الاثنين14/10/2019
ص5:44:44
آخر الأخبار
استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات الناخبين التونسيينأبو الغيط: استعادة المقعد السوري بالجامعة العربية مسألة تحتاج لإجراءات وثمة حاجة لاجتماع بشأنهاوزراء الخارجية العرب: على تركيا الانسحاب الفوري وغير المشروط من كافة الأراضي السوريةمن جهة العراق فقط ... 100 مسافر يوميا يقصدون سوريا عبر المنفذ الوحيدالجيش السوري يدخل (تل تمر) مقتربا حتى 20 كم من الحدود التركية شمال الحسكةمسؤول روسي: عدد المسلحين المرتبطين بـ"القاعدة" في إدلب أكثر من 35 ألف أوامر برفع جاهزية قوات (الهجانة) السورية للانتشار على الحدود مع تركياالجيش السوري يتحرك باتجاه حقول النفط بالرقةالمصالحة الروسي: الإرهابيون الذين تحتجزهم "قسد" قد يهربون ويخلقون تصعيدا حادا في الشرق الأوسطتركيا تعلن أنها ستواجه الجيش السوري في حال دخوله شمال سورياالاقتصاد: تقلص فاتورة الاستيراد بتحديد 45 مادة لانتاجها محلياًالليرة السورية تتحسن 6% أمام الدولار.. وتاجر يشرح آلية التدخلمن شرقيّ الفرات إلى إدلب: الفوضى «الجهادية» تدقّ الباب ....صهيب عنجرينيالحدث السوري في المتابعة العدد الثالث والثلاثون....إعداد وتعليق: مازن جبورمحافظة اللاذقية: حريق وتهدم في أحد المنازل جراء اشتباك بين إحدى الدوريات المشتركة وأحد المطلوبينتفاصيل قتل شاب مصري لانه رفض التحرش بفتاة "سي إن إن": "قسد" تلوّح بصفقة مع موسكو ووضع قواتها تحت إمرة دمشقأردوغان وداعش .. تحالف الإرهابإجراءات جديدة في معاملة الوحيد الخاصة بالخدمة العسكرية في سورياعلامات "خفية" تكشف إعجاب المدير بأداء الموظفمستغلة تسليط الضوء على الغزو التركي لشرق الفرات … «النصرة» تحشد وتعزز قدراتها في إدلب والجيش بالمرصادغارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة بريف إدلبمشروع قانون حل اتحاد التعاون السكني يُدرس في اللجنة "الدستورية والتشريعية" ‏في مجلس الشعبعقد لتشييد الأبنية السكنية مع شركة «استروي اكسبيريت» الروسيةالمخ والرئتان والمناعة.. ماذا تقول سرعة مشيك عن صحتك؟دراسة حديثة تكشف "أغرب سبب" للصلععابد وتيم وقصي ومعتصم.. نجوم شركة "الصبّاح" لهذا الموسم"صقار" يعيد الدراما السورية إلى الباديةميت يعود إلى بيته في صحة جيدة بعد دفنهبورقة فارغة... طالبة تحصل على "الدرجة النهائية"علماء يحددون موعد سقوط القمر على الأرض لن تحتاج إلى أصابعك بعد الآن... لوحة مفاتيح ثورية جديدة من "أبل"النفاق العالمي الجديد ......بقلم د. بثينة شعبان سورية والغزو العثماني الجديد ......د. عدنان منصور

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

منتدى يالطا.."مارشال روسي" لإعادة إعمار سوريا....بقلم سميح صعب


لا يقلّ تحدّي إعادة إعمار سوريا، عن الصِراع لكسب الحرب التي دخلت عامها الثامن. ومنذ بدأت الدولة السورية قبل عامين بدعمٍ من روسيا وإيران استعادة السيطرة على معظم المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة" وفصائل أخرى من المعارضة المسلّحة، بدا أن الحرب في طريقها كي تضع أوزارها. لكن ذلك بطبيعة الحال لن يشكّل نهاية المطاف بالنسبة إلى سوريا، لأن مرحلة إعادة الإعمار قد تتطلّب عدداً موازياً من السنوات إن لم يكن أكثر لعدد سنوات الحرب، كي تتمكّن البلاد من التعافي والخروج من ويلات الحرب.


