السبت17/8/2019
م14:41:19
آخر الأخبار
سلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضاناتاستهداف مرتزقة العدوان السعودي بصاروخ زلزال1 في حجةدرجات الحرارة أدنى من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا‎النيران تلتهم فرن "خربة الجوزية".. والمحافظ يطالب بالتحقيقوسائط دفاعنا الجوي تدمر هدفا معاديا في منطقة مصياف بريف حماةالصين تؤكد مجددا ضرورة احترام سيادة سورية ووحدة أراضيهاشنار: أردوغان يدعم التنظيمات الإرهابية في سورية خدمة لـ “إسرائيل” واشنطن تتوعد طاقم الناقلة "غريس-1" بعواقب وخيمةانخفاض أسعار الذهبدعوة ما يقارب 400 رجل أعمال عربي وأجنبي لزيارة معرض دمشق الدوليمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيمكيف تردّ روسيا على أردوغان في سوريا؟.....بقلم عمر معربونيلشكّه في سلوكهما...أب يذبح ابنتيه ..!صائغ شارع العابد يقع ضحية احتيال بـ 15 إسوارة و12 ليرة ذهبيةمقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"قاعدة جديدة للاحتلال الأمريكي بريف الحسكةالتربية تصدر نتائج الدورة الثانية لشهادة الثانوية العامة..رابط لمعرفة النتائجإعلان أسماء الدفعة الرابعة والخامسة من المقبولين في المنح الدراسية الهنديةاعتداءات إرهابية بالقذائف الصاروخية على حيي حلب الجديدة وجمعية الزهراء بحلبالجيش السوري يقتحم 4 بلدات على مشارف خان شيخون جنوب إدلبالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزيرداً علـى الاتهـامــات … مدير «العقاري» : لماذا يودع الاتحاد التعاوني 64 مليار ليرة بدلاً من توظيفها في السكن؟خبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحما هي كمية العسل التي يمكن تناولها يوميا؟أيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماء"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلة إعفاء عمدة طهران السابق من عقوبة الإعدام بعد تنازل عائلة زوجتهألمانيا تختبر أول حافلة نقل عام ذاتية القيادة إنستغرام تضيف أداة للمستخدمين للإبلاغ عن المعلومات الزائفةنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة النقاش: انتصار تموز 2006 نقل قوة الردع من يد "إسرائيل" إلى يد محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

مصلحة نتنياهو وايزنكوت كانت إبطاء سقوط درعا وانهيار المتمردين


صحافة العدو 


ران ادليست

 من أجل فهم وضعنا بعد قمة هلسنكي ومن أجل فهم أسباب خضوعنا في سوريا، يجب أن ندرس تسلسل الأحداث في الأشهر الاخيرة. ليس هناك حاجة للجلوس في مكتب ايزنكوت لكي نفهم أن الروس والسوريين سائرون نحو درعا في الطريق إلى القنيطرة. يكفي أن نقرأ هذه المقالات في السنتين الأخيرتين. المصلحة المشتركة لنتنياهو وايزنكوت في الشهر الأخير، كانت إبطاء سقوط درعا وانهيار المتمردين، لكن لم يكن هناك طريقة لدى الاستخبارات الإسرائيلية لفهم مدى الفظاعة التي ستكون في الهجوم على درعا.

مصلحة نتنياهو وايزنكوت كانت تبطئة سقوط درعا وانهيار المتمردين

في الوضع الحالي، لكي نؤخر الهجوم الروسي- السوري، افتُعل توتر قبل شهر على الحدود الشمالية، توتر مفبرك، لم يكن أكثر من مجرد استعراض لا طائل منه مفاده "امسكوني". لقد أدخل الجيش الإسرائيلي فرقة كاملة بحالة استنفار، شخص ما أشغل مروحة لصناعة أجواء حرب. نتنياهو تحدث عن أن الانزلاق للقصف سيرد عليه بحزم، وتم الحديث يومها عن مليشيات "شيعية إيرانية" متخفية في طريقها إلى الحدود مع "سرائيل". دبابة إسرائيلية قصفت موقعاً سورياً، وسلاح الجو هاجم أهدافاً لا تغير شيئاً.

في هذه الأثناء طائرات سلاح الجو الروسي قصفت درعا وأحدثت انهياراً سريعاً وآلاف اللاجئين على الجدار. ولانعدام الوسيلة لديه سافر نتنياهو للقاء "صديقه" بوتين قبل اللقاء مع ترامب. قصة سفر نتنياهو هي عقدة شديدة من المصالح المتداخلة والأحداث التي تحت الأرض، لدرجة أن المرء يحتاج لأن يلتقط أنفاسه كي يفهم: نتنياهو يسافر إلى بوتين كي يحاول إنقاذ سيطرة ما في جنوب هضبة الجولان. أما إبعاد الإيرانيين فهو احبولة لأغراض "الانجاز". والهجمات المنسوبة لسلاح الجو لن تغير استراتيجياً نتائج الحرب (سلاح الجو خارج اللعب، وهو يحرص أساساً على نفسه حين يصفي إمكانيات الصواريخ المضادة للطائرات).

قبل أن يسافر للقاء بوتين عقد نتنياهو كما هو الحال دوماً محادثات مع "أصدقائه" الأميركيين. بينهم ليندزي غرام، سناتور جمهور وافنجيلي ظلامي. من شبه المؤكد أنه روى له ما الذي سيقوله لبوتين. كل أميركي يعرف الأمور يعرف بأن ترامب يريد أن ينصرف من سوريا، الفعل الذي هو بصراحة مناقض لمصلحة حكومة اليمين ونتنياهو. وها هو، مثلما في فيلم توتر، تماما قبل ساعات من لقاء نتنياهو – بوتين، يحذر غرام في حسابه على التويتر علناً حكومة إسرائيل: لا تتوصلوا إلى توافقات مع روسيا حول الوضع في سوريا على حساب مواقف الولايات المتحدة في الموضوع". وهكذا إلى هذا الحد أو ذاك، انتهت رحلة نتنياهو إلى بوتين حتى قبل أن تبدأ.

المصدر : معاريف


   ( الجمعة 2018/07/20 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/08/2019 - 2:24 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه لص عاري يعلق في مدخنة منزل أراد سرقته... فيديو ثعبان ملكي جائع يبتلع نفسه... فيديو بالفيديو...رجل يوقف شاحنة بيديه كي لا تصطدم بسيارة بورش بالفيديو...عرض جوي في كولومبيا ينتهي بمأساة فؤاد السنيورة يفاجئ الجمهور بأداء أغنية "سواح" (فيديو) المزيد ...