السبت17/8/2019
م15:32:5
آخر الأخبار
سلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتاستهداف مرتزقة العدوان السعودي بصاروخ زلزال1 في حجةدرجات الحرارة أدنى من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا‎النيران تلتهم فرن "خربة الجوزية".. والمحافظ يطالب بالتحقيقوسائط دفاعنا الجوي تدمر هدفا معاديا في منطقة مصياف بريف حماةالصين تؤكد مجددا ضرورة احترام سيادة سورية ووحدة أراضيهاشنار: أردوغان يدعم التنظيمات الإرهابية في سورية خدمة لـ “إسرائيل” واشنطن تتوعد طاقم الناقلة "غريس-1" بعواقب وخيمةانخفاض أسعار الذهبدعوة ما يقارب 400 رجل أعمال عربي وأجنبي لزيارة معرض دمشق الدوليمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيمكيف تردّ روسيا على أردوغان في سوريا؟.....بقلم عمر معربونيلشكّه في سلوكهما...أب يذبح ابنتيه ..!صائغ شارع العابد يقع ضحية احتيال بـ 15 إسوارة و12 ليرة ذهبيةمقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"قاعدة جديدة للاحتلال الأمريكي بريف الحسكةالتربية تصدر نتائج الدورة الثانية لشهادة الثانوية العامة..رابط لمعرفة النتائجإعلان أسماء الدفعة الرابعة والخامسة من المقبولين في المنح الدراسية الهنديةاعتداءات إرهابية بالقذائف الصاروخية على حيي حلب الجديدة وجمعية الزهراء بحلبالجيش السوري يقتحم 4 بلدات على مشارف خان شيخون جنوب إدلبالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزيرداً علـى الاتهـامــات … مدير «العقاري» : لماذا يودع الاتحاد التعاوني 64 مليار ليرة بدلاً من توظيفها في السكن؟خبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحما هي كمية العسل التي يمكن تناولها يوميا؟أيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماء"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلة إعفاء عمدة طهران السابق من عقوبة الإعدام بعد تنازل عائلة زوجتهألمانيا تختبر أول حافلة نقل عام ذاتية القيادة إنستغرام تضيف أداة للمستخدمين للإبلاغ عن المعلومات الزائفةنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة النقاش: انتصار تموز 2006 نقل قوة الردع من يد "إسرائيل" إلى يد محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

باحث يحذر من إيحاء دي مستورا لـ"جبهة النصرة" بارتكاب "مجزرة كيميائية" في درعا


حذر الكاتب والباحث السياسي السوري الدكتور أسامة دنورة، من أن تصريحات المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان ديمستورا، قد تقرأ من قبل تنظيم "جبهة النصرة" أو سواها من التنظيمات الإرهابية في محافظة درعا جنوبي سوريا على أنها إيحاء لتنفيذ مجزرة كيماوية حقيقية بحق المدنيين كما جرى في خان شيخون بهدف إلقاء التهمة على الجيش العربي السوري.


واعتبر الدكتور دنورة في حديث لوكالة "سبوتنيك" أن: تصريحات دي مستورا لربما تُفهم من قبل الإرهابيين —على الأقل- كدعوة لفبركة مسرحية كيميائية على غرار ما جرى في مدينة دوما، بهدف الضغط على الحكومة السورية لوقف عملياتها في ضرب "جبهة النصرة" وحلفائها في بعض البلدات والمدن التي تسيطر عليها بريف المحافظة.

وأَضاف دنورة: إن خطاب دي مستورا قد يترك انطباعا بتناغم ما مع جهد الاستخبارات البريطانية المؤسسة لمنظمة "الخوذ البيضاء"، فالاستخبارات البريطانية هي الأقوى حضورا على صعيد أوروبا في "معالجة مسائل الشرق الأوسط"، لا بل أنها تستخدم "الملفات الكيميائية" في جميع الاتجاهات" حتى أنها استخدمتها في اتهام روسيا في ما يسمى "قضية سكريبال".
وكان المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا قال بتاريخ 27 يونيو/حزيران الجاري، "لن نسمح بتحول الجنوب السوري إلى غوطة شرقية أخرى".

وقبيل الإعلان عن "مسرحية استخدام السلاح الكيميائي في الغوطة الشرقية شهر مارس/آذار الماضي بأيام قليلة، نقلت وسائل الإعلام عن دي مستورا إعلانه أن تصعيد القتال في الغوطة الشرقية السورية قد يجعلها حلب ثانية، "ونحن تعلمنا، كما أرجو، دروساً من ذلك".

وسبق للمبعوث الأممي أن أطلق في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 مبادرة "شخصية" حول إقامة منطقة "حكم ذاتي" في مناطق سيطرة تنظيم "جبهة النصرة" في أحياء حلب الشرقية التي شهدت سلسلة من "مسرحيات الكيميائي"، الأمر الذي رفضته الأوساط السورية مؤكدة أن مثل هذه المقترحات لـ"تقسيم سوريا" لا يمكن القبول بها.

وكانت مصادر ميدانية كشفت لوكالة "سبوتنك" مؤخرا أنه تم رصد تحركات لعناصر "منظمة الخوذ البيضاء" في مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي "المحظور في روسيا" بريف محافظة درعا، مشيرة إلى أنه في العديد من الجبهات التي فتحها الجيش سابقا، تركز دور هذه المنظمة على فبركة المسرحيات "الكيميائية" ليصار إلى اتهام القوات المسلحة السورية بتنفيذ هجومات كيميائية ما استجلب التدخل الخارجي وشن العدوان على سوريا من الولايات المتحدة الأمريكية في محاولة لإنقاذ أدواتها الإرهابية على الأرض، ولم تستبعد المصادر أن يكون وجود هؤلاء العناصر مقدمة لفبركة مسرحية جديدة من هذا النوع.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد أكد خلال مقابلة مع صحيفة "ميل أون صنداي" البريطانية مؤخرا أن بريطانيا قدمت دعماً علنياً كبيرا لمنظمة "الخوذ البيضاء" التي تشكل فرعا لتنظيم "جبهة النصرة " في سوريا، معتبرا أن تلك المنظمة "أداة تستخدمها بريطانيا"، مضيفا أن لندن وباريس وواشنطن "فبركوا الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما".

وارتبط دور "الخوذ البيضاء" خلال سنوات الحرب على سوريا بفبركة تمثيليات حول استخدام الأسلحة الكيميائية في العديد من المناطق، مع محاصرة الجيش السوري لمعاقل المسلحين فيها بمحاولات لانقاذ المجموعات الارهابية، وللحيلولة دون إحباط مخططات ومشاريع دول العدوان على سوريا.


   ( السبت 2018/06/30 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/08/2019 - 2:24 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه لص عاري يعلق في مدخنة منزل أراد سرقته... فيديو ثعبان ملكي جائع يبتلع نفسه... فيديو بالفيديو...رجل يوقف شاحنة بيديه كي لا تصطدم بسيارة بورش بالفيديو...عرض جوي في كولومبيا ينتهي بمأساة فؤاد السنيورة يفاجئ الجمهور بأداء أغنية "سواح" (فيديو) المزيد ...