انخراط روسيا في عملية إعادة الإعمار في سوريا، لن تنزل برداً وسلاماً على واشنطن

وفي موازاة الصراع الذي كان يدور بين القوى الاقليمية والعالمية لكسب الحرب، كانت تدور في الخفاء حربٌ من نوعٍ آخر عنوانها السيطرة على الأراضي "المُفيدة" في سوريا والتي يمكن أن تشكّل مصدراً مهماً لتمويل عملية إعادة الإعمار. وانصبّ الهمُ الأميركي في العامين الماضيين على حِرمانِ الحكومة السورية، ومن خلفها روسيا وإيران، من الوصول إلى منابعِ النفطِ والغازِ والثروةِ الغذائية والمائية الرئيسة في كلٍ من محافظتيّ الرقة ودير الزور. وليس عبثاً أن القوات الأميركية البرية انتشرت في أجزاء واسعة من هاتين المنطقتين تحت عنوان دعم "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي يُشكل المُقاتلون الكرد عمودها الفقري في قتالهم ضدّ "داعش". 
ومع مواصلة الدعم العسكري الروسي واتّساع مناطق سيطرة الحكومة السورية، تستعدّ روسيا للإنخراط في عملية إعادة الإعمار على نطاقٍ واسعٍ. وهذه عملية تُمثّلُ تَحدّياً كبيراً لموسكو، لا سيما أنها تواجه ضغوطاً اقتصادية هائلة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. وفي هذا السياق ينعقد منتدى يالطا الاقتصادي الدولي في جمورية القرم الروسية بمشاركة مُمثّلين عن 60 دولة، وسيتخلّل المنتدى مؤتمر حول التفاعُل الاقتصادي بين روسيا وسوريا وإعادة الإعمار اعتباراً من 19 نيسان الجاري. 
ولخَّص الرئيس المُشارك للجنة المُنظّمة لمنتدى يالطا أندريه نازاروف الهدف من مؤتمر التفاعُل الاقتصادي بين روسيا وسوريا قائلاً لصحيفة "إزفستيا" الروسية "إن المؤتمر سيناقش "سيناريوهات التنمية الاجتماعية والاقتصادية في فترة ما بعد الحرب"، مشيراً إلى أنه في إمكان روسيا أن تستثمر في إعادة الإعمار في سوريا بعد الحرب، من خلال مشاريع مشتركة للطرفين الروسي والسوري. 
ويُستَدلُ من الأهمية التي توليها موسكو لهذا المؤتمر وما سينتج منه من اتفاقات ومشاريع، أنه سيكون بمثابة حجر الزاوية في عملية إعادة الإعمار في سوريا على الرغم من أن الحرب لم تنتهِ بالمرة. لكن نتائج المؤتمر ستأتي بمثابة "مشروع مارشال" روسي في سوريا، على غِرار المشروع الذي اعتمدته الولايات المتحدة عقب الحرب العالمية الثانية لإعادة إعمار أوروبا الغربية. 
ويُستَدلُ من الأرقام المُتداوَلة عن كلفة إعادة الإعمار في سوريا، أن أية عملية من هذا النوع لن يقلّ حجمها عن مئات المليارات. وقدَّر رئيس غرفة التجارة والصناعة الروسية سيرغي كاتيرين هذه الكلفة ما بين 200 مليار و500 مليار دولار، مشيراً إلى أن الحكومة السورية تمنح الأولوية للشركات الروسية في هذا المجال. 
وتتطابق تقديرات كاتيرين مع تقديرات الرئيس السوري بشّار الأسد الذي قال قبل يومين أمام وفد برلماني روسي، إن حجم الأموال اللازمة لإعادة إعمار البنى التحتية في سوريا يُقدَّر ب400 مليار دولار، مؤكّداً أن عملية الإعمار قد تستغرق ما بين عشرة أعوام و15 عاماً. وأعلن أن أفضلية العمل في سوريا ستكون للشركات الروسية. 
مما لا شك فيه أن انخراط روسيا في عملية إعادة الإعمار في سوريا، لن تنزل برداً وسلاماً على واشنطن وعواصم الاتحاد الأوروبي. ومعلوم أن الولايات المتحدة وأوروبا يفرضان عقوبات اقتصادية واسعة على كلٍ من روسيا وسوريا. وأكثر من مرةٍ أعلن الاتحاد الأوروبي أنه مستعد للمشاركة على نحوٍ واسعٍ في إعادة الإعمار في سوريا، لكنه ربط العملية بتنحي الرئيس الأسد عن السلطة. وحتى في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية المدعومة من أميركا والغرب، لم تساهم لا واشنطن ولا بروكسيل في أية مشاريع اقتصادية أو تنموية. وأبرز مثال على ذلك هو شوارع مدينة الرقة التي لم تعمد قوات "قسد" أو القوات الأميركية المُسيطرة على المدينة حتى الآن بعد أكثر من عاٍم من السيطرة عليها إلى رفع الركام الهائل الذي خلّفه قصف طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ولا إلى إزالة الألغام ودفن الجثث التي لا تزال تتعفّن في شوارع المدينة. 
ومن الواضح أن الغرب يستخدم التلويح بورقة المشاركة في إعادة البناء من باب الابتزاز السياسي. وسارعت الولايات المتحدة إلى احتلال شرق سوريا، كي تمنع دمشق من استعادة مُقدّرات الدولة الاقتصادية وكي تحول دون استفادة الطرفين الأساسيين الداعمين للحكومة السورية، وهما روسيا وإيران، من الاستثمار في هذه المناطق.

المصدر : الميادين نت


   ( الأحد 2018/04/22 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 14/10/2019 - 5:12 ص

مسيرات تجوب شوارع الحسكة احتفالاً بالإعلان عن تحرك الجيش لمواجهة العدوان التركي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

سمكة برمائية مفترسة تهدد الولايات المتحدة والسلطات تدعو الى "قتلها فورًا" ارضة أزياء تفقد وعيها على الهواء مباشرة والسبب حلاق... فيديو جريمة أثناء مقابلة صحفية.. مقتل الضيف وإصابة المحاور حيوان الليمور يخلع "باروكة" من صحفية أثناء بث مباشر... فيديو بالفيديو... لص "أحمق" يترك سلاحه لضحيته شابة تصرف ثروة على عمليات التجميل لتصبح شبيهة بدمية " باربي" الفيديو...طفل يقتحم بثا مباشرا ويشارك أمه في تقديم خبر عاجل على التلفاز المزيد ...