوف "اسرائيل" المستقبليةباحثة سورية تتوصل لعلاج للخلايا السرطانية بنسبة 85 بالمئةبناء مشفى أطفال و5 كليات جديدة في جامعة حلبتعزيزات للجيش نحو ريف الحسكة.. ومرتزقة «أردوغان» ينهبون رأس العينالاحتلال التركي يواصل عدوانه على الأراضي السورية… ويحتل مدينة رأس العين بريف الحسكةوضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتالتدخين وسرطان الرئة.. دراسة تكشف "طوق نجاة محتملا"3 مشروبات شائعة "تساهم" في إطالة العمرعبير شمس الدين تستذكر رندة مرعشلي: كانت رمز الوفاء والطيبةبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»راعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟براءة اختراع من أبل لخاتم يتحكم في هواتف آيفونهواوي تطلق هاتفها "الرخيص" إنجوي 10أولي الأمر........بقلم د. بثينة شعبان أسرار التحرك الأمريكي المكثف لإيقاف العدوان التركي على سوريا ....بقلم إيهاب شوقي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

العدوان الأحمق يكشف عجز الدول الغربية؟....بقلم قاسم عزالدين


دول العدوان الثلاثي على سوريا سعت جُلَ قدرتها للانتقام من خسارة مخالبها في تحرير الغوطة الشرقية. فهي تراهن على التهويل بالعمل العسكري على سوريا وروسيا وإيران، أملاً بالعودة إلى التأثير في الأزمة السورية وأملاً باستعادة قادتها الهيبة المعرّضة للانحلال في داخل بلادهم. لكن خيبتها في العدوان على سوريا تُنذر بملاحقة انحدارها الإقليمي والدولي أمام صعود محور مواجهة العدوان.


الفشل لا يخفف من الدلالة على أن رؤساء أميركا وفرنسا وبريطانيا مجرمون، كما وصفهم المرشد الإيراني (أ ف ب)

فشلُ العدوان الثلاثي على سوريا بمشاركة إسرائيل التي قدمت ما يسمى بنك المعلومات والأهداف، يفتح شهية النقد التبسيطي للذين يستسهلون الحرب بالنظارات ظناً منهم أن الدول الغربية يمكن لها أن تحقق أهدافها في الحرب حين تحزم أمرها. فمعظم الذين وجّهوا النقد لبارك أوباما واتهموه بالضعف والتردد والتخاذل، ينتقدون ترامب أو وزير دفاعه جيمس ماتيس بعد فشل العدوان، اعتقاداً منهم أن أميركا والدول الغربية المشاركة في العدوان لم تكن جادة بما فيه الكفاية لفرض القوة على روسيا وإيران وسوريا، كما يتخيّلون ويشفي غليلهم.

ترامب "القوي" الذي يعوّل عليه معظم المحبطين من هزائم الجماعات المسلّحة وتركيا والدول الخليجية الداعمة، ظنّ هو الآخر أن لديه القدرة مع حلفائه في العدوان الثلاثي، لتحجيم روسيا وسوريا وإيران تحت أزيز الصواريخ والسلاح. أعرب عن سذاجته العسكرية في تغريدة "استعدي يا روسيا فصواريخنا قادمة". لكنه حين واجهه وزير الدفاع ماتيس ورئيس هيئة الأركان الموحّدة جوزيف دانفورد بحقائق المعادلات، أُسقط في يده ولم يجد غير مستشاره جون بولتون يشد من أزره للحفاظ على ماء الوجه.

لم يكن من المحتمل أن يجرأ ترامب على الاصطدام بروسيا أو قصف قواتها. فتهديد رئاسة الأركان الروسية بالرد الفوري على قواعد الاعتداء جاءت حازمة وحاسمة. ولم يكن من المحتمل تهديد التواجد الإيراني في سوريا، خشية من تهديد الأمن الإقليمي، بحسب تعبير الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

ولم يكن من المحتمل أن تلجأ دول العدوان إلى غير "ضربة موضعية" تؤدي إلى تداعيات ليس من المتوقع أن يتحملها ترامب وماكرون وتيريزا ماي.

العدوان الفاشل لم يجد أمامه غير استهداف مناطق مدمّرة، بحسب تأكيد الفريق سيرغي رودسكوف رئيس غرفة العمليات في هيئة الأركان الروسية. وقد أسقطت الدفاعات السورية 71 صاروخاً من أصل حوالي 100 صاروخ أطلقته الطائرات والسفن الحربية من قبرص والبحر الأحمر وقاعدة العديد في قطر وقاعدة انجريليك في تركيا. ولم تشارك الدفاعات الجوّية الروسية التي وُضعت على حالة تأهب في إسقاط الصواريخ، بل شاركت في تتبّع صواريخ العدوان من قاعدتي طرطوس وحميميم "لتمكين العسكرين السوريين من إسقاطها"، بحسب بيان وزارة الدفاع.

السوريون الذي يسخرون من العدوان الثلاثي خرجوا في الشوارع يعبّرون عن استهزاء بالتهديدات وعن أمل فائق بقدرتهم وقدرة الجيش مع الحلفاء على الاستمرار في تحرير سوريا من دول العدوان وجماعاتها المسلّحة.  وفي إشارة ساخرة من العدوان ذكرت روسيا أن الرئيس بشار الأسد يمارس عمله كالمعتاد في مكتبه بقصر المهاجرين منذ صباح يوم العدوان.

لكن وزارة الدفاع الروسي في إشارة تهديد للدول الغربية، وعدت ببحث إمكانية تسليم سوريا صواريخ من طراز "إس 300" الأكثر تطوراً من الدفاعات التي أسقطت الصواريخ الغربية.

الدول الغربية تحاول بعد العدوان أن تخفف من فشلها في إعلان ماتيس وتيريزا ماي "أن الضربة هي لمرة واحدة فقط". وأن المسألة الأوسع هي بشأن الحل السياسي المستقبلي لسوريا عبر القنوات الدبلوماسية، بحسب تعبير تيريزا ماي.

لكن الفشل لا يخفف من الدلالة على أن رؤساء أميركا وفرنسا وبريطانيا مجرمون، كما وصفهم المرشد الإيراني علي خامنئي، وأن الرد على العدوان يبدأ بمعركة تطهير سوريا من الإرهابيين حيث جاء العدوان نتيجة فشل هؤلاء؛ وكلاء الدول الغربية، وفق تعبير الرئيس حسن روحاني. وقد يكون بين تداعيات فشل العدوان أنه يكشف عجز الدول الغربية عن تغيير المعادلات في الميدان وعجزها عن العودة من النافذة إلى سوريا في مسار جنيف.

المصدر : الميادين نت 


   ( السبت 2018/04/14 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/10/2019 - 12:50 ص

 

قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة من قواعدها بريف حلب عبر طريق تل تمر باتجاه العراق

دخول دبابات وآليات الجيش العربي السوري وانتشارها في نقاط مختلفة بريف الرقة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

النمر والأنثى.. معركة دامية بين "وحشين" من أجل الجنس اللطيف مدرب "بطل" ينتزع سلاحا من يد طالب.. ويحتضنه الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" بالفيديو... لحظة القبض على لصين فاشلين في ليفربول بالفيديو الممثلة نادين الراسي: أنا جعت واتبهدلت المزيد ...