الأحد18/8/2019
ص10:47:28
آخر الأخبار
الجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتتركيا وعدت ميليشياتها في إدلب بدعم «غير محدود» وبإبقاء نقاط المراقبة! تطورات درامية شرق الفرات.. عشائر الحسكة تدعو مليشيات قسد لحوار (لا مشروط) مع الدولة السرية قبل فوات الآون درجات الحرارة أدنى من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا‎النيران تلتهم فرن "خربة الجوزية".. والمحافظ يطالب بالتحقيقما العرض الذي قدمه الرئيس الأسد للمعارضة التركية؟مجلس الأمن الدولي يلغي جلسته حول سوريا بسبب بيدرسنانخفاض أسعار الذهبدعوة ما يقارب 400 رجل أعمال عربي وأجنبي لزيارة معرض دمشق الدوليمآلات الازمة السورية بين المراوغة التركية وقمة أيلول القادمة في أنقرةمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيممتزوج من عدة نساء يقوم بتشغيلهن بالتسول.. وقتل إحداهن في حديقة جامع ليسرق ما بحوزتها من مال ومصاغبالفيديو ...مصادرة أكثر من ٤٠٠ ألف حبة من الكبتاغون المخدر في ريف دمشقمعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"وزير التربية: معدلات القبول الجامعي ستكون أقل من المعدلات في العام الماضيالتربية تصدر نتائج الدورة الثانية لشهادة الثانوية العامة..رابط لمعرفة النتائجانفجار سيارة مفخخة في حي الأربوية بمدينة القامشلي وأنباء عن وقوع إصابات متفاوتة الخطورةاستشهاد 3 أطفال وإصابة 6 بانفجار لغمين من مخلفات " داعش" بريف سلميةقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزي7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائدخبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحأيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماء"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلة إعفاء عمدة طهران السابق من عقوبة الإعدام بعد تنازل عائلة زوجتهألمانيا تختبر أول حافلة نقل عام ذاتية القيادة إنستغرام تضيف أداة للمستخدمين للإبلاغ عن المعلومات الزائفةمن خان شيخون إلى المنطقة العازلة: من هو المرتبك؟ | فرنسا- فراس عزيز ديبنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

عودة إلى ما جرى في 14 نيسان............تيري ميسان


يقول الحلفاء الغربيون إنهم أطلقوا 105 صواريخ على سورية، بينما أحصى الروس إطلاق 103 صواريخ فقط، فجر يوم 14 نيسان.


قام حلف الناتو بتأمين عمليات التنسيق بين باقي الجيوش المحتشدة، على الرغم من عدم اعترافه بذلك، إلا أنه، ووفقا للنظام الأساسي للمنظمة، فقد تحرك الحلف بموافقة مجلس حلف شمال الأطلسي، لكن هذا غير مؤكد حتى الآن.

في الواقع، لم تطلب القوى التي هاجمت ليبيا موافقة هذا المجلس قبل قصف العاصمة طرابلس في عام 2011، ولم يحتج أحد على ذلك.
كان الهدف من هذا التنسيق، ضمان تحقيق جميع الصواريخ التي أطلقت من البحر الأبيض المتوسط، ​​ومن البحر الأحمر، ومن الجو، الآثار المدمرة الحاسمة نفسها في آن واحد، لكن هيهات، لم تسر الأمور كما خطط لها: ففي حين كان ينبغي أن يستغرق تنفيذ العملية نصف ساعة فقط، إلا أنها استغرقت ساعة و46 دقيقة بين إطلاق أول وآخر صاروخ.
كانت روسيا قد أعلنت مسبقا أنها سترد فورا، فيما لو قُتل أحد جنودها بسبب القصف، ما أجبر الحلفاء على إعطاء أوامرهم بتحاشي الاحتكاك مع الوجود الروسي.
ومع ذلك، قام الجيش الروسي برصد الصواريخ المُطلقة، ونقل إحداثياتها مباشرة في الوقت الفعلي إلى قيادة الجيش العربي السوري، حتى يتمكن من تدميرها.
علاوة على ذلك، عندما بدأ وابل الصواريخ المنهمرة يربك المضادات الجوية السورية، نشر الجيش الروسي على الفور أنظمة تشويشه الإلكترونية التي تمكنت مباشرة من تعطيل أنظمة التحكم والسيطرة لقوات حلف شمال الأطلسي، ما أدى إلى شل حركة معظم منصات إطلاق الصواريخ.
كانت هذه المرة الأولى التي واجه فيها الفرنسيون هذا النظام الإلكتروني، الذي تمكن في وقت سابق من التشويش على الأميركيين والبريطانيين في البحر الأبيض المتوسط، كما في البحر الأسود، وكالينينغراد.
لم يكتف الروس بذلك، لقد أمروا سفينتين حربيتين بمغادرة ميناء طرطوس، والتوجه نحو المياه الدولية، لممارسة لعبة القط والفأر مع غواصة هجومية نووية بريطانية.
وفقا لقيادتي الأركان الروسية كما السورية، فقد تم تدمير 73 صاروخا في الجو، يُصر الحلفاء على نكرانها.
غير أن الواقع على الأرض أتاح للعيان رؤية إطلاق الدفاعات الجوية السورية في سماء دمشق، ولم ير أحد منا «الآثار الحاسمة» في الميدان، للمئة وخمسة صواريخ التي أطلقتها قوات العدوان الثلاثي.
تذكر الحلفاء على الفور أنه تم تبويب كل الأخبار الدقيقة المتعلقة بالعملية، ومع ذلك، فقد ساهمت المنتديات المتخصصة بظهور جميع أنواع كشف المستور، الذي لا يمكن التحقق منه في الوقت الحالي، المتعلق بالفشل الذريع لهذه العملية.
على الأغلب، بتنا نعرف على وجه اليقين أن إحدى الطائرات الحربية الفرنسية كانت غير قادرة على إطلاق أحد صواريخها، وأنها أُجبرت على إسقاطه في البحر من دون إطلاق، وأن فرقاطتين فرنسيتين متعددتي المهمات، تعطلت أنظمة المعلوماتية فيهما كليا، وصارت غير قادرة على إطلاق صواريخ كروز البحرية، فتولت مهامها فرقاطة ثالثة، لكنها تعطلت هي الأخرى بعد قيامها بإطلاق ثلاثة صواريخ فقط، وهي أعراض باتت معروفة لجميع أولئك الذين واجهوا سلاح التشويش الإلكتروني الروسي.
قامت المضادات الجوية السورية بالتصدي لوابل الصواريخ المنهمرة من كل الاتجاهات، مع التركيز على حماية الأهداف ذات الأولوية القصوى والتضحية بأهداف أخرى أقل شأنا، الأمر الذي دفع روسيا عقب ذلك اليوم إلى الإعلان عن نيتها تسليم بطاريات صواريخ حديثة إلى سورية.
مهما يكن من أمر، تعتبر هذه العملية، وفي كل المقاييس، أكبر إخفاق عسكري للغرب، منذ الحرب العالمية الثانية حتى الآن.

الوطن 


   ( الثلاثاء 2018/04/24 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/08/2019 - 10:43 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو كلبة تستنجد بالبشر لإنقاذ صغارها... ونداؤها يلبى (فيديو) بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه لص عاري يعلق في مدخنة منزل أراد سرقته... فيديو ثعبان ملكي جائع يبتلع نفسه... فيديو بالفيديو...رجل يوقف شاحنة بيديه كي لا تصطدم بسيارة بورش المزيد ...