الثلاثاء20/8/2019
م13:0:32
آخر الأخبار
الاستخبارات العراقية تعلن الاطاحة بأحد قياديي داعشالبشير يكشف خلال محاكمته: تلقيت أموالاً كبيرة من الإمارات والسعوديةحزب الله: محور المقاومة متماسك والتهديدات الأمريكية والإسرائيلية لن تغير الوقائعالجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةالرئيس الأسد لوفد روسي: الانتصارات التي تحققت تثبت تصميم الشعب والجيش على الاستمرار بضرب الإرهابيين حتى تحرير آخر شبر من الأراضي السوريةما وجهة وهدف الرتل العسكري التركي في إدلب؟رويترز نقلا عن المرصد السوري للمسلحين: المسلحون ينسحبون من خان شيخون وقرى وبلدات في شمال حماةالجيش يمنع وصول إمدادات عسكرية تركية لأدواتها ويدخل أطراف «خان شيخون»الصين: بذل الجهود لإحراز تقدم بالعملية السياسية لحل الأزمة في سورية بالتوازي مع مواصلة مكافحة الإرهابجباروف: عمليات الجيش السوري ضد الإرهابيين في إدلب شرعية بالمطلقبرنامج زمني لعودة منشآت صناعية عامـة وخاصة إلى ميدان العمل في حلبغرفة صناعة حلب: هناك تأخير في إعداد قانون جدولة القروض المتعثرة.. ونطالب برفع الرسوم على بعض المستورداتلا تقسيم، ولا بقاء لأي منطقة خارج سيطرة الجيش السوري ....الاعلامي سامي كليباثر القصص والحكايات على النمو العقلي والخبرات الإنفعاليه عند الأطفال...بقلم الباحثة التربوية يسرا خليل عباسوفاة دكتور بجامعة تشرين في حريق منزله بمدينة اللاذقية ضبط أكثر من عشرة كيلوغرام حشيش مخدر و(5100) حبة كبتاغون بحوزة مروج مخدرات في محلة قدسيامعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"مدرسة تستحق التقديرإعلان مواعيد التسجيل وتغيير القيد والتحويل والانتقال في الجامعات الحكومية للعام الدراسي القادممصدر عسكري : الجيش السوري يحكم السيطرة على قرية ترعي وتلتها الاستراتيجية شرق خان شيخونالجيش السوري يدخل أطراف خان شيخون ويقطع إمدادات المسلحين إلى المدينةوزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةاللبن... لمحاربة نزلات البرد!7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائد«اليتيمة».. فيلم تسجيلي الإنسانية مقصده اعتزالت الغناء...إليسا: ألبومي المقبل هو الأخير هذه حقيقة صورة الشخص المرسوم على الليرة السورية؟"يد" عملاقة تثير الذعر وسط عاصمة نيوزيلنداخطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطاريةعلماء النفس يكشفون عن أخطر المشاعر الإنسانيةسوريا ليست أرضا ًمشاع لعربدة الإنفصاليين والأتراك والأمريكان ..... المهندس: ميشيل كلاغاصيعلى أبواب مرحلة جديدة ......بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

سورية تستعد لمعركة الجنوب غير آبهة بالتحذيرات الأمريكية.... الخبير العسكري السوري سهيل يونس


هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دمشق منذ عدة أيام بإتخاذ إجراءات ردعية حازمة إذا ما أقدم الجيش العربي السوري على أي خطوة نحو القيام بعمل عسكري في المنطقة الجنوبية والجنوبية الغربية في مناطق درعا والقنيطرة وما حولهما ،


 معتبراً أن مثل هذا الإجراء سيكون بمثابة إنتهاك لإتفاق خفض التصعيد في الجنوب السوري الذي تم التوصل إليه بين روسيا والأردن والولايات المتحدة وبطبيعة الحال سورية عبر الوسيط الروسي عام 2017 

التهديد الأمريكي جاء بعد إلقاء المروحيات السورية مناشير فوق مناطق أرياف درعا تدعو فيها المسلحين لإلقاء السلاح بالتزامن مع وصول حشود عسكرية ضخمة إلى المنطقة ، ومن هنا يتضح أن الدولة السورية قد إتخذت قراراً بشأن تصفية المجموعات الإرهابية المسلحة التي تنتمي إلى عناصر تنظيمي "جبهة النصرة " و"داعش" الإرهابيين التي تحاول الولايات المتجدة بشتى الوسائل حمايتهما ودعمهما وتزويدهما بالدعم العسكري واللوجستي عبر قاعدة التنف الموجودة  هناك.

