الأحد18/8/2019
ص12:1:36
آخر الأخبار
الجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتتركيا وعدت ميليشياتها في إدلب بدعم «غير محدود» وبإبقاء نقاط المراقبة! تطورات درامية شرق الفرات.. عشائر الحسكة تدعو مليشيات قسد لحوار (لا مشروط) مع الدولة السرية قبل فوات الآون درجات الحرارة أدنى من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا‎النيران تلتهم فرن "خربة الجوزية".. والمحافظ يطالب بالتحقيقصحيفة ألمانية: اللاجئون السوريون في عطلة ببلادهم وبرلين تتحركمأساة حفل الزفاف.. ارتفاع أعداد الضحايا في أفغانستانانخفاض أسعار الذهبدعوة ما يقارب 400 رجل أعمال عربي وأجنبي لزيارة معرض دمشق الدوليمآلات الازمة السورية بين المراوغة التركية وقمة أيلول القادمة في أنقرةمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيمتوقيف سيدة أردنية دسّت المخدرات في مركبة زوجها ووشت به للأمنمتزوج من عدة نساء يقوم بتشغيلهن بالتسول.. وقتل إحداهن في حديقة جامع ليسرق ما بحوزتها من مال ومصاغمعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"وزير التربية: معدلات القبول الجامعي ستكون أقل من المعدلات في العام الماضيالتربية تصدر نتائج الدورة الثانية لشهادة الثانوية العامة..رابط لمعرفة النتائجانفجار سيارة مفخخة في حي الأربوية بمدينة القامشلي وأنباء عن وقوع إصابات متفاوتة الخطورةاستشهاد 3 أطفال وإصابة 6 بانفجار لغمين من مخلفات " داعش" بريف سلميةقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزي7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائدخبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحأيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماءبسبب شطيرة.. زبون يقتل نادلا بمطعم"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلةبالصور... الإعلان عن ملابس خاصة تضلل كاميرات المراقبةواشنطن تتراجع.. وتؤجل "عقاب" هواويمن خان شيخون إلى المنطقة العازلة: من هو المرتبك؟ | فرنسا- فراس عزيز ديبنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

رجَّحت تواصل استخدام ذريعة «الكيميائي» ما لم يتم تفكيكها أو احتواء استخدامها …العدوان على سورية وضع العالم إزاء اختبار اندلاع حرب كبرى


اعتبر مركز دمشق للأبحاث والدراسات «مداد»، أن العدوان الثلاثي على سورية وضَعَ النظامَ العالميّ إزاء مخاطر غير مسبوقة، وإزاء اختبار نادر باندلاع حرب كبرى. وأكد أنه رغم حرص روسيا وإيران وسورية، على تفادي الدخول في مواجهة مباشرة مع الولايات المتحدة، إلا أن التهديد الأميركي كان يزداد باطِّراد، مرجَّحا أن يتواصل استخدام ذريعة الكيميائي، طالما لم يتم تفكيكها أو احتواء إمكانية استخدامها.


وأصدر «مداد» دراسة بعنوان «حيث يسقط الظل.. الولايات المتحدة إزاء الأزمة السورية»، كتبها رئيس القسم السياسي في المركز، عقيل محفوض، وتلقت «الوطن» نسخة منها، اعتبر فيها، أن الاعتداء على سورية بذريعة استخدام الكيميائي في دوما بريف دمشق، يبدو تطوراً في الدرجة والنوع، من حيث طبيعة التدخل أو التورط الأميركي في الأزمة السورية، مقارنة بالاعتداءات المباشرة السابقة.

