الجمعة23/8/2019
ص4:58:15
آخر الأخبار
نتنياهو يلمح لتنفيذ "إسرائيل" هجمات ضد أهداف إيرانية في العراقاستهداف طائرة استطلاع حلقت فوق مقر تابع للحشد الشعبي في العراقمسؤول عراقي: أميركا أدخلت طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقارناالبرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيبعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخون... خطوة أولى في إعادة فتح الطرق الحيوية بين العاصمتينمصادر تركية: الجيش السوري يستهدف نقطة مراقبة تركية بشمال غربي سورياالحرارة إلى ارتفاع وفرصة لهطل زخات محلية على المرتفعات الساحليةفتح معبر إنساني في صوران بحماية الجيش لخروج المواطنين من مناطق سيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبيزاخاروفا: روسيا مستمرة في التعاون مع تركيا بشأن الوضع في إدلب السوريةتركيا تكشف مصير نقاط مراقبتها بعد سيطرة الجيش السوري على خان شيخونوزير الصناعة يمهل المديرين 15 يوماً لمعالجة واقع الشركات المتوقفة والمدمرةترامب: “الله اختارني” لخوض الحرب مع الصينبعد تطهير خان شيخون... ما هي المحطة التالية لعمليات الجيش السوري؟(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيقسم شرطة حمص الخارجي يلقي القبض على شخص مطلوب صادر بحقه حكم / 15 / سنة حبستوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلب وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانوزارة التربية تقرر حسم علامات للطالب لقاء الغياب الغير مبرركاميرا سانا مع رجال الجيش العربي السوري في محيط تل ترعي بريف إدلب الجنوبي الشرقي المحرر من الإرهاببالفيديو... المروحيات الهجومية الروسية تدمر تحصينات المسلحين الصينيين شمال اللاذقيةوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهالكشف عن الجبن السحري الذي يقلل الضغط عند الإنسانزهير قنوع يردّ على أيمن رضا بعد إنتقاده لـ نسرين طافشصفاء سلطان.. إكتشفها ياسر العظمة وليست نادمة على ترك طب الأسنانقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارمرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطهإطلاق مركبة "سويوز" الروسية حاملة أول روبوت شبيه بالإنسان إلى الفضاء (فيديو)"السرير التلفزيوني" صار حقيقةواشنطن والجوكر الكردي.. وتناقضات المشروع التركي شمال شرق سورية ليل الديناصورات.....بقلم نبيه البرجي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

من الجبهة.. جندي سوري يعلّم طفله كيف يكون بطلا في قادم الأيام


أشبه بزقزقة العصافير على حافة جبهة مشتعلة تناهى صوت طفولي من جهاز خلوي وهو يقول “بحبك” على خط تماس مع إرهابيي “داعش” في منطقة القدم جنوب دمشق حيث يخوض الجيش العربي السوري معركته الأخيرة مع الإرهابيين في محيط العاصمة.