هل استكملت بالفعل هذه المعركة  كل شروطها ؟

 هل إتخذت الدولة السورية فعلياً قراراً نهائياً بالتعامل مع الأوضاع في الجنوب السوري ؟

في حال أقدمت الدولة السورية بالفعل على هذه الخطوة ما هو الرد المتوقع من قبل الولايات المتحدة الأمريكية بناء على التهديدات التي أطلقها الرئيس ترامب ؟

هل يمكن أن نعتبر أن هذا التحرك السوري الجاد هو عملية إستباقية لما جرى الحديث عنه من تحضير لعمل عسكري ضد سورية من قبل الولايات المتحدة وحلفائها وكيف يمكن أن تتم عملية التنفيذ ؟

ما هي القراءة الذي يمكن أن تشرح الموقف الأردني الذي له علاقة مباشرة بما يجري على حدوده مع سورية ؟

 وفي ساعة الجد ماهو الموقف الذي سيتخذه الأردن وهل من أي تنسيق معه من الجاب السوري ولو على المستوى الدبلوماسي أو الأمني ؟

بهذا الخصوص يقول الخبير في قضايا التوازن الإستراتيجي والإقتصاد العسكري اللواء الدكتور سهيل يونس

"بالنسبة للحرب الدائرة على سورية هي حرب ذات طابع خاص ، لو أخذنا المسرح السوري بالإطار العام يمكن توصيفه بالمسرح الإستراتيجي لأنه مكّون من المجموعة من المناطق والأماكن والمعارك والعمليات المتكاملة وستؤدي تباعاً إلى لنصر النهائي على العدو ، فلا شك أن قضية الجنوب هي إستمكال  لمجموعة كبيرة من المعرك الجزئية ، وكل منها هي مقدمة لما بعدها ونتيجة لما قبلها ، وحالياً  لاشك إستمكلت الاوضاع للإقتراب مع العدو الرئيس اسرائيل ، وبالتالي سالت سائلة الدول الكبرى العظمى على هذا المضوضوع ،وأنا اقول أنه سيكون من الصعب الدفاع عن إسرئيل في الظرف الحالي ، و بالتالي أنا أعتقد الجيش السوري إستكمل كل الشروط  السياسية الإجتماعية والثقافية والدبلوماسية ، وحالياً جاري العمل على إنهاء الموضوع في الإطار العسكري".

وأشار اللواء يونس إلى أن

 "إن تهديد أمريكا مأخوذ بعين الإعتبار ، ولكن أعتقد أن المخططيين السياسيين والعسكرين لمحور المقاومة في المنطقة في إطار مواجهة الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها في المنطقة قد إستنفذوا كل الإجراءات اللازمة للمواجهة ، ونحن السوريون حريصون على عدم تصعيد الموقف بإتجاه  أكثر من حرب  من إقليمية ، وقدرتنا على تحمل الخسائر والصبر والعيش بالحد الأدنى والصبر على المشاق في سورية هو الذي آخر كل هذه العمليات ، وبالتالي كل إجراء عسكري يجب أن يحضر له بموقف سياسي بحالة من القناعات للخصوم بعدم قدرتهم على تحمل أي تصعيد للموقف أو تحقيق نصر في المعركة والولايات المتحدة تدرك جيداً أنها غير قادرة على حماية إسرئيل ، وإسرائيل دول هشة لاتمتلك العمق الجغرافي ولا الامكانيات العميقة ، ولا تمتلك القدرة على الصبر ، ولا تمتلك النظام السياسي القادر على دعم حكومته ، ولا حتى الشعب الإسرائيلي قادر على تحمل حرب طويلة ، وأكيد هناك قناعة لدى الولايات المتحدة بأنها غير قادرة على توسيع الحرب وليس لهم مصلحة في توسيعها لانها قد نمتد إلى تصعيد خطير والولايات المتحدة غير قادرة على حماية إسرئيل".

وأردف اللواء يونس

"الموقف في الأردن ينقسم إلى موقفين ، الموقف الشعبي المناقض للموقف الرسمي والموقف الرسمي المدعوم من الولايات المتحدة و يأتي في غير مصلحة الشعب الأردني ، وضد أمن الأردن وبالتالي أمام الحكومة الأردنية خيارات متعددة أهمها  التخوف من الدخول في مجابهة قد تؤدي إلى إستفزاز الشارع  الأردني ضد الحكومة وهم قد يلجأواغلى تجنب هذا الموضوع  ، وأنا لا أريد أن أبالغ في الإتهام ، لكن هناك توظيف أمريكي وإسرئيلي  للأردن من أجل حماية مصالحهم في الأردن ،وفي نهاية المطاف لقد حسمت الحرب ، وفي الولايات لمتحدة أكيد هناك يوجد عقول مفكرة تدرك تماماً كلفة هذه الحرب ونتائجها وهم غير قادرون على تحقيق النصر والولايات المتحدة تدرك تماما أنها خسرت الرهان في المنطقة ، والأهم من ذلك أن الولايات المتحدة تبحث عن مخرج من المنطقة بما يضمن الحفاظ على حلفائها مصالحها مع حلفائها لذا يمن أن يتأخر خروج الولايات المتحدة ريثما تضمن مصالح حلفائها ، أما إستراتيجياً الحرب فأنا أقول أن الحرب حسمت تماماً". 

إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

"سبوتنيك"


   ( الثلاثاء 2018/05/29 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/08/2019 - 12:50 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث فيديو... صاحب متجر مجوهرات يصد هجوم لصوص ويستولي على أمتعتهم صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو المزيد ...