الثلاثاء20/8/2019
ص12:25:25
آخر الأخبار
الاستخبارات العراقية تعلن الاطاحة بأحد قياديي داعشالبشير يكشف خلال محاكمته: تلقيت أموالاً كبيرة من الإمارات والسعوديةحزب الله: محور المقاومة متماسك والتهديدات الأمريكية والإسرائيلية لن تغير الوقائعالجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةما وجهة وهدف الرتل العسكري التركي في إدلب؟رويترز نقلا عن المرصد السوري للمسلحين: المسلحون ينسحبون من خان شيخون وقرى وبلدات في شمال حماةالجيش يمنع وصول إمدادات عسكرية تركية لأدواتها ويدخل أطراف «خان شيخون»عززت مواقعها تحسباً لأي اجتياح تركي … ميليشيا «قسد» تطالب الجيش السوري بحماية الحدود! الصين تحذر من عودة قوية لـ"داعش" في سورياجباروف: عمليات الجيش السوري ضد الإرهابيين في إدلب شرعية بالمطلقبرنامج زمني لعودة منشآت صناعية عامـة وخاصة إلى ميدان العمل في حلبغرفة صناعة حلب: هناك تأخير في إعداد قانون جدولة القروض المتعثرة.. ونطالب برفع الرسوم على بعض المستورداتلا تقسيم، ولا بقاء لأي منطقة خارج سيطرة الجيش السوري ....الاعلامي سامي كليباثر القصص والحكايات على النمو العقلي والخبرات الإنفعاليه عند الأطفال...بقلم الباحثة التربوية يسرا خليل عباسوفاة دكتور بجامعة تشرين في حريق منزله بمدينة اللاذقية ضبط أكثر من عشرة كيلوغرام حشيش مخدر و(5100) حبة كبتاغون بحوزة مروج مخدرات في محلة قدسيامعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"مدرسة تستحق التقديرإعلان مواعيد التسجيل وتغيير القيد والتحويل والانتقال في الجامعات الحكومية للعام الدراسي القادممصدر عسكري : الجيش السوري يحكم السيطرة على قرية ترعي وتلتها الاستراتيجية شرق خان شيخونالجيش السوري يدخل أطراف خان شيخون ويقطع إمدادات المسلحين إلى المدينةوزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةاللبن... لمحاربة نزلات البرد!7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائد«اليتيمة».. فيلم تسجيلي الإنسانية مقصده اعتزالت الغناء...إليسا: ألبومي المقبل هو الأخير هذه حقيقة صورة الشخص المرسوم على الليرة السورية؟"يد" عملاقة تثير الذعر وسط عاصمة نيوزيلنداخطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطاريةعلماء النفس يكشفون عن أخطر المشاعر الإنسانيةسوريا ليست أرضا ًمشاع لعربدة الإنفصاليين والأتراك والأمريكان ..... المهندس: ميشيل كلاغاصيعلى أبواب مرحلة جديدة ......بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

«قمّة هلسنكي»: عقارب السياسة الدولية تتباطأ


بوتين: الحرب الباردة انتهت منذ فترة طويلة (أ ف ب )


عادت عقارب السياسة الدولية لتتباطأ مع انعقاد قمة تجمع زعيمي الولايات المتحدة وروسيا. لا يُختزل السبب الرئيس في أنّ الدولتين تتقدمان في موازين القوى على ثالثتهما، وهي الصين، بل لأنّهما لا تزالان الوحيدتين اللتين تمسكان بأمن القارة الأوروبية، ولأنّهما الموجودتان عسكرياً وأمنياً في أكثر مناطق العالم توتراً، وهي الشرق الأوسط.