ورأى محفوض، أنه وبالأخذ بالاعتبار بأن التهديد الدائم بالحرب، هو اعتداء آخر، فإن الاعتداء الفعلي حدث عندما شنت الولايات المتحدة حملة سياسية وإعلامية غير مسبوقة بذريعة الحرص على المدنيين في الغوطة الشرقية لدمشق.
وأعرب محفوض عن اعتقاده بأنه وفي مقابل الحملة الدعائية الأميركية، فإن تأكيد سورية وحلفاؤها المستمر على المخاوف من الذريعة ذاتها، خفف إلى حد ما من تواتر استخدامها لبعض الوقت، لكنه لم يلغها، ومن ثم فإن مسرحة الهجوم الكيميائي المزعوم كان الفصل الثاني أو الثالث من ردة الفعل الأميركية على عملية تحرير الغوطة.
ونظراً لأن استخدام الكيميائي من أهون الذرائع للتهديد ورفع سقف المطالب أو لاستخدام العنف، رجَّح محفوض أن يتواصل استخدام الذريعة نفسها، طالما أنَّ سورية وحلفاءها لم يتدبروا السبل المناسبة لتفكيكها أو احتواء إمكانية استخدامها.
وأكد الباحث أن طبيعة المعركة في سورية، تغيرت، ولم يعُد الهدف هو «إسقاط النظام»، وانتقل الجميع تقريباً إلى مستوى ثان من المواجهة، وهو العمل ما أمكن على رسم خرائط للنفوذ والسيطرة، في الأمن والاقتصاد، وفي السياسة. وأوضح أنه تبين لخصوم دمشق أن الاستمرار في المعركة تحت عنوان «إسقاط النظام»، لا طائل منه، كما أن وجود «دولة فاشلة» أو «منقسمة»، يمثل مصدر تهديد ويخلق واقعاً يصعب التحكم فيه. وأضاف «ومع ذلك لا يبدو أن الخصوم مستعدين لتغيير الأجندة، إنما هم مُكرَهُون على «تكييفها»، بما يضمن لهم أكبر قدر من المكاسب والضمانات بشأن المستقبل».
ورأى محفوض، أن «ما ترغب به» إدارة ترامب شيء، و«ما تفصح عنه» شيء آخر، و«ما يمكنها القيام به» شيء ثالث، و«ما تقوم به بالفعل» شيء رابع.
وأضاف: «من ثم فإن ترامب ومؤسسة الأمن القومي، يراعيان في إدارة الأزمة، «الحدودَ» القائمة بين المستويات المذكورة، وهذا التعامل يقع بين حدين، إما الدخول في مواجهة، أو الدخول في عملية تسوية سياسية».
وبعد أن رأى محفوض أن كلا الخيارين مستبعدان، رجح أن تواصل الولايات المتحدة اللعب بين هذين الحدين، الأمر الذي يجعل الأزمة السورية مرشحة للمزيد من المواجهات.
وأشار إلى أنه ورغم حرص روسيا وإيران وسورية، على تفادي الدخول في مواجهة مباشرة مع الولايات المتحدة، أو حتى محاولة استهداف أولوياتها شرق الفرات والمنطقة الجنوبية، إلا أن مدارك التهديد الأميركية كانت تزداد باطّراد.
ورأى أن إدارة الرئيس دونالد ترامب أرادت من وراء العدوان الثلاثي على سورية تأكيد بعض الأمور، مثل عدم التفرد الروسي في إدارة الأزمة، وطمأنة الحلفاء، بالإضافة إلى عوامل داخل الإدارة الأميركية نفسها، مما يخص شخصية ترامب نفسه، وطمأنته لـ«الدولة العميقة» حيال روسيا وإيران، وأنه مستعد لمواجهة روسيا، حتى لو تسبب ذلك بحرب مفتوحة معها.
وأشار محفوض إلى بعض الدوافع للاعتداء على سورية ومنها، الانتقام من عملية تحرير الغوطة، وربما تثبيت خطوط وخرائط السيطرة والنفوذ في سورية، ومراجعة التفاهمات وقواعد المنافسة مع روسيا، واحتواء التفاهمات الثلاثية لرعاة مسار أستانا، ورسم حدود لإمكانات الجيش السوري، وعدم تحويل الإنجاز العسكري إلى إنجاز سياسي لمصلحة دمشق.
وأوضح أن الاعتداء حقق جملة من الأمور منها الاقتصاد في الصراع أو احتواء الحرب، وأظهر قوة دمشق وحلفائها، أما فيما يخص «إسرائيل» فقد أظهر لها حجم الاعتداء حدود قدرة الولايات المتحدة وشركائها على فرض شروطهم في الساحة السورية، وأنه لا بد لها من أن تواصل مداولتها وتجاذباتها مع روسيا.


   ( الأحد 2018/04/29 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/08/2019 - 11:59 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو كلبة تستنجد بالبشر لإنقاذ صغارها... ونداؤها يلبى (فيديو) بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه لص عاري يعلق في مدخنة منزل أراد سرقته... فيديو المزيد ...