من خلف طلاقية ضمن أحد الأبنية في أطراف حي الماذنية الذي أحكم الجيش سيطرته الكاملة عليه امس يرصد جندي باهتمام شديد أي تحرك للإرهابيين يمينه على الزناد وباليد اليسرى يمسك هاتفه الجوال.. تتعثر كلماته بأصوات طلقات رشاشات زملائه الى جواره “يا عمري.. يا قلبي.. اشتباكات.. وين بدي جيبك” يعود الصوت الطفولي مجددا .. “وينك بالجيش” يرد الجندي قبل أن يغلق هاتفه “أي.. يا الله .. باي يا عمري”.
ببساطة يجيب الجندي عن سؤال مراسلة سانا فيما اذا كان اتصاله مع طفله في لحظات القتال يشتت ذهنه عن العدو “فكري عند عدوي أمامي وقلبي على ابني”.. يبتسم بحنان “صوته يسعدني وارمي بدقة”.
يحتفظ الجنود بجوالاتهم على الجبهة ويتحدثون الى ذويهم وأحبائهم ويدونون لهم رسائل الاطمئنان ويرسلون لهم صورهم.
اعتاد الجندي رواد شلغين القتال على جبهات عدة طيلة ثماني سنوات ولم ينقطع عن الحديث إلى طفله حيدر ثلاث سنوات بشكل يومي من موقعه في ساحات المعارك ودون تحفظ يسمي له الاشياء بمسمياتها الحقيقية ويفهمه بالحدود الدنيا ماذا تعني الحرب متقصدا ذلك “أحدثه عن الظلم الذي وقع على الوطن كيف دمروا بيوتنا وخطفوا رفاقنا العساكر وذبحوهم” يتنهد دون أن يزيح عينه عن الطلاقية ثم يتابع.. “ابني يجب ان يعرف أن اباه قاتل الإرهابيين وكان وفيا لدماء الأبطال الشهداء حتى يعيش وأطفال البلد بأمان”.
يقول رواد مستعيدا بعض اللحظات الجميلة التي جمعته بطفله في إجازات متباعدة وخاطفة “عندما اصل البيت يحاول أخذ بارودتي أفهمه أنه صغير على ذلك لكن اسمح له بنزع الجعبة العسكرية وتعليقها “.. وبشيء من الاستغراب يضيف عندما أغادر المنزل لا يبكي “بيقلي بابا دير بالك عا حالك.. انا بحبك”.
في بعض مناطق القتال التي تكون فيها التغطية ضعيفة أو معدومة يخبر الأب ابنه مسبقا أنه لن يستطيع الاتصال والمعركة طويلة كما حدث في معارك ادلب وحماة “شهر ونصف الشهر لم أسمع صوته” لا يخفي الجندي الذي يتحدث بهدوء وقد تمرس على مواجهة اشرس الارهابيين ان صغيره حيدر في انقطاعات الوالد الطويلة عن البيت او عدم الاتصال يصبح مشاكسا ويسال والدته باستمرار “ليش بابا ما عم يحكي”.
يتقدم ضابط ويشير إلى رواد أن يستريح قليلا بينما جندي آخر يحل محله في رصد إرهابيي “داعش” .. على بعد خطوات من الطلاقيات الى جوار عمود اسمنتي يفترش الجندي بلباسه العسكري الأرض ويجلس بعد ان يزيح ساقا بلاستيكية “من جسم مانيكان ” ما تبقى من آثار مشغل للملبوسات في البناء الواقع في الشارع الرئيسي لحي المأذنية في منطقة القدم.
إذا حصلت على إجازة بعد التقدم على الجبهة “سأشتري لحيدر بسكويتا وبطاطا شيبس دربي بيحبها كتير .. الحمد الله عايشين” يستطرد الأب بالحديث عن صغيره.. “حيدر غال على قلبي انتظرته ووالدته ثلاث سنوات بعد زواجنا بعده جاءت مايا عمرها سنة ونصف السنة”.. يضيف: “خيطلوا بدلة عسكرية لما يلبسها يمشي ويضحك وكأنوا ما حدا قدو” أقاطعه بسؤال إن كان يتمنى يكون ابنه مستقبلا ضابطا بالجيش يجيب “أكيد .. إذا الله أعطاني عمرا .. برفع راسي فيه وهو يرفع رأسه بأبيه”.
قصص الأب لطفله عن الحرب بدأت من أول “ما وعي عالدني” كما يقول عندما “ارتدي بزتي العسكرية وأهم بالخروج من المنزل يسالني وين رايح فأجيبه .. لأقاتل الإرهابيين من اجل نحمي بلدنا”.
لا يخشى الجندي رواد الشهادة وترك حيدر ومايا وحيدين فهو وان كان “يحبهما كثيرا” فإذا كتبت له الشهادة فسيكونان عندما يكبران فخورين بابيهما الشهيد وبصوت مليء بالكبرياء والعنفوان “أقول لابني إذا استشهدت لا تزعل .. فيبكي.. اشتري له شيئا يحبه ..فيسكت” يصمت قليلا “الإرهاب فرض علينا ان نحدث أطفالنا عن الحرب”.
شهيدي عجيب - سانا
 


   ( الاثنين 2018/04/30 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/08/2019 - 4:25 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...