ورغم كل الهجمات الغربية، الإعلامية والسياسية، التي رافقت هذه القمة، ورغم أنّ الدولتين لم تعودا بطبيعة الحال إلى ما كانتا عليه في زمن الحرب الباردة، فلعلّ ما يكسب «قمة هلسنكي» أهميتها قد يُختصر بعاملين: الأول هو أنّها تجري في ظلّ مشهد دولي لا تنفك نقاط ارتكازه تتغيّر، والثاني أنّ الطرف الأميركي الحاضر في العاصمة الفنلندية ينتهج سياسات يبدو أنّها ستذهب بعيداً في حسابات المصلحة القومية، بما يُدخل تعديلات جمّة على دور الأخيرة ضمن المنظومة الغربية المعهودة بشكلها الحالي منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية.
في أميركا، فإنّ أكثر ما لاقاه ترامب من انتقادات انطلق من قوله: «لا أرى أي سبب» يدفع إلى الاعتقاد بأن الروس تدخلوا في الانتخابات الرئاسية عام 2016، ما فتح عليه أبواب هجمات داخلية شديدة، من قبل «جمهوريين»، وطبعاً من قبل «ديموقراطيين» الذين قال زعيمهم في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، إنّ اداء الرئيس الأميركي كان «معيباً في المؤتمر الصحافي» المشترك مع الرئيس فلاديمير بوتين، إذ إنّه «قام بتقوية خصومنا وإضعاف دفاعاتنا ودفاعات حلفائنا». وأضاف: «لم يرَ الأميركيون في تاريخ بلادنا رئيساً للولايات المتحدة يؤيد خصما لأميركا كما فعل دونالد ترامب مع الرئيس بوتين».
الصحافة الأميركية تقاطعت بغالبيتها مع هذه الانتقادات، وقد برزت من بين مقالات عدة، مقالة لتوماس فريدمان في «نيويورك تايمز» بعنوان «ترامب وبوتين في مواجهة أميركا»، وصل فيها إلى القول: «مثل هذا السلوك من قبل رئيس أميركي خاطئ جداً، ومعاكس جداً للمصالح والقيم الأميركيّة، وهو لا يدفع إلا باتجاه استنتاج واحد: إما أن يكون دونالد ترمب عميلاً للاستخبارات الروسيّة أو هو يستمتع بلعب ذلك الدور على شاشات التلفزة. كلّ شيء حصل في هلسنكي يعزّز هذا الاستنتاج». وتوجّه إلى «الإخوة الأميركيين»، قائلاً: «نحن واقعون في مشكلة ويجب علينا اتخاذ مواقف كبرى اليوم. لقد كانت هذه لحظة فارقة في كامل تاريخ الولايات المتحدة».
ما قيل في السياسة والإعلام ضدّ القمة، اختصره ربما روبرت كاغن، وهو دبلوماسي سابق، باعتباره أنّ ترامب يُضعف الموقف الأميركي «من خلال ضعضعة تحالفاتنا وتدمير النظام العالميّ الذي تقوده أميركا، وهو يعيدنا إلى أنواع من المخاطر رأيناها في النصف الأوّل من القرن العشرين».
على صعيد آخر، فمن وجهة نظر بوتين، «الحرب الباردة انتهت منذ فترة طويلة، وأصبح عهد المواجهة الإيديولوجية الحادة بين البلدين في خبر كان، والوضع في العالم تغيّر جذرياً... اليوم تواجه روسيا والولايات المتحدة تحديات أخرى، ومنها الإخلال بتوازن آليات الأمن والاستقرار الدولي والأزمات الإقليمية وانتشار مخاطر الإرهاب والجريمة الدولية وتنامي المشاكل في الاقتصاد العالمي». بناءً على هذا التصريح، أين يمكن أن تلتقي العاصمتان؟ لا بدّ من ترقب مسارات «الحوار» الذي انطلق في هلسنكي بأربع ساعات من اللقاءات أمس، ومعرفة ما إذا كان سيُستكمل. لكن لعلّ الأكيد حتى الآن أنّ توجهات لإعادة ترتيب نقاط الاشتباك الأميركية مع روسيا، في أوروبا على وجه الخصوص، تلوح في الأفق، وهنا مكمن الهلع الغربي.
هكذا، تتباطأ عقارب السياسة الدولية، لترقّب الآتي.

الاخبار اللبنانية


   ( الثلاثاء 2018/07/17 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/08/2019 - 12:20 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث فيديو... صاحب متجر مجوهرات يصد هجوم لصوص ويستولي على أمتعتهم صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو المزيد ...